تصعيد حوثي بالطائرات المسيّرة على جبهات الساحل الغربي

الجيش اليمني يحرّر مناطق استراتيجية في مأرب والجوف وتعز وحجة

مقاتلون من الجيش اليمني خلال عمليات ضد الميليشيات في تعز. أ.ف.ب

حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل والقوات المشتركة، أمس، تقدماً نوعياً في جبهات مأرب والجوف وتعز وحجة، وسط انهيار ميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة، في حين صعّدت الميليشيات في جبهات الساحل الغربي بالطائرات المسيرة.

وفي التفاصيل، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالقوات المشتركة ومقاتلات التحالف العربي، من تحرير مناطق وصفت بالاستراتيجية في جبهات غرب محافظة مأرب، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة تحرير أجزاء واسعة من منطقة الكسارة والطريق الرابط بين صنعاء ومأرب.

وأكدت المصادر تقدم القوات باتجاه مفرق هيلان ووادي كنب ربيش، ومديرية مدغل، كما واصلت التقدم نحو جبهات مفرق الجوف ومنطقة الفرضة في محيط العاصمة صنعاء، مشيرة إلى أن التقدمات الأخيرة جاءت عقب تمكن القوات من كسر هجمات حوثية باتجاه الكسارة وهيلان، خلال اليومين الماضيين، تكبدت فيها العشرات من القتلى بينهم قيادات ميدانية بارزة، منهم العميد مصلح يحيى شميلة قائد القوات الخاصة الحوثية، وقائد جبهة هيلان الحوثية العميد يحيى السماوي المكنى (أبونصرالله).

جاء ذلك بالتزامن مع قيام مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بشنّ سلسلة من الغارات النوعية على مواقع وتحركات الحوثيين في محيط مأرب وصنعاء، خلّفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، إلى جانب تدمير آليات قتالية ومنصات إطلاق صواريخ، ودفاعات جوية ومخازن أسلحة.

وفي محيط العاصمة صنعاء، واصلت قوات المنطقة العسكرية السابعة تقدمها في منطقة الجدعان، ومثلث ماس، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف، التي استهدفت مواقع حوثية مستحدثة في تلك المناطق، ودمرت عدداً من الآليات القتالية، وخلّفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، أمس، من التقدم نحو معسكر اللبنات الأسفل، شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، بعد تنفيذها هجوماً مباغتاً على مواقع الحوثيين في المناطق الواقعة بين الحزم واللبنات.

وأكدت مصادر ميدانية تكبّد الميليشيات العديد من القتلى والجرحى، في قصف القوات على مواقعهم في محيط معسكر اللبنات، كما تم تدمير آليات قتالية في المواقع المستهدفة.

وفي تعز، واصلت قوات الجيش والمقاومة المحلية، تقدمها في المحور الجنوبي الشرقي للمحافظة، وتمكنت من السيطرة على مناطق الأكبوش، والعكاوش، ومغدف في جبهة حيفان، وتفتحت جبهة جديدة في منطقة الزبيرة القريبة من حيفان.

وأكدت مصادر ميدانية، تقدم الجيش والمقاومة باتجاه منطقة الخزجة، التي شهدت تسليم ما يقارب 27 حوثياً أنفسهم، بينهم القائد الميداني الحوثي، عبدالرحمن أحمد، والشيخ عبدالإله الخزجة، من دون قتال.

من جانبها، تمكنت القوات المرابطة في منطقة طور الباحة شمال محافظة لحج، من تحرير 10 مواقع بمساحة 40 كم باتجاه حيفان والقبيطة ومدينة الراهدة الواقعة على الطريق الرابط بين عدن وتعز، كما تمكنت من إسقاط طائرة مُسيرة حوثية في مديرية المواسط قبل الوصول إلى هدفها.

وفي جبهة الشقب شرق صبر، واصلت قوات الجيش والمقاومة تقدمها باتجاه غرب مدينة الدمنة، التي تعد إحدى المناطق التي تتمركز فيها الميليشيات في جنوب شرق تعز، وفقاً لمصدر ميداني أكد قرب التحام جبهة الشقب مع القوات القادمة من الصلو وحيفان.

وأكدت المصادر مصرع العديد من الحوثيين، بينهم القيادي الميداني أكرم إبراهيم الحبوري في جبهة الشقب، فيما قتل القيادي الحوثي، عارف يحيى الشلالي، في جبهة الطوير غرب تعز.

وفي جبهة غرب تعز، صدّت قوات الجيش والمقاومة هجمات حوثية على المناطق المحررة في منطقة شرف العنين والصراهم، بمديرية جبل حبشي، مخلفة أربعة قتلى في صفوف الحوثيين، بينهم القيادي المكنى (أبورعد)، وأصيب سبعة آخرون، ليرتفع عدد قتلى الحوثيين خلال يومين في جبهة العنين إلى 16، فيما قتل في جبهة مقبنة 18 عنصراً بينهم قيادي ميداني، وفقاً لمصادر في جبهة مقبنة.

