انتصارات نوعية للجيش اليمني في غرب تعز وصرواح مأرب

الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف خميس مشيط بـ 4 طائرات مفخخة

قوات الشرعية اليمنية كبّدت الحوثيين خسائر كبيرة في جبهات القتال. أرشيفية

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، محاولة ميليشيات الحوثي استهداف مدينة خميس مشيط السعودية بأربع طائرات مفخخة، مؤكدة أن أمن الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها. وفيما أعلنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير ست طائرات مسيرة مفخخة، أطلقتها الميليشيات باتجاه الأعيان المدنية في السعودية، استكملت قوات الجيش اليمني تحرير الأطراف الغربية من مديرية جبل حبشي غرب تعز، وتقدمت في جبهة بني ضبيان، وميمنة صرواح في مأرب، في حين تواصلت خروقات الحوثي للهدنة في جبهات الساحل الغربي.

وتفصيلاً، أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في مدينة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال أربع طائرات مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار ومواصلة هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

في الأثناء، أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية تجاه مدينة خميس مشيط بالمملكة.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، إن قوات التحالف المشتركة تمكنت، صباح أمس، من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية تجاه خميس مشيط.

وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن المالكي أوضح أنه تم اعتراض وتدمير ما مجموعه خمس طائرات بدون طيار، الجمعة، وأن جميع هذه المحاولات الإرهابية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة وتمثل جرائم حرب، مؤكداً أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وفي تعز، تمكنت الدفاعات الجوية لقوات الجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة حوثية فوق جبهة مقبنة غرب المحافظة، كانت متجهة إلى أحد المواقع التابعة للجيش في المنطقة.

إلى ذلك، استكملت قوات الجيش تحرير كامل الأطراف الغربية من مديرية جبل حبشي، بعد تحرير كامل منطقتي القوز، والأشروح، فيما استمرت المعارك مع ميليشيات الحوثي في آخر تبة تقع بين مديريتي جبل حبشي، ومقبنة.

وذكرت مصادر ميدانية، أن المعارك في مديرية مقبنة، بات يفصلها نحو 10 كم عن جبهات القوات المشتركة في الساحل الغربي من جهة البرح التي تتبع إدارياً مديرية مقبنة، والواقعة شرق مدينة المخاء، حيث تتمركز القوات المشتركة.

وأوضحت المصادر، أنه لم يتبق أمام قوات الجيش في المديرية سوى منطقتي العرض، والحناية، وفي حال تم تحريرهما ستلتحم قوات الجيش في غرب تعز، مع جبهة الوازعية، والساحل الغربي.

وفي الجبهة الشمالية الشرقية لمدينة تعز، ذكرت المصادر أنه تم تحرير مواقع ومبان عدة في شارع الحمد، ومحيط فرزة صنعاء، والمؤسسة الاقتصادية والعيسائي، بعد معارك كبدت الميليشيات خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، بينهم قيادات ميدانية بارزة، منهم القيادي الحوثي موسى العزاني، قائد موقع المطار في منطقة الطوير، والقيادي عبدالله الزنبيل.

من جهة أخرى، أقدمت ميليشيات الحوثي على تفجير منزلين بالقرب من سور معسكر الأمن المركزي باتجاه فرزة صنعاء شمال شرق المدينة، كما أقدمت على تفجير منزل عبدربه أحمد صالح العمري، في منطقة الرباط مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء. وفي مأرب، تمكنت قوات الجيش والقوات المشتركة، مسنودة بالقبائل، من تحرير وادي ذنة بالكامل، وتوغلت في مديرية بني ضبيان في ريف العاصمة صنعاء، وواصلت التقدم في جبهة ميمنة صرواح، وحررت ثلاثة مواقع، بينها شعب الملح، وعرقوب الزور.

وفي المشجح، أفشلت القوات هجوماً حوثياً فجر أمس، بالتزامن مع هجوم مماثل باتجاه جبهتي الكسارة وهيلان.

من جانبها، قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات وآليات قتالية حوثية كانت في طريقها من ريف العاصمة صنعاء، باتجاه جبهات غرب وشمال غرب مأرب، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، إلى جانب تدمير آليات قتالية، بينها دبابتان.

وفي جنوب مأرب، تواصلت المعارك بين الجانبين على امتداد جبهات المناطق الواقعة بين مديريات العبدية ورحبة وجبل مراد، تركز أعنفها في حيد آل أحمد القريبة من جبل مراد.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، واصلت الميليشيات خروقها وتصعيدها الميداني، وأقدمت أمس على قصف أحياء سكنية في مديرية حيس، بالتزامن مع التقدم نحو قرية بيت مغاري شمال المديرية، وتمكنت القوات المشتركة من التصدي لها، وإجبارها على التراجع والفرار، بعد تكبيدها خسائر كبيرة.

وتمكنت القوات المشتركة من حسم المواجهات التي دارت مع عناصر ميليشيات الحوثي، التي حاولت التقدم نحو مناطق عدة في شرق مدينة الحديدة، وكبدتهم خسائر كبيرة، وأفشلت مخطط حفر خنادق وأنفاق في محيط مدينة الصالح، ومنطقة كيلو16 وشارع صنعاء.

الميليشيات تواصل عمليات التصفية لمعارضيها

أقدمت ميليشيات الحوثي على تصفية عبدالوهاب سنان الطوقي في صنعاء، بعد أيام على فراره مع مجاميع أخرى من جبهات القتال في محافظة مأرب، وذلك في إطار عمليات التصفية التي تمارسها الميليشيات ضد زعماء طوق العاصمة التي بلغت بمقتل الطوقي 25 زعيماً. صنعاء - الإمارات اليوم


- الإمارات تؤكد أن أمنها وأمن السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

- «تحالف دعم الشرعية» يعترض ويدمّر 6 مسيرات حوثية أطلقت باتجاه السعودية.

طباعة