العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عمليات تصفية بأوساط عناصر الحوثي في صنعاء

    تواصلت عمليات التصفية بأوساط عناصر الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث تم، مساء أول من أمس، تصفية القيادي الحوثي، حسن زيد بن يحيى، المعيّن من قِبَل الميليشيات محافظاً لمحافظة أبين، بمنزله في العاصمة.

    من جهة أخرى، شنت ميليشيات الحوثي حملة اعتقالات تعسفية، طالت عدداً من سكان أحياء شارع الزبير وسط العاصمة، على خلفية تصفية القيادي الحوثي، عبدالخالق الشريف، الذي قُتل قرب منزله في شارع الزبيري، الخميس الماضي.

    وذكرت مصادر محلية، أن عناصر مسلحة طاردت عناصر حوثية في تلك الأحياء، وقامت بخطف عدد من سكانها بحجة التستر عن تلك العناصر، من دون معرفة الجهة التي تتبعها تلك العناصر المسلحة التي شنت حملة الاعتقالات.

    وتشهد العاصمة اليمنية صنعاء تصاعداً كبيراً للخلافات بين أجنحة الميليشيات، على رأسها الخلاف بين رئيس ما يسمى اللجنة الثورية العليا، القيادي الحوثي محمد علي الحوثي، ورئيس المجلس، القيادي الحوثي مهدي المشاط، أدت إلى تصفيات عدد من القيادات التابعة للرجلين.

    إلى ذلك شهدت منطقة جولة آية، شمال العاصمة صنعاء، مواجهات مسلحة بين عناصر حوثية - حوثية على خلفية محاولة اختطاف قيادي حوثي، أثناء مرور سيارته في الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء.

    كما شهدت منطقة دار سلم جنوب العاصمة، اشتباكات مسلحة بين عناصر حوثية ومسلحين تحصنوا في أحد الأسواق، وفقاً لمصادر محلية، مؤكدة سقوط إصابات في أوساط المدنيين وعناصر الحوثي جراء الاشتباكات، فيما تمكّن المسلحون من الفرار.

    وكانت مساجد العاصمة شهدت رفضاً لخطبة الجمعة الأولى من رمضان، من قبل عناصر الحوثي، وغادروا عدداً من المساجد، في أول رد فعل على إجراءات الحوثيين وفرضهم مقاطع من كلمات زعيم الميليشيات، عبدالملك الحوثي، في المساجد.

    وكانت عناصر حوثية اختطفت عدداً من خطباء المساجد في مناطق سيطرتها، بعد رفضهم بث مقاطع من كلمات الحوثي.

    طباعة