إفشال هجمات للميليشيات في جبهات عدة

الجيش اليمني يصل إلى آخر معاقل الحوثيين على طريق «تعز-الحديدة»

الجيش اليمني يكبد الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في جبهات عدة. أرشيفية

أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش اليمني في غرب محافظة تعز، من الوصول إلى مشارف مدينة البرح آخر معاقل ميليشيات الحوثي على الطريق الرابط بين تعز والحديدة، كما تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل والقوات المشتركة من إفشال هجوم للحوثيين في جبهات الكسارة والمخدرة والمشجح في مأرب، مع استمرار غارات التحالف العربي لدعم الشرعية على مواقع الحوثيين في صنعاء وذمار وصعدة، كما تم إفشال هجمات حوثية في جبهات عدة.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة المحلية في غرب محافظة تعز من تحقيق انتصارات نوعية، أمس، ووصلت إلى مشارف مدينة البرح آخر معاقل الحوثيين على الطريق الرابط بين تعز والحديدة، كما وصلت إلى شرق مديرية الوازعية واقتربت من الالتحام مع قوات ألوية العمالقة المرابطة في المديرية.

وذكرت مصادر ميدانية غرب تعز، أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من السيطرة على منطقة الكدحة بالكامل، وباتت تسيطر على الطريق الرابط بين غرب تعز ومديرية الوازعية، ومنها إلى المخاء الواقعة على الساحل الغربي لليمن، مشيرة إلى أن الطريق جنوب غرب تعز مروراً بالمواسط والمعافر نحو الوازعية والمخاء بات تحت السيطرة، وتم فك الحصار عن تعز من الجهة الغربية.

وأوضحت المصادر، أن قوات الجيش والمقاومة المحلية التفت على جبل «الراوي»، وتقدمت إلى أسفل جبل «غُباري»، في مديرية الوازعية الذي تتمركز بالقرب منه من الناحية الغربية قوات اللواء 22 مشاة التابع للقوات المشتركة بقيادة اللواء هيثم قاسم طاهر، حيث يجري الاستعداد لالتحام الجبهتين في منطقة الحجب، عند النقطة 500.

وأكدت المصادر، تمكن قوات الجيش والمقاومة المحلية، من السيطرة على مواقع «جبل رحنق، جبل عودين، تبة الردمة، تباب الزوم، تبة سعدة، منطقة المطاحن، التبة السوداء، قرية القشعة والتباب المحيطة بها، والتباب المطلة على قرية الكويحة من اتجاه الشمال والتباب المطلة على قرية الكبب من اتجاه الشرق»، كما تم تحرير أجزاء من جبل غباري. وكانت ميليشيات الحوثي شنت مساء أول من أمس، هجوماً واسعاً في جبل النبيع وعزلة العشملة، وصدت قوات الجيش اليمني الهجوم وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

وغنمت قوات الجيش والمقاومة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر بينها دبابة ومدفع هاوزر وأسلحة متتوّعة تركتها عناصر الميليشيات الفارة من قرية الغليل ومنطقة السحيحة في الكدحة.

وفي جبهة الضباب غرب، اندلعت مواجهات في محيط جبل هان، والصياحي، ومدرات، حيث حاولت الميليشيات السيطرة على الطريق الذي يربط المدينة بجنوب غرب تعز لقطع طريق الإمداد الوحيد للقوات المتقدمة في مديريات جبل حبشي، ومقبنة، والمعافر.

من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير بن عزيز، استمرار العمليات العسكرية في جبهات تعز ومأرب حتى تحقيق النصر وإنهاء الانقلاب الحوثي والوصول إلى العاصمة صنعاء.

وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات «الكسارة والمخدرة» وتمكنت خلالها قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودتين بالقوات المشتركة من السيطرة على جبل حمر الصيد وتأمينه بالكامل، وأكدت مصادر ميدانية استسلام 40 عنصراً من عناصر الميليشيات.

وفي المشجح، تواصلت المعارك بين الجانبين بمساندة مقاتلات التحالف التي قصفت مواقع وتعزيزات حوثية، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

وفي الضالع، أفشلت القوات المشتركة والجنوبية، محاولة تقدم وتسلل لعناصر ميليشيات الحوثي باتجاه حجر والثواخب وحبيل العبدي وباب غلق، وكبدتهم خسائر كبيرة، وأكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي المدعو «عبدالكريم السالمي» مع العديد من عناصره.

وقصفت مقاتلات التحالف، فجر أمس، مواقع استراتيجية للميليشيات في العاصمة صنعاء، واستهدفت مخازن أسلحة في معسكر النهدين، وأخرى في معسكر الحفاء في جبل نقم شرق المدينة، كما استهدفت مقر تركيب وتجميع الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في معسكر الصيانة، ومواقع حوثية في مديرية ضوران ومحافظة ذمار، ودمرت شبكة اتصالات حوثية في منطقة «آل عمار» بمحافظة صعدة، واستهدفت معسكر كهلان بمركز مدينة صعدة بغارتين.

• مقاتلات التحالف تستهدف مخازن أسلحة وصواريخ وطائرات مسيرة في صنعاء.

طباعة