إفشال هجمات للميليشيات في مأرب والحديدة

مقاتلات التحالف تدمّر منصة إطلاق صواريخ باليستية «حوثية» في حجة

عناصر من الجيش اليمني في إحدى جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية. أرشيفية

دمّرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن منصة إطلاق صواريخ باليستية تابعة للميليشيات الحوثية في محافظة حجة، فيما صدت قوات الجيش اليمني والقوات المشتركة هجمات «حوثية» في محافظتي مأرب والحديدة، وحررت المقاومة موقع «الشجرة» في جبهة الحازمية بمحافظة البيضاء، فيما سيطرت قوات الجيش اليمني على سلسلة تلال المطاحن، وقامت بتأمين عدد من المناطق والقرى وطرق الإمداد.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية في محافظة مأرب شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، تمكّن الجيش والقبائل مسنودين بالقوات المشتركة والتحالف العربي من التصدي لهجوم واسع شنته ميليشيات الحوثي باتجاه مفرق «المخدرة - هيلان» غرب المحافظة، بعد فشل الميليشيات في التقدم بجبهة الكسارة، مشيرة إلى أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة خلال الهجوم.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات حاولت فتح جبهة «المخدرة - هيلان»، في محاولة منها لإيجاد ثغرة للولوج إلى أطراف مدينة مأرب والتقدم نحو حقول النفط والغاز، لكنها فشلت في كل محاولاتها وتكبدت المئات من القتلى والجرحى والأسرى خلال الفترة الماضية.

ودمرت مدفعية الجيش اليمني ومقاتلات التحالف العديد من الآليات القتالية التابعة للحوثيين في جبهتي الكسارة والمشجح، حيث تم استهداف تعزيزات مكونة من 17 آلية كانت في طريقها من صنعاء إلى الكسارة، ما أدى إلى احتراق آليات ومصرع وإصابة عناصر حوثية.

وذكرت المصادر أن العديد من الحوثيين سقطوا في معارك اليومين الماضيين في جبهات غرب مأرب، بينهم قيادات ميدانية بارزة، منهم القيادي الحوثي المدعو «أحمد حمود غالب الخطيب»، والقياديان المدعوان «هائل أحمد علي السلطان، ومحمد عبدالعزيز شيبان».

من جهة أخرى، أكدت مصادر محلية، مقتل قائد عمليات القوات الخاصة في محافظة مأرب، العميد صالح الأضمد العباب، بانفجار عبوة ناسفة بسيارته على إحدى الطرق غرب مأرب، فيما قتل أحد مرافقيه وأصيب آخر.

وفي البيضاء، تمكنت المقاومة المحلية في جبهة الحازمية في مديرية الصومعة، من تحرير موقع «الشجرة»، بعد شنّها هجوماً مباغتاً على الميليشيات في الموقع وكبدتهم خسائر كبيرة، وأكّد الناطق باسم المقاومة في البيضاء، عامر الحميقاني، أن المقاومة غنمت أسلحة وعتاداً كانا في الموقع.

وفي غرب تعز، شنت قوات الجيش اليمني والمقاومة، هجوماً على مواقع الميليشيات في محيط جبل السن، بعد سيطرتها على قرية النشيفة، وأكدت مصادر ميدانية أن الهجمات أجبرت الميليشيات الحوثية على التراجع إلى مواقعها السابقة.

وأكدت المصادر، استكمال السيطرة على سلسلة تلال المطاحن والتقدم نحو أربعة كيلومترات، وتأمين مناطق وقرى وطرق إمداد في المنطقة.

ووصلت إلى جبهات غرب تعز، تعزيزات تابعة للجيش اليمني من أبناء مديريات غرب وجنوب تعز، معززة بالعديد من الشاحنات المحمّلة بالمؤن والغذاء.

وفي حجة شمال غرب اليمن، دمرت مقاتلات التحالف منصة إطلاق صواريخ باليستية تابعة للميليشيات في مزارع النسيم شرق مديرية حرض، ودمرتها.

وفي الحديدة، على الساحل الغربي، أكد قائد اللواء 11 عمالقة، العقيد مأمون المهجمي، في تصريح خاص لـ«الإمارات اليوم»، تمكن قوات اللواء من كسر هجوم لميليشيات الحوثي شمال غرب حيس، بعد استقدام تعزيزات كبيرة من إب وذمار إلى المنطقة.

وأشار المهجمي، إلى مصرع العديد من عناصر الميليشيات الذين كانوا على متن آليات قتالية، وتم استهدافهم بضربات نارية حاسمة من قبل قوات اللواء، بعد رصد تحركاتهم في محيط مثلث العدين شمال غرب المديرية، في عملية استباقية لمنع أي هجمات ضد المدنيين في قرى وعزل حيس.

وأكد قائد اللواء 11 عمالقة، رصد تحركات حوثية خلال الأيام القليلة الماضية في محيط مثلث العدين، مع استمرار ملاحقة وإفشال عمليات الحوثيين التي تستهدف المدنيين في مناطق تمركز اللواء التابع للقوات المشتركة، إلى جانب استمرار تطهير المناطق من الألغام والعبوات الناسفة لتأمين حياة سكان تلك المناطق.

وفي شرق مدينة الحديدة، منعت القوات المشتركة محاولة استحداث تحصينات ونشر عناصر وقناصة تابعة للميليشيات.

الحكومة اليمنية: الميليشيات تتعاون مع «داعش» و«القاعدة»

وجّهت الحكومة اليمنية مذكّرة إلى مجلس الأمن الدولي تثبت فيها علاقة التعاون بين ميليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية، مثل «داعش والقاعدة» في اليمن.

وذكرت مصادر حكومية، أن المذكرة المكونة من 21 صفحة، تضم أدلة ووقائع على العلاقة بين الحوثيين والتنظيمات الإرهابية، ومنها قيام الحوثيين بالإفراج عن 252 سجيناً من عناصر «القاعدة»، كما أفرجت عن أحد مخططي الهجوم على السفينة «يو إس إس كول»، فضلاً عن رعاية الميليشيات لـ55 من عناصر «القاعدة» في صنعاء. ووفقاً للمذكرة، فإن عناصر تنظيم «القاعدة» أخلت مناطق عدة وسلمتها للحوثيين للالتفاف على الجيش اليمني، وأن عناصر من «داعش» قاتلت في صفوف الحوثيين، حيث تم أسر العديد منهم من قبل الجيش اليمني، وتم توثيق ذلك بالصور والوثائق. عدن - الإمارات اليوم

الجيش اليمني يشن هجوماً على مواقع الميليشيات في تعز، ويسيطر على تلال المطاحن.

المقاومة اليمنية تحرر موقع «الشجرة» في جبهة الحازمية بمحافظة البيضاء.

اشتباكات «حوثية» في صنعاء

شهدت منطقة بلاد الروس في العاصمة اليمنية صنعاء، اشتباكات مسلحة بين عناصر الحوثي، بسبب خلافات بين اثنين من قيادات الميليشيات.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات بين الجانبين خلّفت قتلى وجرحى، واستخدمت فيها أسلحة متوسطة ورشاشة، وتم تدمير عربات قتالية محمّلة بأسلحة رشاشة تتبع الطرفين. صنعاء - الإمارات اليوم

طباعة