قصف حوثي على ملعب رياضي في تعز

تحرير مثلث الجماجم بالبيضاء وأربعة مواقع في الضالع

أحد عناصر الجيش اليمني في الضالع. أرشيفية

حررت المقاومة المحلية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء مثلث الجماجم الاستراتيجي، فيما تمكنت القوات المشتركة من تحرير أربع مناطق بجبهة مريس في الضالع من ميليشيات الحوثي، وتواصلت المعارك في جبهات محيط صنعاء، فيما قتل لاعب كرة قدم مع نجله، أمس، وأصيب آخرون بعد سقوط قذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي على ملعب رياضي في تعز.

وتفصيلاً، أحرزت المقاومة المحلية بمديرية الزاهر في محافظة البيضاء وسط اليمن، أمس، تقدماً جديداً على حساب ميليشيات الحوثي في جبهة الحبج، وتمكنت من تحرير «مثلث الجماجم» الاستراتيجي، بعد عملية مباغتة أدت إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين.

وذكرت مصادر محلية في الزاهر أن المقاومة سطرت ملاحم بطولية في جبهة «الجماجم» (آل حميقان)، وحققت انتصارات نوعية بعد شنها هجوماً مباغتاً على الموقع الاستراتيجي الذي كانت تحتله الميليشيات الحوثية، وتمكنت المقاومة من تحريره، ما يفتح الطريق نحو الاجردي ومنطقة ريشان في المديرية ذاتها.

وفي الضالع تواصلت المعارك، لليوم الثاني على التوالي، في جبهات شمال المحافظة بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية، تركزت في شمال مدينة مريس الواقعة على الطريق الرئيس الرابط بين الضالع وذمار.

وتمكنت القوات المشتركة من تحرير أربعة مواقع، هي: قرية القهرة والكفرات وبيت وليد ودار السبعة، وغنمت أسلحة وذخائر بعد معارك عنيفة أسفرت عن مصرع 13 حوثياً وإصابة آخرين.

وفي جبهة قطاع بتار شمال غرب المحافظة، أفشلت القوات المشتركة محاولة تقدم للحوثيين باتجاه معسكر الجب الاستراتيجي، وكبّدت الميليشيات خمسة قتلى وعدداً من الجرحى في منطقة وادي صبيرة، ما دفع الميليشيات إلى شن هجمات على القرى السكنية.

وفي محيط العاصمة صنعاء، تواصلت المعارك في جبهات الجوف ومأرب ونهم، وتمكنت قوات الجيش والقبائل من التقدم نحو شرق مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف، وتمكنت من إسقاط طائرة مسيرة حوثية في الاجاشر، وأخرى في منطقة الجدعان، فيما تم قتل وإصابة العديد من الحوثيين بينهم قيادي ميداني بارز.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع وآليات الحوثيين، في صرواح ومدغل ومجزر وجبل مراد في محافظة مأرب، وأخرى في خب والشعف وشرق الحزم بالجوف، وفي منبه صعدة ونهم صنعاء.

وأفشلت قوات الجيش والقبائل محاولة تسلل لميليشيات الحوثي باتجاه منطقة ابلح في مديرية العبدية، التي تعد من أهم المناطق التي تشرف على مركز المديرية.

وفي نهم صنعاء، تمكنت قوات الجيش والقبائل من تدمير خمس آليات قتالية حوثية، وأسر خمسة من عناصر الحوثي أثناء محاولتهم التقدم في جبهة نجد العتق.

وفي صعدة، قصفت قوات الجيش موقعاً سرياً للحوثيين بمنطقة القهر في مديرية باقم، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات.

وفي تعز، قتل لاعب كرة قدم يمني مع نجله، أمس، بينما أصيب آخرون بعد سقوط قذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي على ملعب خلال تدريب رياضي، بحسب مصادر حكومية. وأفاد مسؤول حكومي في تعز بأن قذيفة أطلقها الحوثيون سقطت على ملعب النادي الأهلي، أثناء تدريب ناصر الريمي، وهو لاعب سابق في نادي الطليعة، حيث كان يدرب نجله وأصدقاءه الآخرين، وتسببت في مقتل اللاعب مع نجله، وإصابة ثلاثة آخرين.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن «القذائف التي أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية، أدت إلى استشهاد الكابتن، ناصر الريمي، واستشهاد نجله أثناء وجودهما في ساحة النادي الأهلي». وبحسب الوكالة فإن «ميليشيات الحوثي استهدفت عدداً من الأحياء السكنية وسط مدينة تعز بقذاف الهاون».

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، رصدت القوات المشتركة 11 طائرة استطلاع حوثية بمناطق متفرقة، في إطار التصعيد الحوثي والخروق اليومية التي تقوم بها الميليشيات للهدنة الأممية.

طباعة