سخط في صنعاء على الميليشيات بسبب الجبايات

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، خلال الأيام القليلة الماضية، حالة من السخط والاستياء في صفوف تجار المدينة، والجهات المعنية في تحصيل الزكاة، على خلفية قيام ميليشيات الحوثي باستخدام القوة وعناصرها المدججة بالأسلحة في عمليات الجبايات المالية المخالفة.

وذكرت مصادر تجارية أن الميليشيات حولت جبايات الزكاة التي جاءت وفقاً لتوجيهات زعيمها عبدالملك الحوثي، إلى عملية تشبه «دفع الجزية»، تؤخذ قسراً، حيث تستخدم عناصرها المسلحة وأجهزتها الأمنية والاستخباراتية في إغلاق المحال والشركات والمصانع والمراكز التجارية في صنعاء، والزج بأصحابها في السجون.

من جانبه، أكد النائب في البرلمان اليمني عبده بشر، في تصريح، أن صبر الشعب لن يطول، وأن «الظلم لن يستمر»، ووصف سلطات الحوثيين بـ «تجار الحرب» مع استمرار حملات الجباية للزكاة بالقوة، واستمرار رفع أسعار المحروقات دون توضيح السبب، مبيناً أن الفوارق خيالية في ظل عدم صرف المرتبات وغياب الخدمات والتنمية.

طباعة