تقدم نحو «حشوة» صعدة

الجيش اليمني يسيطر على سلسلة جبال المطابق في الجوف

قوات من الجيش اليمني خلال عمليات عسكرية في مأرب. أرشيفية

تقدمت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، في الجبهات الواقعة بين محافظتَي الجوف وصعدة، بعد تمكنها من السيطرة على سلسلة جبال المطابق في مديرية برط العنان، الممتدة إلى مديرية الحشوة في صعدة، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير آليات وتحصينات للحوثيين في محافظات عدة.

وفي التفاصيل، حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، تقدمات جديدة بين محافظتَي الجوف وصعدة، وتمكنت من السيطرة على سلسلة جبال المطابق الاستراتيجية الممتدة بين مديريتي برط العنان في الجوف، والحشوة في صعدة، بعد تنفيذها عملية عسكرية مباغتة، أول من أمس، على مواقع ميليشيات الحوثي في المنطقة.

وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش اليمني، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، من تحرير سلسلة جبال المطابق، غرب معسكر طيبة، بعد معارك مع الحوثيين خلّفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات، كما تم تدمير تحصينات ومخزن أسلحة للحوثيين في المنطقة من قبل مقاتلات التحالف.

وتأتي عمليات الجيش في تلك المناطق بالتزامن مع وصول رئيس هيئة أركان الجيش اليمني قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، إلى المحافظة للإشراف المباشر على المعارك في الجوف، التي يحقق فيها الجيش تقدماً كبيراً في جبهات عدة.

وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات جنوب المحافظة وغربها، حيث تم، أمس، إفشال هجوم حوثي على مواقع الجيش والقبائل في عدد من الجبهات، وكبدتهم خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع قائد محور البيضاء، القيادي الحوثي بكيل إسماعيل الغاثي، مع 20 من عناصره في جبهة جبل مراد.

وفي غرب مأرب، تواصلت المعارك في جبهتَي هيلان والمشجح اللتين تشهدان معارك عنيفة بين الجانبين منذ أيام، حيث تمكنت قوات الجيش والقبائل من إفشال محاولة حوثية للتقدم باتجاه نقيل المثفر في جبهة حريب مأرب، وكبدتهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، كما أفشلت محاولة تقدم نحو ميمنة هيلان، تم إفشالها وتكبيد المهاجمين خسائر كبيرة، بينهم القيادي الحوثي البارز، العميد خالد الشرفي، الذي لقي مصرعه مع العشرات من عناصره في غرب مأرب.

وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على مواقع الميليشيات في محيط العاصمة صنعاء، استهدفت آليات ومواقع حوثية في أطراف جبل مراد جنوب مأرب، والسوادية في البيضاء، وخب والشعف في الجوف، وأخرى بجبهة باقم في محافظة صعدة.

وفي الحديدة، واصلت الميليشيات خروقها للهدنة الأممية، وارتكاب مزيد من الجرائم بحق المدنيين من أبناء الساحل الغربي، حيث واصلت قصفها أحياء سكنية في مديريات حيس والدريهمي والتحيتا وبيت الفقيه وشرق مدينة الحديدة، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة، بما فيها صواريخ الكاتيوشا، وسيرت ثماني طائرات استطلاع في سماء الجبلية والفازة بالتحيتا وفي سماء مدينة حيس.

وكانت الميليشيات استهدفت، للمرة الثالثة خلال شهر، مجمع إخوان ثابت الصناعي في مدينة الحديدة، موقعة خمس إصابات في صفوف العمال، كما خلّف القصف أضراراً مادية كبيرة في منشآت المجمع.


• مصرع قائد محور البيضاء في الميليشيات، مع 20 من عناصره، في جبهة جبل مراد.

طباعة