اعتقال 5 من عناصر «داعش» في كركوك

الجيش العراقي يفكك خلية خططت لهجوم انتحاري في بغداد

الجيش العراقي فكك مفرزة إرهابية. رويترز - أرشيفية

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، تفكيك مفرزة إرهابية، تضم انتحارياً كان ينوي تفجير نفسه بالعاصمة بغداد، بالتزامن مع إعلان السلطات الأمنية اعتقال خمسة من عناصر «داعش» في كركوك.

وذكر رسول، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أمس، أن مفارز جهاز الأمن الوطني في محافظتي صلاح الدين وديالى، تمكنت من تفكيك مفرزة إرهابية تنتمي لما يسمى «قاطع ديالى»، وإلقاء القبض على أفرادها الأربعة، وأن بينهم انتحارياً كان يخطط لتفجير نفسه في وقت سابق ببغداد، فضلاً عن القبض على آمر المفرزة وناقل وجندي.

من جهتها، أعلنت السلطات الأمنية العراقية، أمس، اعتقال خمسة من عناصر «داعش» بعملية أمنية في كركوك.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صحافي، إن وكالة الاستخبارات بمديرية كركوك تمكنت من إلقاء القبض على خمسة إرهابيين، بينهم امرأة، بمناطق متفرقة من محافظة كركوك، مطلوبين وفق أحكام قانون الإرهاب لانتمائهم لعصابات «داعش» الإرهابية.

من جهتها، أعلنت هيئة الحشد الشعبي العراقية، أمس، مقتل خمسة من عناصرها خلال التصدي لهجوم عنيف شنه تنظيم «داعش» في نفط خانه، شرق ديالى.

وقالت مديرية الإعلام بالهيئة، في بيان عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن القتلى من اللواء الأول.

على صعيد آخر، أكد زعيم «تيار عراقيون» عمار الحكيم، أمس، أهمية الرقابة الدولية على الانتخابات العامة البرلمانية المبكرة، المرتقبة في أكتوبر المقبل، دون التدخل في الشأن الانتخابي وتفاصيله، لأن ذلك مسؤولية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق.

وشدد الحكيم، خلال استقباله سفير روسيا الاتحادية في العراق ماكسيم ماكسيموف، على ضرورة إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد.

طباعة