دعت إلى اتخاذ موقف فوري وحاسم لوقف هذه الأعمال المتكررة

الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف خميس مشيط بطائرة مفخخة

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في مدينة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال طائرة مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية. وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة، التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة، واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

إلى ذلك، أكدت مصادر ميدانية في محافظة مأرب، تمكن قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية، من السيطرة على مناطق جديدة في جبهة الكسارة غرب المحافظة، بعد تنفيذها عملية عسكرية، مشيرة إلى أنه تم تحرير تباب بن طالب، ومناطق أخرى.

وذكرت المصادر أن الجيش والقبائل سيطرا على الطرق والمناطق الواقعة بين الكسارة والمشجح، وباتت بعض المناطق التي توجد فيها عناصر حوثية محاصرة من جميع الجهات.

ووفقاً للمصادر، فإن مدفعية الجيش ومقاتلات التحالف تمكنت، فجر أمس، من تدمير تعزيزات تضم آليات قتالية، في محيط الطلعة الحمراء وتبة الدشوش.

وأفشلت قوات الجيش والقبائل، بمساندة مقاتلات التحالف، محاولة تقدم لعناصر ميليشيات الحوثي باتجاه نقطة السد في جبهة البلق القبلي، وكبدتهم خسائر كبيرة، وشوهد عدد من آليات الميليشيات القتالية يحترق جراء استهدافها بغارات التحالف، ما خلّف 35 قتيلاً من عناصر الحوثي، وإصابة آخرين.

على الصعيد ذاته، تمكنت الدفاعات الجوية للجيش والقبائل من تدمير طائرتين مسيرتين، أطلقتهما ميليشيات الحوثي باتجاه المشجح.

وفي جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين، والقصف المتبادل على أكثر من جبهة في مديريتي رحبة، والعبدية. وأكدت مصادر ميدانية تزامن المعارك مع غارات جوية لمقاتلات التحالف، استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في عدد من المواقع.

وفي الضالع، واصلت القوات المشتركة والجنوبية، تأمين وتطهير المواقع المحررة في جبهات الفاخر والجب والعود، من بقايا وخلايا الميليشيات، فضلاً عن قيام الفرق الهندسية بانتزاع وإبطال مفعول العبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات في تلك المناطق.

وأكدت مصادر ميدانية مصرع عدد من قيادات الحوثي في المعارك الأخيرة التي شهدتها جبهات غرب الضالع، بينهم «بشير حسين، وأسامة عبدالملك، وجعفر يحيى، وعبده حسين صالح، ومحيي الدين محمد علوان»، إلى جانب مصرع وإصابة اكثر من 43 عنصراً.

وأفشلت القوات المشتركة والجنوبية، مسنودة بالحزام الأمني، محاولة هجومية وتسللاً للميليشيات باتجاه قطاع «صبيرة - الجب».

وأكدت مصادر ميدانية، أن الميليشيات حاولت التقدم والسيطرة على معسكر الجب، كرد على هزائمها الأخيرة، لكنها فشلت، نتيجة يقظة القوات المرابطة في جبهات أطراف العود والحشاء المتاخمتين للحدود الإدارية لمحافظة إب.

وفي تعز، لقي أربعة من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم، في قصف مدفعي لقوات الجيش والمقاومة، على تجمعات لهم في محيط جبل هان الاستراتيجي غرب تعز، وأكد مصدر ميداني تدمير عربة قتالية تابعة للحوثيين في القصف.

وفي مقبنة، استكملت قوات الجيش والمقاومة تطهير سلسلة جبال عاطف من عناصر الحوثي، وواصلت عمليات تطهير منطقة الغبراء ووادي الطوير.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أقدمت ميليشيات الحوثي، فجر أمس، على قصف القرى السكنية والمزارع في مديرية الدريهمي جنوب المحافظة، مستخدمة المدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة.

وفي حيس، حسمت القوات المشتركة مواجهات مع ميليشيات الحوثي، عقب محاولة عناصرهم التسلل لاختراق الخطوط الأمامية للمشتركة في غرب وشمال المديرية، حيث تم استهداف تحركات الحوثيين، وتكبيدهم خسائر كبيرة.

وأقدمت الميليشيات على تفجير عدد من منازل مشايخ منطقة حجور في حجة من المعتقلين في سجونها، وبينهم الشيخ علي بن علي حليس، والشيخ علي صالح حليس، ومحمد مانع الحجوري.

• الجيش اليمني والقبائل يسيطران على المناطق الواقعة بين الكسارة والمشجح في مأرب.

• ميليشيات الحوثي تقصف القرى السكنية في الحديدة.. وتدمر منازل المعتقلين في حجة.

طباعة