استمرار حملة الانتهاكات الحوثية بحق أبناء الحيمة في تعز

القوات اليمنية تحرّر مناطق عدة في جبهات شمال الضالع

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى مناطق جبهة نهم القريبة من صنعاء. أرشيفية

حرّرت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية أجزاء كبيرة من مناطق الفاخر والمشاريح شمال غرب محافظة الضالع خلال اليومين الماضيين، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل من إفشال محاولات تقدم حوثية في جبهات غرب مأرب، مع استمرار المعارك في جبهات جنوب المحافظة، وفي حين دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في وادي حلحلان والجدعان بين صنعاء ومأرب، أفشلت القوات المشتركة محاولات تسلل في جبهات الساحل الغربي، مع استمرار حملة التنكيل الحوثية بحق أبناء منطقة الحمية شمال شرق تعز.

وتفصيلاً، تمكنت القوات المشتركة والجنوبية أمس، من تحرير مناطق عدة في جبهات شمال غرب محافظة الضالع، عقب تنفيذ عملية عسكرية نوعية ضد ميليشيات الحوثي خلفت قتلى وجرحى، حسبما ذكرت مصادر ميدانية في المنطقة، مشيرة إلى أن القوات المشتركة والجنوبية حرّرت مناطق في قطاعي الفاخر والمشاريح بمديرية قعطبة.

وأوضحت المصادر أن العملية جاءت عقب محاولة الميليشيات التقدم في تلك المناطق بعد وصول تعزيزات وآليات قتالية لها قادمة من محافظتي إب، وذمار، ما دفع المشتركة والجنوبية إلى شن هجوم معاكس أدى إلى تحرير أجزاء كبيرة من قطاع الفاخر، وأخرى في جبهة المشاريح غرب مديرية قعطبة.

وفي مأرب، أفشلت قوات الجيش اليمني والقبائل هجمات حوثية على أطراف المناطق المتاخمة بين مأرب وصنعاء، تركزت في منطقة السويداء غرب المحافظة، وتمكنت فيها وحدات من الجيش والقبائل من إفشال هجوم ومحاولتي تسلل للحوثيين باتجاه مناطق العكد، ونخلا، وبئر المشروع، وكبدتهم خسائر كبيرة.

وفي جبهات جنوب مأرب، أكدت مصادر ميدانية مصرع وإصابة العشرات من الحوثيين عقب محاولتهم التقدم في مديرية جبل مراد، وتمكنت قوات الجيش والقبائل من رصد واستهداف تعزيزات قتالية للحوثيين في أطراف المديرية، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصرهم، كما تم إفشال محاولة تقدم للميليشيات في مديرية العبدية وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي صنعاء، دمرت مقاتلات التحالف العربي تعزيزات حوثية كانت في طريقها من فرضة نهم باتجاه مديرية مدغل ووادي حلحلان ومفرق هيلان بين مأرب وصنعاء، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي وتدمير آليات قتالية تابعة لهم، في حين أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي البارز عبدالقادر علي المحظوري المكنى «أبوهادي» في العملية.

وفي الحديدة، أحبطت القوات المشتركة هجوماً لميليشيات الحوثي غرب مدينة حيس جنوب المحافظة، بعد ساعات من صد تسلل للحوثيين في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، وفقاً لمصادر ميدانية في قوات العمالقة، مشيرة إلى أنه تم إفشال محاولة للحوثيين للسيطرة على قرية الحلة ومزرعة الكبش شمال منطقة بيت مغاري غرب حيس وكبدتهم خسائر كبيرة.

كما أفشلت هجوماً ومحاولة تسلل نحو منطقة الجبلية في التحيتا بعد دفعها بالعشرات من مقاتليها عبر الطريق الرابط بين مديرية زبيد والتحيتا، حيث تم قتل اثنين من الحوثيين وإصابة ستة آخرين، على يد القوات المشتركة.

وكانت القوات المشتركة رصدت 84 خرقاً للهدنة الأممية ارتكبتها ميليشيات الحوثي في حيس والتحيتا والجبلية والفازة والدريهمي والجاح ومدينة الحديدة، شملت قصفاً واستهدافاً بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وأسلحة القناصة، كما رصدت تحليق ست طائرات استطلاع حوثية فوق مناطق متفرقة. إلى ذلك، أبطلت القوات المشتركة مفعول عبوة ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي في الطريق الرابط بين مديريتي الخوخة والتحيتا جنوب الحديدة.

وفي تعز، أكدت مصادر ميدانية مصرع وإصابة 12 حوثياً وأسر أربعة آخرين في معارك مع الجيش في جبهات شمال وغرب وشرق المدينة خلال اليومين الماضيين، رداً على استمرار الميليشيات في ارتكاب مجازر بحق أبناء منطقة الحيمة، مشيرة إلى أنه تم قتل وإصابة ستة حوثيين في الجبهة الشرقية وأسر اثنين، فيما تم قتل أربعة حوثيين في الجبهة الغربية وأسر اثنين آخرين، في حين تم قنص عنصرين من الحوثي في الجبهة الشرقية.

إلى ذلك، أكد مركز تعز الحقوقي مقتل 10 مدنيين وإصابة 31 آخرين بينهم نساء وأطفال، فيما تم اختطاف 144 من أبناء منطقة الحيمة بالتعزية بينهم 13 طفلاً، خلال العملية المستمرة من قبل الميليشيات على مدى ستة أيام ضد أبناء المنطقة، فيما تم دهم 109 منازل، وتدمير 19، وإحراق ثلاثة منازل في آخر إحصائية لانتهاكات الحوثيين في الحيمة.

وفي صنعاء، كشفت مصادر قبلية في سنحان مسقط رأس الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، عن إقدام الحوثيين على قتل أكثر من 1300 من أبناء المنطقة الواقعة جنوب العاصمة اليمنية، وإصابة أكثر من 7000 آخرين نتيجة الدفع بهم إلى جبهات القتال، واختطاف عدد من الأطفال بهدف إرسالهم الى جبهات القتال خلال الفترة الماضية.


مقاتلات التحالف تدمر تعزيزات حوثية في طريقها من فرضة نهم باتجاه مديرية مدغل، ووادي حلحلان، ومفرق هيلان بين مأرب وصنعاء.

طباعة