بهدف ابتزاز التجار لجمع جبايات مالية كبيرة

الحوثي يهدم أحد أكبر المراكز التجارية في صنعاء

هدم مول العرب يأتي في إطار حملة على القطاع الخاص. أرشيفية

أقدمت الميليشيات على هدم أحد المولات التجارية في جنوب مدينة صنعاء، بعد أيام من افتتاحه، بحجة وجود خلاف على أرضيته، وفقاً لمصادر محلية، مؤكدة قيام الميليشيات بهدم «مول العرب» في شارع الخمسين بالجرافات بعد أيام قليلة من افتتاحه.

وأوضحت المصادر أن جرافات تابعة للميليشيات الحوثية قامت بهدم مول العرب التابع للتاجر المطحني في منطقة الخمسين بالعاصمة صنعاء، وذلك ضمن حربها المستعرة بوجه القطاع الخاص والتجار، بهدف ابتزازهم لجمع جبايات مالية كبيرة، وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام محلية.

كما أضافت أن الميليشيات الحوثية بررت هدم مول العرب، بأن هناك خلافات على أرضية البناء، إلا أن معلومات أخرى أكدت أن الجماعة فشلت في ابتزاز التاجر المطحني واختلاس جبايات منه منذ بداية شهر رمضان المبارك، فلجأت إلى هدم المول.

وتداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، أول من أمس، مشاهد مصوّرة تظهر قيام جرافات تابعة لميليشيات الحوثي، بهدم المول.

يشار إلى أنه منذ بداية شهر رمضان المبارك، ازدادت وطأة الحملات التعسفية التي استهدفت التجار والقطاع الخاص والشركات لابتزازهم من قبل الحوثيين بجبايات طائلة تحت ذريعة «الزكاة» التي أنشأت لها الجماعة هيئة خاصة، وهو ما ضاعف المأساة الإنسانية على ملايين اليمنيين، ودفع نحو مزيد من الاحتقان والسخط الشعبي تجاه الميليشيات.

ومنذ بداية السيطرة على العاصمة صنعاء، عمدت الميليشيات إلى تدمير القطاع الخاص، وتكوين قطاع خاص يتبعها، واحتكرت تجارة الوقود، والدواء، وقطاع النقل، والعقارات، والمواد الاستهلاكية والملابس والفنادق، والخدمات المقدمة للمنظمات الأجنبية العاملة في مناطق سيطرتها.

طباعة