ميليشيات الحوثي تصعّد خروقاتها في الساحل الغربي

الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية في مأرب وتعز

قوات الشرعية اليمنية كبدت الحوثيين خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني والقبائل والقوات اليمنية المشتركة تقدمات جديدة في جبهات غرب مأرب، وصدت هجوماً على مواقعها في جنوب المحافظة، فيما حررت قوات الجيش اليمني والمقاومة المحلية مناطق جديدة في جبهات جنوب شرق تعز، مع تواصل المعارك في جبهة مقبنة، في حين شهدت الحديدة على الساحل الغربي تصعيداً لافتاً للخروقات من قبل ميليشيات الحوثي.

وفي التفاصيل، حررت قوات الجيش والقبائل مسنودة بالقوات المشتركة ومقاتلات التحالف، مواقع جديدة وحاكمة في جبهتي الكسارة وهيلان، غرب محافظة مأرب، بعد معارك عنيفة خاضتها مع ميليشيات الحوثي وكبدتها خسائر كبيرة.

وأكدت مصادر ميدانية، تحرير سلسلة جبال مبلودة في جبهة الكسارة، بعد سيطرتها على مناطق العطيف، ودش الحقن، والسويداء، وواصلت تقدمها من الرخيم، باتجاه مفرق هيلان، وسط انهيار كبير في صفوف الميليشيات الحوثية التي فرت عناصرها باتجاه هيلان ومخدرة.

وذكرت المصادر، أن تقدم القوات جاء عقب نجاح مقاتلات التحالف العربي في تدمير آليات ومواقع وتعزيزات للحوثيين في مناطق عدة بمحيط الكسارة وهيلان، وكبدتهم عشرات القتلى والجرحى، ودمرت عدداً من الآليات القتالية التابعة لهم بينها دبابات وراجمات صواريخ كاتيوشا وعربات مدرعة وحاملات جند.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات تكبدت جراء المعارك وغارات مقاتلات التحالف، عشرات القتلى في أوساط عناصرها بينهم سبعة من القيادات الميدانية البارزة، إلى جانب 18 من القيادات الثانوية.

ويأتي تقدم القوات في مأرب عقب وصول تعزيزات عسكرية تضم آليات وأسلحة نوعية للمشاركة في المعارك ضد الحوثيين في مأرب والجوف ومحيط العاصمة صنعاء.

وفي جنوب مأرب، صدت قوات الجيش والقبائل هجوماً حوثياً على مواقعها في جبهة العبدية، وكبدتهم خسائر كبيرة، كما تصدت لهجوم مماثل باتجاه مواقعها في جبهة جبل مراد وتمكنت من كسره وإجبار المهاجمين على التراجع والفرار نحو مواقعهم السابقة.

وفي الجوف، نفذت قوات الجيش والقبائل كميناً محكماً لتعزيزات حوثية في جبهة الأقشع، وغنمت عربات إمداد محملة بالمؤن والذخائر.

وفي صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف منصة إطلاق صواريخ باليستية في منطقة بين مديريتي حيدان والظاهر، ودمرتها بالكامل، مخلفةً قتلى وجرحى من الخبراء والعناصر المتخصصة في إعداد الصواريخ.

وفي تعز، حررت قوات الجيش والمقاومة مناطق جديدة في جبهة حيفان جنوب شرق المحافظة، منها تباب مغيديف والخزان الوسطى، وتبة عبده نعمان، بعد معارك مع الحوثيين خلفت 16 قتيلاً حوثياً، بينهم قياديان وقناص واعتقال اثنين آخرين وجرح العشرات.

كما استعادت القوات عدداً من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر.

وفي جبهة القبيطة التابعة إدارياً لمحافظة لحج، تمكنت القوات المشتركة والجنوبية من تحرير تباب الكرب القريبة من جبل جالس الاستراتيجي.

وفي غرب تعز، تجددت المواجهات بين الجانبين في جبهات مقبنة، حيث تم نصب كمين للحوثيين قرب الطوير الأعلى، ما أدى إلى تدمير ثلاث آليات، واشتعال المواجهات في المنطقة وصولاً إلى محيط التبة السوداء وجبل العودين.

وكانت قوات الجيش والمقاومة تمكنت من استعادة قریة الزنبیل بمنطقة الطویر الأعلى عقب معارك عنیفة مع الميليشيات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي الحديدة، تمكنت القوات المشتركة من توجيه ضربات موجعة لميليشيات الحوثي في مديرية الدُريهمي جنوب المحافظة، كانت تستهدف المناطق السكنية والمزارع في المديرية، ما أدى إلى تدمير مرابض مدفعية ومصرع وإصابة العديد من الحوثيين.

وكانت قذائف الحوثيين خلفت قتلى وجرحى في أوساط المدنيين في مدينة التحيتا جنوب الحديدة، بعد استهدافها بالمدفعية الثقيلة، وسقطت إحدى القذائف على منزل الحاج يحيى محمد فرج، ما أدى إلى مقتل زوجته الحامل، وإصابة ابنته. ورفعت الميليشيات وتيرة تصعيدها تجاه الهدنة الأممية في الحديدة، وشنت هجمات عدة على المناطق السكنية في حيس مستخدمة قذائف مدفعية الهاون الثقيل بصورة هستيرية، فيما سيرت طائرات بدون طيار في سماء المناطق الجنوبية، حيث تم رصد مساء أول من أمس سبع طائرات في مديريتي حيس والتحيتا.

إشهار المكتب السياسي لقوات المقاومة الوطنية

أشهرت قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح، أمس، مكتبها السياسي رسمياً من مدينة المخاء على الساحل الغربي لليمن، في حفل رسمي حضره شخصيات رسمية مدنية وعسكرية.

وحدد البيان الصادر عن حفل الإشهار، الخطوط العريضة لتوجهات المكتب السياسية التي سيضطلع بها في مسيرة الانتصارات الميدانية التي يسطرها حراس الجمهورية إلى جانب رفاق السلاح في القوات المشتركة، وكل الأبطال في جبهات الدفاع عن الجمهورية.

وأشار البيان إلى أن إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية وحراس الجمهورية يعد التزاماً منها بالعمل على إعادة الاحتكام لصناديق الاقتراع والتداول السلمي للسلطة.

وأكد البيان على أن إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية يعد ضرورة وطنية فرضتها المرحلة، بما يحافظ على الثوابت الوطنية والقومية، وسيعمل على توحيد القوى الوطنية كافة.

ودعا بيان الإشهار جميع المكونات السياسية العمل على تفكيك مفاعيل الجرائم التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية، بحراك سياسي يعيد الاعتبار للهوية الوطنية ويحافظ على النظام الجمهوري، واستعادة العاصمة صنعاء.

كما دعا كل الأطراف لتوحيد الجهود والجبهات صوب العاصمة صنعاء والجلوس على طاولة الحوار لرسم ملامح المستقبل. المخاء - الإمارات اليوم


- مقاتلات التحالف تستهدف منصة صواريخ باليستية حوثية في صعدة، مخلفةً قتلى من عناصر الميليشيات المتخصصة في إعداد الصواريخ.

طباعة