إسقاط 3 مسيرات حوثية.. والميليشيات تواصل خروقاتها في جبهات الحديدة

الجيش اليمني يحرر «تبة علي منيف» جنوب مأرب

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى المناطق بمأرب. أرشيفية رويترز

بدأت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، أمس، عملية عسكرية باتجاه منطقة الصدارة مركز مديرية رحبة جنوب محافظة مأرب، وتمكنت من فرض سيطرتها على تبة علي منيف، مع استمرار المعارك في جبهات غرب المحافظة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع وتعزيزات للميليشيات الحوثية في مأرب والجوف، بالتزامن مع إسقاط قوات الجيش والقبائل ثلاث مسيرات حوثية، في حين تواصلت الخروقات اليومية للهدنة الأممية في جبهات الحديدة.

وفي صنعاء، بدأت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، أمس، عملية عسكرية باتجاه منطقة الصدارة مركز مديرية رحبة جنوب محافظة مأرب، انطلاقاً من المناطق المحررة في نجد المجمعة وسلسلة جبال قريضة، وتمكنت من فرض سيطرتها على تبة علي منيف، المطلة مباشرة على الطريق التي تقود إلى منطقة الصدارة.

وأكدت مصادر ميدانية أن الجيش والقبائل واصلا تقدمهما باتجاه الصدارة، بعد تقدمهما على الطريق الرابط بينها وبين نجد المجمعة، مشيرة إلى أن كتيبة تابعة للجيش ومعززة برجال القبائل تقدمت إلى ما بعد «تبة علي منيف»، ووصلت إلى أطراف الطريق المتجهة إلى الصدارة، وسط تهاوي مواقع الحوثيين والنقاط والمتاريس في تلك المناطق.

وكانت مقاتلات التحالف العربي شنت ثماني غارات مركزة ومتتالية على مواقع الميليشيات وتعزيزاتها، ما أدى إلى تدمير آليات، ومصرع وإصابة العشرات من عناصر الحوثي، كما استهدفت مواقع حوثية في جبل مراد ورحبة وماهلية والعبدية، وكلها مناطق كانت الميليشيات أرسلت إليها تعزيزات وعربات قتالية خلال الأيام الماضية، بهدف التصعيد، وفتح جبهات جديدة بمحيط مأرب، إلا أنها فشلت في تحقيق هدفها نتيجة صمود أبطال الجيش والقبائل.

وفي جبهات غرب مأرب، واصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها في جبهات المشجح وهيلان والمخدرة على حساب ميليشيات الحوثي، التي تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، كما تكبدت خسائر في الآليات والعتاد والأسلحة على يد قوات الجيش والقبائل، التي غنمت كمية كبيرة من الذخائر.

وكانت قوات الجيش والقبائل أسقطت ثلاث طائرات مسيرة حوثية، اثنتان منها في محافظة مأرب، وواحدة في محافظة الجوف، حيث تمكنت دفاعات الجيش والقبائل من إسقاط طائرة متفجرة، وأخرى استطلاعية، حلقتا في سماء مدينة مأرب ومديرية الوادي، فيما تم إسقاط طائرة أخرى كانت تحلق فوق معسكر الأجاشر في مديرية خب والشعف.

وفي الضالع وسط اليمن، احتدمت أمس المعارك بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في قطاع الفاخر، غرب مديرية قعطبة، استخدم الطرفان فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وامتدت إلى قطاع بتار جنوب الفاخر، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن قتلى وجرحى سقطوا من الجانبين في المواجهات الأخيرة.

وكانت القوات المشتركة والجنوبية صدت ثلاث هجمات حوثية على مواقعهم في قطاع الفاخر، تركزت على تبة عثمان، وشعب الماء، وحبيل الكلب، تكبدت خلالها الميليشيات عشرات القتلى والجرحى.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، رصدت القوات المشتركة 88 خرقاً ارتكبتها ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في مناطق متفرقة، ضمن انتهاكاتها المتكررة بحق المدنيين والهدنة الأممية، وفقاً لمصدر ميداني، مشيراً إلى أن خروقات ميليشيات الحوثي تركزت على منطقتي الفازة والجبلية، ومركز مدينة التحيتا وحيس جنوب الحديدة، لافتاً إلى أن من بين الخروقات رصد تحليق تسع طائرات استطلاع حوثية في مناطق متفرقة من المحافظة.

وكان العشرات من ميليشيات الحوثي لقوا مصرعهم، بينهم مشرف تابع للميليشيات، على أيدي القوات المشتركة في جبهة حيس بالحديدة، خلال المواجهات التي شهدتها مناطق محيط مثلث العدين ومفرق سقم، تركزت في المربع الجنوبي (البراشا) ومنطقة ظمى، خلال الأيام القليلة الماضية، على خلفية محاولات الميليشيات اختراق خطوط التماس في تلك المناطق.

وكانت فرق الهندسة التابعة للقوات المشتركة عثرت على لغم بحري، زرعته الميليشيات الحوثية في مياه البحر الأحمر غرب اليمن، حسبما أفاد مصدر عسكري في الفرق الهندسية، وأن دورية من وحدة الهندسة تلقت بلاغاً عن جسم غريب جرفته الأمواج إلى قرب اللسان البحري في منطقة غليفقة، وسرعان ما تم التعامل معه وتفكيكه وتفجيره من قبل فريق مختص. ولفت المصدر إلى أن هذه النوعية من الألغام البحرية مختلفة الأحجام زرعتها الميليشيات الحوثية، ضمن أجندة خارجية لتهديد الملاحة البحرية والتجارة العالمية في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر.

مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات على مواقع وتعزيزات حوثية في مأرب والجوف.

الميليشيات تنفذ حملات دهم واختطاف في الحيمة بتعز

أقدمت ميليشيات الحوثي في تعز على إعدام مدني، وتنفيذ حملات دهم واختطاف واسعة في منطقة الزواقر القريبة من منطقة الحيمة المحاصرة في شمال شرق تعز، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن الميليشيات دهمت قرى عزلة الزواقر المحاذية للحيمة من اتجاه الغرب، بأكثر من 20 آلية ومدرعة، وقامت باقتحام المنازل باستخدام القوة المفرطة، وتنفيذ اختطافات بالهوية، وأقدمت على إعدام المدنيين في المنطقة.

وأكدت المصادر أن الميليشيات ارتكبت بحق أبناء الحيمة والعزل المجاورة لها جرائم وانتهاكات، منها اختطاف 52 شخصاً، ليرتفع عدد المختطفين إلى 196 شخصاً، بينهم 13 طفلاً، كما تم تدمير 207 منازل، منها 28 منزلاً بشكل كلي. صنعاء - الإمارات اليوم

طباعة