القوات اليمنية تواصل التقدم نحو مدينة الحزم ومعسكر اللبنات في الجوف

التحالف يدمر طائرة مُسيّرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه السعودية

عناصر من الجيش اليمني على خط المواجهة ضد الميليشيات الحوثية في مأرب. إي.بي.إيه

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير طائرة مُسيرة بدون طيار «مفخخة» أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه المملكة العربية السعودية، فيما واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل تقدمها نحو مدينة الحزم عاصمة الجوف، بالتزامن مع تقدمها نحو معسكر اللبنات الاستراتيجي في المحافظة ذاتها، مع استمرار المعارك في جبهات غرب مأرب، في حين أفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل شرق مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

وتفصيلاً، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فجر أمس، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه «خميس مشيط» بالمملكة العربية السعودية، وأكد التحالف اتخاذ الإجراءات العملية للتعامل مع مصادر التهديد لحماية المدنيين والأعيان المدنية.

وفي الشأن الميداني، واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي تقدمها في جبهات شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف على حساب ميليشيات الحوثي، محققة انتصارات جديدة.

وأكدت مصادر ميدانية بالجوف، استكمال القوات والقبائل تطهير مواقع حاكمة في جبهة شرق «بئر المرازيق» منها «تبة دباش وجبل أبوشد، والمعترضة»، وتقدمت باتجاه منطقة «هضبة جدعن» في قطاع «دحيضة - النضود»، وسط تهاوي مواقع الميليشيات وتكبد عناصرها خسائر كبيرة.

وأفادت المصادر، بأن قوات الجيش والقبائل تقدمت باتجاه «مدينة الحزم» عاصمة الجوف، وفقاً للخطط المرسومة، فضلاً عن تقدمها تجاه معسكر اللبنات الاستراتيجي عبر محورين: الأول من الجدافر، والثاني من اتجاه معسكر الكنائس.

وشنت قوات الجيش والقبائل مسنودة بالتحالف العربي، هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات في منطقة العلم الواقعة بين الجوف ومأرب وحققت تقدمات جديدة، وكبدت الميليشيات العديد من القتلى والجرحى، ودمرت آليات قتالية وغنمت أخرى.

وفي مأرب، شنت قوات الجيش والقبائل هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات في جبهة المشجح، وكبدتها خسائر كبيرة ودمرت 13 آلية قتالية، وقتل وأصيب عدد من عناصر الميليشيات، كما تم أسر آخرين بينهم قائد جبهة نهم المدعو «أبوقيس»، إلى جانب شخصية بارزة في صفوف الحوثيين فضلت المصادر الميدانية عدم ذكر اسمها حالياً.

وأكدت المصادر مصرع قائد قوات التدخل السريع وقائد جبهة غرب المشجح في صفوف الميليشيات المدعو «قائد صالح السفياني» مع العديد من عناصره.

وأشارت المصادر إلى تمكن الدفاعات الجوية التابعة للجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها الميليشيات الحوثية تجاه مواقع عسكرية في جبهة الكسارة غرب مأرب.

وواصلت مقاتلات التحالف العربي شن غارات مساندة لقوات الشرعية اليمنية، حيث استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وتم حصر 18 جثة لعناصر حوثية سقطت في مناطق متفرقة في محيط مأرب أمس نتيجة المعارك والغارات الجوية.

واستهدفت ميليشيات الحوثي فجر أمس مدينة مأرب بصاروخ باليستي هو الرابع خلال أيام تطلقه تجاه الأعيان المدنية والنازحين في المدينة، كرد على خسائرها التي تكبدتها في جبهات القتال.

وأكد قائد اللواء 139 مشاة بالجيش اليمني العميد الركن أحمد علي البريهي، تكبد الميليشيات هزائم يومية على أطراف مأرب في مختلف الجبهات، مشيراً إلى أن التعبئة العامة ستمثل قوة إضافية للتحرير، ولفت إلى تحول نوعي في مجريات المعارك خصوصاً في جبهة «رغوان» الواقعة بين مأرب والجوف.

وفي صعدة، قصفت مدفعية الجيش اليمني موقعاً للميليشيات في منطقة «الرقو» بمديرية منبه، محققة إصابات مباشرة في أوساط عناصر الحوثي الذين يتم تجميعهم في الموقع.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، حسمت القوات المشتركة اشتباكات ضد الميليشيات في قطاع الكيلو 16 شرق مدينة الحديدة، استخدمت فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، اندلعت عقب محاولة عناصر حوثية التسلل تجاه خطوط التماس في المنطقة، حيث تم إفشال المحاولة وتكبيد المتسللين خسائر كبيرة.

وواصلت الميليشيات شن هجماتها ضد الأعيان المدينة في مناطق متفرقة من الساحل الغربي، وقامت أمس بقصف الأحياء السكنية في مدينة حيس، منها حي الربع الأعلى، وحي المغل، مستخدمة قذائف هاون عيار 120، متسببة في حالة من الفزع والهلع في أوساط المدنيين.

• الجيش اليمني والقبائل يشنان هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات في «المشجح»، ويكبدانها خسائر كبيرة.

طباعة