وفي حجة، تمكنت قوات المنطقة العسكرية الخامسة من تحرير قرية المقاطعة في مديرية مستبأ، بعد تنفيذها عملية التفاف ناجحة على مواقع الحوثيين في المديرية، خلّفت العديد من القتلى في صفوف الحوثيين، وأسر 23 آخرين، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن مستبأ تعد المديرية الخامسة التي تدخلها قوات الجيش اليمني في حجة، إلى جانب حرض وميدي وحيران وعبس.

وذكرت المصادر أن القياديين في صفوف الحوثي، مدير مكتب مشرف الحوثي في مديرية الشاهل علي العابد، والمشرف العام في عزلة الأمرور في الشاهل القيادي، أبوصقر أسعد، لقيا مصرعهما في معارك عبس الأخيرة، إلى جانب 28 من عناصرهم، فيما تم أسر 20 آخرين.

وفي الحديدة، صعّدت ميليشيات الحوثي من خروقها للهدنة الأممية، وقامت، أمس، بإرسال 12 طائرة استطلاع إلى سماء مناطق عدة في جنوب المحافظة، حيث تم رصد ست طائرات في سماء مديرية حيس، وثلاث في سماء مدينة التحيتا، وثلاث في سماء الجبلية.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار استهداف الميليشيات مناطق سكنية في مدينة حيس، أسفرت عن مقتل طفلة وإصابة خمسة مدنيين، في جريمة جديدة ترتكبها الميليشيات بحق المدنيين في الساحل الغربي، ما خلّف سخطاً شعبياً واسعاً في أوساط سكان المديرية، الذين طالبوا بسرعة إنهاء اتفاق استوكهولم وعودة عمليات التحرير للمحافظة.

وكانت الميليشيات قصفت، مساء أول من أمس، قرية المركوضة بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة، التي تضم تجمعات للنازحين تضم 1000 منزل، ما تسبب في حالة من الذعر والهلع في أوساط النازحين.

إغلاق 235 منشأة تجارية في صنعاء

كشفت مصادر تجارية في العاصمة اليمنية صنعاء، عن قيام ميليشيات الحوثي بإغلاق أكثر من 235 منشأة ومحلاً تجارياً، خلال الربع الأول من العام الجاري 2021، فيما أحالت 615 تاجراً معارضاً لإجراءاتها التعسفية إلى النيابة العامة، وأغلقت العديد من المطاعم والمتنزهات بحجج واهية، منها منع الاختلاط والتشبه بالغرب، وهي حجج مشابهة لتنظيمَي «داعش» و«القاعدة».

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات فرضت غرامات على ملاك أكثر من 3931 متجراً، وفرضت جبايات مالية تعسفية على نحو 13 ألفاً و939 منشأة تجارية في المدينة، منذ مطلع العام الجاري، وكلها مخالفة للقوانين واللوائح التي تم بموجبها ترخيص عمل تلك المحال والمنشآت. صنعاء - الإمارات اليوم

هجوم إرهابي لـ «القاعدة» يخلّف 13 قتيلاً في أبين

قتل سبعة من رجال الأمن، وستة مدنيين بهجوم إرهابي على نقطة أمنية في محافظة أبين جنوب اليمن، نفذته عناصر تابعة لتنظيم «القاعدة» الإرهابي، فجر أمس.

وذكرت مصادر أمنية قيام عناصر تابعة لتنظيم «القاعدة» الإرهابي بشن هجوم على حاجز أمني، في شرق مديرية أحور بمحافظة أبين، مخلفة 13 قتيلاً بينهم سبعة من رجال الأمن وستة مدنيين، قبل أن يتمكّن المسلحون من الفرار إلى جهة غير معروفة، في أول هجوم للتنظيم منذ أشهر، مشيرة إلى أن اثنين من الجنود تمت تصفيتهما ذبحاً.

وأوضحت المصادر أن قوات الحزم الأمني بدأت عملية ملاحقة للعناصر الإرهابية في المديرية، بمساندة من قبائل باكازم التي سقط خمسة من أبنائها في العملية.

وقال مصدر أمني حكومي إن «المسلحين هاجموا نقطة التفتيش بأسلحة رشاشة، وقذائف (آر بي جي) أثناء مرور سيارة مدنية».

ورجّح المصدر وقوف تنظيم «القاعدة» الإرهابي خلف الهجوم. عدن - الإمارات اليوم


- ميليشيات الحوثي ترسل 12 طائرة استطلاع إلى سماء مناطق عدة جنوب محافظة الحديدة.

طباعة