العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تدمير زورق مفخخ للميليشيات في الحديدة

    الجيش اليمني والقبائل يواصلان التقدم في جبهات الجوف والضالع بمساندة التحالف

    عناصر تابعة للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

    دمرت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن زورقاً مفخخاً تابعاً لميليشيات الحوثي في الصليف بمحافظة الحديدة، فيما حققت قوات الجيش اليمني والقبائل بمساندة التحالف تقدمات جديدة في جبهات شرق حزم الجوف، وشمال مريس الضالع، على حساب ميليشيات الحوثي، وتواصلت المعارك في جبهات غرب وجنوب مأرب، وتمكنت القوات المشتركة من تدمير منظومة اتصالات شمال لحج.

    وتفصيلاً، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، إحباط عملية هجوم عدائي وشيك بزورق مفخخ من قبل الميليشيات الحوثية بجنوب البحر الأحمر، وأكد التحالف تدمير الزورق المفخخ عن بعد في الصليف في محافظة الحديدة، ونقل التلفزيون السعودي عن بيان للتحالف القول بأن الميليشيات الحوثية تتخذ اتفاق استوكهولم مظلة لإطلاق الهجمات العدائية من محافظة الحديدة.

    إلى ذلك، تقدمت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف في محور بير المرازيق شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف اليمنية، بعد شنها هجوماً مباغتاً على مواقع ميليشيات الحوثي وكبدتهم خسائر كبيرة، وأكدت مصادر ميدانية أن اشتباكات أخرى دارت بين الجانبين في أطراف مواقع «الجدافر» و«الأقشع» شرق مدينة الحزم.

    وأكدت المصادر سيطرة القوات على منطقة «حويشيان» شرق بير المرازيق، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى، ودمرت آليات قتالية تابعة للحوثيين، كما شنت هجوماً آخر باتجاه مواقع الحوثيين في محيط معسكر الخنجر، ومنطقة الدحيضة شرق الجوف.

    وذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين في محيط معسكر «الخنجر» الاستراتيجي، القريب من منطقة اليتمة، مركز مديرية خب الشعف، عقب محاولات الميليشيات التسلل باتجاه مواقع الجيش في المنطقة، وتم إفشال محاولات التسلل وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

    وفي برط العنان على مشارف صعدة، تبادل الجانبان القصف المدفعي في منطقة الظهرة ما خلف تدمير آليات قتالية حوثية ومصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

    وخلفت مواجهات اليومين الماضيين في الجوف العديد من القتلى في صفوف ميليشيات الحوثي بينهم ثمانية من القيادات الميدانية البارزة هم: محمد العنسي، صبر زاهر، فضل المراني، محمد الديلمي، عبدالرحمن معوضه، أحمد الرميمة، إسماعيل البقة، محسن الحمزي.

    من جهة أخرى، شهدت مديرية المتون مواجهات بين قبائل الشولان وميليشيات الحوثي على خلفية مقتل القيادي الحوثي المدعو «جرمان الشريف» ثأراً على يد أحد رجال قبائل الشولان، وأرسلت الميليشيات تعزيزات إلى المنطقة، ما دفع القبائل للتداعي ومساندة قبائل الشولان الذين يتعرضون لحملة حوثية ومداهمات المنازل في انتهاك للأعراف والأسلاف القبلية.

    وفي مأرب، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالقوات المشتركة من كسر هجوم لميليشيات الحوثي في جبهة المشجح غرب المحافظة، وكبدتهم خسائر كبيرة، فيما تبادل الجانبان القصف المدفعي في جبهة مديرية رحبة جنوب المحافظة.

    وأكدت مصادر ميدانية تدمير آليات قتالية حوثية بغارات لمقاتلات التحالف ومدفعية الجيش اليمني في جبهة المشجح، كما تم استهداف تعزيزات حوثية في مفرق هيلان، ووادي حلحلان بمديرية مدغل وفي جبهة المخدرة، ما أدى لتدمير آليات ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين، كما تم استهداف تجمع لميليشيات الحوثي في منطقة النقعة بمديرية رحبة جنوب مأرب، ما أدى إلى مصرع وإصابة سبعة من القيادات الحوثية البارزة، وفقاً لمصدر محلي.

    وأكد الناطق باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي، نجاح استراتيجية الجيش والقبائل في استنزاف الميليشيات في جبهات مأرب والجوف من خلال الكمائن المحكمة وعمليات الالتفاف والتطويق والمناورة، وأشار إلى أنه تم القضاء على مجاميع كبيرة من مقاتلي الحوثي وأسر الكثير منهم.

    وقالت مصادر إن الميليشيات تكبدت 140 قتيلاً من القيادات الميدانية سقطوا خلال مارس الماضي في جبهات مأرب.

    وفي لحج جنوب اليمن دمرت مدفعية القوات المشتركة منظومة اتصالات تابعة للحوثيين تستخدم في إدارة المعارك في الجبهة الشرقية للقبيطة، وأسفرت عملية القصف عن مصرع اثنين من القيادات الحوثية في المنطقة إلى جانب أربعة من عناصر الميليشيات.

    وأكدت مصادر ميدانية تدمير منظومة اتصالات الإشارة التابعة للميليشيات، وعربة قتالية تحمل رشاش 23، ومدفع هاون 82، وذلك رداً على قيام الميليشيات بقصف مناطق «الحلاجيم وعنفات والحنكة» خلال اليومين الماضين، والذي ألحق أضراراً في الممتلكات العامة والخاصة.

    وفي الضالع حققت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية والحزام الأمني بالمحافظة، أمس، مكاسب ميدانية جنوب مدينة دمت بمحور مريس، بعد شنها هجوماً على مواقع الحوثيين على الطريق الرابط مدينة الضالع ودمت.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي، أحبطت القوات المشتركة محاولة تسلل لميليشيات الحوثي شمال شرق حيس، ودارت على إثرها معارك عنيفة بين الجانبين، انتهت بمصرع وإصابة العديد من الحوثيين. وفي مديرية «التحيتا» أكد المركز الإعلامي لألوية العمالقة مصرع فرقة «قناصة» تابعة للميليشيات مكونة من سبعة قناصة على يد القوات المشتركة في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، بعد عملية رصد دقيقة لمواقع تمركزهم في قرى ومزارع المنطقة.

    • مقاتلات التحالف ومدفعية الجيش اليمني تدمر آليات قتالية حوثية في مأرب.

    • مداهمات حوثية تنتهك الأعراف القبلية في الجوف، ومواجهات بين قبائل الشولان والميليشيات.

    طباعة