«المشتركة» تُفشل هجمات واسعة للحوثيين في الساحل الغربي

مقاتلات التحالف تدمّر غرفة عمليات ومركز رادار للميليشيات في صعدة

مقاتلان من قوات الشرعية اليمنية في أحد المواقع التي تمت السيطرة عليها. أرشيفية

دمّرت مقاتلات التحالف غرفة عمليات ومركز رادار حوثياً في صعدة، فيما أفشلت القوات المشتركة، أمس، هجمات واسعة لميليشيات الحوثي في الساحل الغربي باتجاه مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة، وكبدتها خسائر كبيرة، مع استمرار التصعيد الحوثي في مناطق التماس بمديريات الدريهمي والتحيتا وبيت الفقيه وشرق مدينة الحديدة.

وفي التفاصيل، تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير غرفة عمليات ورادار حديث لميليشيات الحوثي في منطقة الجعملة بمديرية مجز في محافظة صعدة، ما أدى إلى تدميرها وتدمير شبكة وأبراج الاتصالات التابعة للغرفة التي كان يديرها خبراء أجانب وآخرون تابعون للميليشيات، ما أدى إلى سقوط عدد منهم بين قتيل وجريح.

وأفشلت القوات اليمنية المشتركة، أمس، محاولة تسلل هي الثانية في أقل من 24 ساعة لميليشيات الحوثي باتجاه مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، وكبدتها خسائر كبيرة وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن الميليشيات صعدت وبشكل كبير من هجماتها ومحاولاتها التسلل إلى مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مديرية حيس، في إطار تصعيدها وخروقها اليومية لإفشال اتفاق السويد.

وذكرت المصادر أن الميليشيات صعدت بجولة ثانية من هجماتها باتجاه حيس، تمكنت خلالها المشتركة من سحق وإفشال الهجوم ومحاولات التسلل، وضاعفت من خسائر الحوثيين، ودمرت تعزيزاتهم التي استقدموها في الآونة الأخيرة إلى جبهات حيس من اتجاه العدين في إب وشمير في تعز.

وكانت ميليشيات الحوثي شنت سلسلة من الهجمات الليلية، أول من أمس، على قطاعات ومحاور عدة في مديرية حيس، تصدت لها قوات اللواء السابع واللواء الـ11 عمالقة المتمركزة في شمال وشمال شرق حيس، وكبدتها خسائر كبيرة، حيث شوهدت جثث عناصر الحوثي في المناطق المجاورة لقرية بيت مغاري ومثلث العدين وأطراف نقيل سقم.

وتواصل الميليشيات تصعيدها في جبهات الحديدة، حيث استهدفت مواقع للمشتركة وأحياء سكنية في مديريات الدريهمي والتحيتا وبيت الفقيه، وشرق مدينة الحديدة، بعد تنفيذها عمليات رصد عبر طائرات الاستطلاع التي ترسلها منذ أيام إلى سماء مدن الساحل المختلفة، حيث تم أمس رصد أربع طائرات في سماء مديرية حيس، بالتزامن مع الهجمات على الأرض.

في الأثناء، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي عبدالوهاب، نجل القيادي الحوثي البارز وعضو ما يسمى «المجلس السياسي الأعلى» للميليشيات محمد علي الحوثي، في جبهات الدريهمي الأسبوع الماضي، ما دفع الحوثيين إلى إرسال تعزيزات مسلحة تابعة لما يسمى «اللجنة الثورية العليا»، التي يترأسها محمد الحوثي، إلى جبهات الحديدة، للانتقام لمقتل نجله عبدالوهاب.

وفي جبهة الجدعان بين صنعاء ومأرب، تجددت المعارك بين قوات الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، فجر أمس، ما أوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجانبين، كما تم اغتنام أسلحة من قبل الجيش والقبائل، تركتها ميليشيات الحوثي في منطقة المواجهات، بينها مدرعة عليها رشاش متوسط، كما تم أسر عدد من العناصر الحوثي، بعد الالتفاف عليهم ومحاصرتهم من أربع جهات.

في الأثناء، شهدت جبهات غرب مأرب مواجهات عنيفة بين الجانبين، تركزت في جبهة المخدرة بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الحوثيين في صرواح وهيلان القريبة من مناطق المواجهات، كما استهدفت آليات حوثية ومواقع في مديريات ماهلية ومدغل ومجزر ورحبة.

وأكدت مصادر أمنية في مأرب، وجود عناصر نسائية حوثية ممن يعرفن بـ«الزينبيات»، تم إرسالهن إلى المحافظة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها، إلى جانب زراعة عبوات ناسفة وألغام في الطرق والأسواق والمناطق السكنية، وعلى مقربة من مقار الأمن ونقاط قوات الجيش.

وفي الجوف، واصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها في جبهة الدحيضة شرق مدينة الحزم، وتمكنت من تنفيذ عملية التفاف على مجاميع حوثية في المنطقة، وكبدتها خسائر كبيرة، وتمكنت من استعادة عربات قتالية وأسلحة وذخائر متنوعة.

وفي البيضاء، قتل وأصيب ثلاثة من عناصر الحوثيين في عملية نوعية للمقاومة المحلية في منطقة آل حميقان بمديرية الزاهر وفقاً لمصدر قبلي، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ هجوم على موقع حوثي في منطقة «آل عبيد»، تم خلاله قتل وإصابة ثلاثة عناصر حوثية وغنيمة أسلحتهم.

وفي عمران شمال العاصمة صنعاء، قصفت مقاتلات التحالف موقعاً حوثياً في مديرية حوث شمال المحافظة، ما أدى إلى تدمير آليات ومنصة إطلاق صواريخ وخلّفت قتلى حوثيين، بينهم القيادي الحوثي مجاهد قحطان رئيس ما يسمى بجهاز المخابرات الحوثية في المحافظة.

وفي تعز، اندلعت مواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهات شمال شرق المدينة، تركزت في عصيفرة السفلى، تبادل فيها الطرفان القصف بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، ما أدى إلى وقوع انفجارات عنيفة في حي عصيفرة.

• مصرع نجل عضو «المجلس السياسي الأعلى» للميليشيات محمد الحوثي.

• مقاتلات التحالف تقصف موقعاً حوثياً في مديرية حوث شمال عمران.

طباعة