أكدت تضامنها الكامل مع المملكة إزاء الهجمات الإرهابية الجبانة

الإمارات تدين بشدة إطلاق الحوثيين طائرات مفخخة باتجاه السعودية

المالكي أكد أن الميليشيات الحوثية الإرهابية مستمرة بخرق اتفاق استوكهولم. أرشيفية

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال ثلاث طائرات مفخخة من دون طيار، اعترضتها قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وجددت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كلّ لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العميد الركن تركي المالكي، قد أكد، في بيان، أول من أمس، أن قوات التحالف المشتركة تمكنت من اعتراض وتدمير ثلاث طائرات بدون طيار مفخخة كانت باتجاه المملكة.

وأوضح العميد المالكي أن الطائرات بدون طيار المفخخة تم رصد إطلاقها من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية، من محافظة الحديدة، وتم اعتراضها وتدميرها.

وأضاف أن الميليشيات الحوثية الإرهابية مستمرة بخرق اتفاق استوكهولم، وخرق وقف إطلاق النار بالحديدة، وتواصل اتخاذ محافظة الحديدة مكاناً لانطلاق الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية، بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار المفخخة، وكذلك إطلاق هجمات القوارب المفخخة والمسيّرة عن بُعد، ما يمثل تهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي، وتقويضاً للجهود السياسية لاتفاق استوكهولم.

وبيّن العميد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مع استمرار دعم الجهود السياسية للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، لإنهاء الانقلاب والوصول إلى حل سياسي شامل.


وزارة الخارجية والتعاون الدولي:

• «أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كلّ لا يتجزأ».

طباعة