الميليشيات تواصل تصفية مشايخ طوق صنعاء

واصلت ميليشيات الحوثي، عمليات تصفية مشايخ طوق العاصمة اليمنية صنعاء، ممن ساعدوها على دخول مناطقهم إبان انقلابها على الشرعية في سبتمبر 2014، حيث بلغ عدد الذين تم تصفيتهم 24 شيخاً من قبائل صنعاء وعمران، وذلك منذ مارس 2020 وحتى نهاية فبراير الماضي، بعد رفضهم المشاركة في القتال بجبهتي مأرب والجوف حيث يربطهم بقبائل المحافظتين أعراف قبلية.

وأشارت مصادر إلى أن الميليشيات داهمت مساء أول من أمس، منزل الشيخ القبلي وعضو المجلس المحلي بمديرية حوث بمحافظة عمران، نواف عبدالكريم الأحمر، قبل أن تصيبه بطلق ناري وتختطفه إلى جهة مجهولة.

وأكدت مصادر قبلية، قيام مجموعة ممن تسمى قوات التدخل السريع التابعة للحوثيين، مكونة من ثماني آليات عسكرية مدججة بالسلاح، باقتحام منزل الشيخ الأحمر، في منطقة الخمري، التابعة لمديرية حوث، وقامت بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة، قبل أن يتم اختطافه واقتياده إلى جهة مجهولة وهو ينزف.

وفي محافظة إب وسط اليمن، تعرض الشيخ القبلي في مديرية الرضمة محمد صالح عبدالله الصباحي، لاعتداء ومحاولة اختطاف من قبل عناصر ميليشيات الحوثي، في السوق المركزي بالمديرية، قبل أن يتدخل عدد من سكان المديرية في التصدي لهم واصطحابه إلى منطقة آمنة.

طباعة