معارك عنيفة مع الميليشيات في جبهات الجوف ومأرب

الجيش اليمني يحرر مناطق في مديريتي مقبنة وجبل حبشي غرب تعز

قوات الشرعية اليمنية كبدت الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير كامل مديرية جبل حبشي غرب محافظة تعز، فيما شهدت جبهات الجوف ومأرب معارك عنيفة بين الميليشيات والقوات اليمنية المشتركة والقبائل، في حين أفشلت القوات المشتركة تحركات حوثية في قطاعات الحديدة.

وفي التفاصيل، تمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير جميع مناطق مديرية حبشي غرب محافظة تعز من ميليشيات الحوثي، ما عدا منطقة «بيت الوافي».

وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش اليمني من تحرير كل قرى مديرية جبل حبشي في غرب تعز من ميليشيات الحوثي، ما عدا منطقة بيت الوافي، التي تشهد معارك عنيفة بين الجانبين، مشيرة إلى أن المعارك تتجه نحو استكمال تحرير بقية قرى المديرية، والتوجه نحو مديرية مقبنة المجاورة.

وفي جبهات مقبنة، بدأت قوات الجيش اليمني عملية عسكرية جديدة في المديرية، تستهدف تحرير مناطق القشعة، والكويحة، والمناطق الواقعة بين مقبنة، مديرية جبل حبشي، بشأن الالتحام مع جبهة جبل حبشي المتقدمة.

وذكرت مصادر ميدانية تجدد المعارك في جبهة عزلة اليمن، التابعة لمديرية مقبنة، بعد محاولة الميليشيات استعادة المناطق التي تم تحريرها قبل أيام في جبهات مقبنة.

في الأثناء، قصفت ميليشيات الحوثي مواقع للجيش في منطقة الصياحي بالضباب غرب المدينة، انتقاماً لخسائرها التي تكبدتها خلال الأيام القليلة الماضية في جبهات غرب وشرق المدينة، كما قصفت مناطق وأحياء سكنية داخل المدينة، وأخرى واقعة في شرق المدينة.

وفي الجبهة الشرقية للمدينة، تمكنت قوات الجيش من إخماد مصادر نيران حوثية في تبة سوفتيل، مع استمرار المواجهات بين الجانبين في محيط القصر الجمهوري.

ودارت مواجهات عنيفة بين الجانبين في محيط معسكر قوات الأمن الخاصة، الذي تتمركز فيه الميليشيات، عقب إكمال السيطرة على شارع الحمد، والمناطق والأحياء المحيطة.

وفي مأرب، تواصلت المعارك بين قوات الجيش والمشتركة مسنودة بالقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات المشجح والكسارة وهيلان، وأطراف صرواح، وصولاً إلى جبهة بني ضبيان على تخوم العاصمة صنعاء، فيما تواصلت في جبهات حيد آل أحمد، وقريضة في تخوم مديرية جبل مراد.

وأكدت مصادر ميدانية مصرع 167 حوثياً، خلال اليومين الماضيين، في جبهة الكسارة والمشجح وصرواح، و27 آخرين في جبهة جبل مراد جنوب المحافظة، مشيرة إلى أن القيادي الحوثي علي عبداللطيف المروني لقي مصرعه في تلك الجبهات، وهو أحد المقربين من زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي.

وشنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل، هجوماً على مواقع الميليشيات في محيط معسكر اللبنات شرق مدينة الحزم عاصمة الجوف، من محوري الكايس وأسداس، وتقدمت في محور النضود شرق بئر المرازيق، وسيطرت على مواقع أبوشد.

وأكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش من تأمين مناطق وطرق ترابية بين النضود، ودحيضة، فيما قصفت تحركات حوثية في جبهة شرق اللبنات.

وذكرت المصادر أن هجمات الجيش والقبائل، جاءت عقب تصديها لهجوم حوثي، استهدف مواقعهم في النضود، تمكنوا من إفشاله، وتدمير آليات قتالية، ومصرع وإصابة العديد من الحوثيين. وفي الضالع، صدت القوات المشتركة والجنوبية هجوماً حوثياً باتجاه منقطتي بتار والمشاريح، وكبدتهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وفقاً لمصدر ميداني.

• 167 حوثياً لقوا مصرعهم خلال اليومين الماضيين في جبهة الكسارة والمشجح وصرواح، و27 آخرين في جبهة جبل مراد.

طباعة