تحرير منطقة «الكسارة» غرب مأرب بالكامل

التحالف يدمر طائرتين مسيرتين أطلقتهما الميليشيات الحوثية تجاه السعودية

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

أعلنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، اعتراض وتدمير طائرتين من دون طيار «مسيرتين»، أطلقتهما الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي من السيطرة على مواقع استراتيجية وتحرير منطقة «الكسارة» غرب مأرب بالكامل، وتواصلت المعارك في جبهات غرب وجنوب المحافظة والمواقع المحاذية لريف صنعاء ومحافظة الجوف، في وقت أفشلت القوات المشتركة تحركات حوثية في خمسة قطاعات بالحديدة.

وتفصيلاً، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد الركن تركي المالكي، في بيانين منفصلين أمس، بأن قوات التحالف المشتركة تمكنت، أمس، من اعتراض وتدمير طائرتين من دون طيار «مفخختين» أطلقتهما الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالمملكة العربية السعودية، إحداهما تجاه مدينة خميس مشيط.

وأوضح العميد المالكي أن محاولات الميليشيات الحوثية الإرهابية بالاعتداء على المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة تمثل جرائم حرب، مؤكداً أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

على الصعيد الميداني، أكدت مصادر في محافظة مأرب تمكن قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي، من السيطرة على مواقع استراتيجية وحاكمة في جبهة الكسارة بهيلان التابعة لمديرية صرواح، مشيرة إلى استمرار المعارك في جبهات غرب وجنوب المحافظة.

وذكرت المصادر أن قوات الجيش والقبائل سيطرت على جبهات منطقة الكسارة بالكامل بعد فرضها السيطرة على موقع «ملبودة» في الكسارة، إثر معارك عنيفة خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين بينهم قيادات ميدانية.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك المستمرة في جبهات صرواح خلفت 20 قتيلاً في صفوف الحوثيين بينهم قيادات بارزة، إلى جانب إحراق وتدمير آليات قتالية ومخزن أسلحة تابع للميليشيات تم استهدافه من قبل مقاتلات التحالف.

وتواصلت المعارك في جبهات «قرية الزور»، وفي جبهة المخدرة التي نفذت فيها قوات الجيش والقبائل كمائن للحوثيين أدت إلى مصرع 30 من عناصر الميليشيات وإصابة آخرين، إلى جانب تدمير ست آليات قتالية تابعة للحوثيين.

وتمكنت قوات الجيش والقبائل من السيطرة على تبتي «حمة عامر والصديق» في المشجح بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الميليشيات الحوثية أدت إلى مصرع 41 حوثياً بينهم 11 قيادياً إلى جانب إصابة العشرات.

وفي جبهة رغوان شمال غرب مأرب، تواصلت المعارك بين الجانبين مخلفة قتلى وأسرى في صفوف الحوثيين بينهم قائد اللواء 125 التابع للحوثيين، المدعو «باسم القانص» الذي تم أسره مع ستة من عناصره.

وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على مواقع وتعزيزات وتحركات حوثية في جبهات غرب مأرب، وأخرى في جبهة «دحيضة» شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف والمتاخمة لمحافظة مأرب، ودمرت آليات قتالية للميليشيات التي واصلت تصعيدها العسكري بصورة كبيرة في مأرب.

وفي الجدعان بين مأرب وصنعاء، أفشلت قوات الجيش والقبائل محاولة تسلل لعناصر الحوثي في المنطقة وكبدتهم 22 قتيلاً وعدداً من الجرحى، فيما شيعت الميليشيات بصنعاء 24 من قياداتها الذين سقطوا في جبهات مأرب والجوف.

وفي حجة، شهدت جبهات ميدي وأطراف مديرية حرض من جهة مفرق حيران معارك عنيفة بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي أدت إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين الذين تم الدفع بهم إلى شمال حجة، كما تم تدمير آليات قتالية حوثية.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، قصفت القوات اليمنية المشتركة، ثكنات وأوكاراً وتجمعات مسلحة وتعزيزات للميليشيات الحوثية في خمسة قطاعات من محافظة الحديدة بالساحل الغربي وكبدتها خسائر بشرية ومادية فادحة، وذكرت مصادر ميدانية في ألوية العمالقة، أن القوات المشتركة استهدفت تحركات حوثية في قطاعات شارع صنعاء والمطار والصالح داخل مدينة الحديدة كانت تحاول نشر مسلحين واستحداث نقاط في الأحياء السكنية.

وأكدت المصادر تمكن القوات المشتركة من تحقيق إصابات مباشرة في تجمعات حوثية مسلحة بقطاعي الدريهمي والتحيتا، ومخابئ وتجمعات مسلحة للميليشيات شرق الجبلية أثناء محاولتها استحداث خنادق وتحصينات في المزارع الواقعة على خط زبيد.

وأفادت المصادر بأنه تم التعامل بنجاح مع تحركات وتعزيزات للميليشيات شمال شرق مركز مديرية حيس من جهة الحدود الإدارية لمحافظة إب، ووادي ظمي جنوب المديرية، كما تم رصد تحليق سبع طائرات استطلاع حوثية في سماء مناطق متفرقة من مديريتي حيس والتحيتا، والتي تأتي ضمن سلسلة الخروقات الحوثية المتواصلة للهدنة الأممية في الحديدة.

وفي تعز، أكدت مصادر ميدانية اندلاع مواجهات بين قوات الجيش اليمني والميليشيات الحوثية في الجبهة الشرقية للمدينة، بعد محاولة الحوثيين التقدم واستحداث مواقع جديدة في محيط مدرسة محمد علي عثمان.

• القوات المشتركة تستهدف تجمعات مسلحة وتعزيزات للميليشيات في 5 قطاعات بالحديدة.

• إحراق وتدمير آليات قتالية ومخزن أسلحة تابع للميليشيات في صرواح.

طباعة