مقاتلات التحالف تستهدف مواقع الحوثيين في جبهات عدة

تصاعد عمليات الجيش اليمني في صنعاء

قوات من الجيش اليمني خلال عمليات عسكرية في الساحل الغربي. أرشيفية

شهدت جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء تصاعداً في عمليات الجيش والقبائل باتجاه مواقع ميليشيات الحوثي، التي دفعت بمزيد من التعزيزات والقطع القتالية الى جبهات نهم ومأرب، فيما واصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وآليات الحوثيين في جبهات عدة، في حين تواصل التصعيد الحوثي في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، خاضت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات نهم شمال شرق العاصمة، بعد ساعات قليلة من وصول تعزيزات حوثية عبر نقيل الفرضة إلى جبهتي صلب ونجد العتق، لتعزيز مواقعهم عقب تكبدهم خسائر كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكرت مصادر ميدانية أن الجيش والقبائل لقنوا الحوثيين دروساً وكبدوهم خسائر كبيرة في جبهة نجد العتق ووادي حلحلان بين مأرب والجوف وصنعاء، فيما استهدفت مدفعية الجيش مواقع وآليات حوثية كانت قدمت، مساء أول من أمس، عبر نقيل الفرضة باتجاه نجد العتق وصلب والجدعان والمخدرة الواقعة بين صنعاء ومأرب.

وفي مأرب، دكت مقاتلات التحالف مواقع ودمرت آليات حوثية في مديرية جبل مراد جنوب المحافظة، بعد استهدافها بسلسلة من الغارات النوعية والمركزة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة وقوع انفجارات وتصاعد أعمدة الدخان من مواقع الحوثيين في جبل مراد والمناطق الواقعة بينها وبين مديرية رحبة.

وفي البيضاء، قصفت مقاتلات التحالف موقعاً للحوثيين في الملاجم، ما أدى الى مصرع واصابة العديد من الحوثيين، بينهم القيادي الحوثي (أبوعابد).

وفي الحديدة، رصدت القوات المشتركة 62 خرقاً للهدنة الأممية ارتكبتها ميليشيات الحوثي مع بداية العام الميلادي الجديد في مناطق التحيتا، وحيس، ومنطقتي الجبلية والفازة، ومديرية الدريهمي.

وكانت الميليشيات جددت استهدافها للأحياء السكنية في مديرية التحيتا جنوبي الحديدة، ضمن خروقاتها اليومية للهدنة الأممية، وفقاً لمصادر محلية.

وفي إطار الانتهاكات، أقدمت الميليشيات على اختطاف عدد من الشباب بتهمة الاحتفال برأس السنة الميلادية، وقامت بعمل مداهمات لعدد من الفنادق والمتنزهات والمقاهي لمنع إقامة أي مظاهر للاحتفال برأس السنة الجديدة. وفي تعز، أقدمت ميليشيات «الإخوان» على فرض اتاوات مالية كبيرة على مالكي المحال التجارية والمركبات، وصلت الى 110 دولارات باليوم، ما أوجد حالة من التذمر والاستياء في أوساط أصحاب المحال التجارية، لتذهب الى قيادات وعناصر ميليشيات «الإخوان» التي تذيق سكان المناطق المحررة بتعز ويلات الاضطهاد تحت حجج واهية.

وفي إب، أقدمت ميليشيات الحوثي على اختطاف كل من يروج أو يتفاعل مع قضية ختام العشاري المرأة التي قضت على يد عناصر الحوثي قبل 10 أيام في مدينة العدين، والتي هزت الرأي العام المحلي والعربي، حيث تم قتلها أمام أطفالها الصغار، بحجة البحث عن زوجها.


رصدت القوات المشتركة 62 خرقاً للهدنة الأممية ارتكبتها الميليشيات مع بداية العام الجديد.

طباعة