الميليشيات ترتكب مجزرة جديدة في الحديدة

«التحالف» يدمّر «مسيَّرة» مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

تركي المالكي خلال مؤتمر صحافي في الرياض حول انتهاكات الميليشيات. أرشيفية

أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية باتجاه المملكة العربية السعودية، في حين ارتكبت ميليشيات الحوثي مجزرة بحق عمال مجمع إخوان ثابت في مدينة الحديدة، وهي الثانية التي يتم ارتكابها في الحديدة بعد مجرزة الدريهمي، مع استمرار الخروقات للهدنة الأممية، فيما تواصلت المعارك على امتداد الجبهات الواقعة بمحيط العاصمة صنعاء.

وتفصيلاً، أكد العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن قوات التحالف المشتركة تمكنت، أمس، «من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار» مفخخة، «أطلقتها الميليشيات الحوثية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية في المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان له أمس، إدانته بأشد العبارات إطلاق ميليشيات الحوثي طائرة بدون طيار (مفخخة)، باتجاه المدنيين والأعيان المدنية في المنطقة الجنوبية بالسعودية، حيث تمكن تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها.

وشدد العثيمين على إدانة منظمة التعاون الإسلامي لاستمرار ميليشيات الحوثي، ومن يمدها بالمال والسلاح، في ارتكاب الأعمال الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة.

وأكد وقوف منظمة التعاون الإسلامي، وتضامنها مع المملكة، في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

ميدانياً، أقدمت ميليشيات الحوثي على قصف مجمع إخوان ثابت الصناعي والتجاري، في مدينة الحديدة، بسلسلة من القذائف والصواريخ، ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه، وتسعة قتلى في صفوف العمال، وإصابة سبعة آخرين في حصيلة ضحايا هي الأكبر في أوساط المجمع الذي يستهدف بين الحين والآخر من قبل الميليشيات.

تأتي المجزرة بعد أيام من مجزرة مماثلة، ارتكبتها الميليشيات بحق 17 طفلاً وامرأة في قرية القازة بمديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، كما تأتي المجزرة بالتزامن مع ترتيبات لزيارة بعثة الأممية المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار مجمع إخوان ثابت، ومستشفى 22 مايو، للاطلاع على أضرار المجمع نتيجة قذائف الحوثيين، والاستماع إلى معاناة العمال. وتنسق البعثة من أجل إمكانية تشغيل المستشفى الواقع في خط النار.

ورفعت الميليشيات معدل جرائمها البشعة بحق المدنيين الأبرياء في عدد من مناطق الحديدة، مخلفة عشرات القتلى والجرحى، مستغلة الهدنة الأممية كغطاء لجرائم إبادة ترتكبها يومياً.

وكانت الميليشيات قصفت، أمس، أطراف مديرية حيس جنوب الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة، وحاولت عناصرها التقدم باتجاه المديرية ما دفع القوات المشتركة للرد وإفشال محاولة التقدم، وتمكنت من تدمير آلية قتالية حوثية، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها، بينهم أحد مشرفي الحوثيين في قرية الحلة شمال غرب قرية بيت مغاري غرب حيس.

ورصدت القوات المشتركة 110 خروقات للهدنة الأممية، ارتكبتها ميليشيات الحوثي في مناطق متفرقة من مديريات التحيتا وحيس والدريهمي ومدينة الحديدة.

كما رصدت القوات المشتركة تحليق أربع طائرات مسيرة لميليشيات الحوثي في سماء مديريتي حيس والتحيتا، ومنطقة الجبلية جنوبي محافظة الحديدة.

وفي مأرب، تلقت ميليشيات الحوثي ضربات موجعة من قبل قوات الجيش والقبائل ومقاتلات التحالف، على امتداد جبهات القتال الواقعة بين مأرب والجوف وريف صنعاء، والتي تشهد قتالات عنيفة بين الجانبين، تركزت في جبهة المخدرة والمشجح والجدعان، وأطراف مديريتي مدغل ومجزر.

وأشارت مصادر ميدانية أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في أوساط عناصرها، وأنه تم تدمير مخزن أسلحة هو الثاني للميليشيات في أطراف مديرية صرواح من جهة مديرية خولان بريف العاصمة، بعد استهدافه من قبل مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية أمس.

إلى ذلك، دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في مديريات ماهلية ومدغل وصرواح ومجزر في محافظة مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، كما استهدفت مواقع وآليات حوثية في مديرية خب والشعف ومحيط مدينة الحزم بمحافظة الجوف، وأخرى بمديرية نهم شمال شرق العاصمة صنعاء.

وفي نهم صنعاء، واصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها في جبهة نجد العتق، وتمكنت أمس من استهداف مواقع حوثية، أدت إلى تدمير آليات كانت في المناطق المستهدفة، فيما رصدت وحدات تابعة لقوات الاستطلاع في الجيش اليمني تحركات حوثية قادمة من مدينة الحزم بالجوف، باتجاه نحو جبهة الجدعان ونهم صنعاء.

وأشارت مصادر محلية، بحزم الجوف، إلى أن ميليشيات الحوثي سحبت آليات ثقيلة من المدينة باتجاه جبهات ريف العاصمة صنعاء، الواقعة بين مأرب ونهم، لمنع تقدم الجيش والقبائل، إذ بدأت أول من أمس عملية عسكرية بالمخدرة باتجاه حريب نهم.

تدمير منصة إطلاق صواريخ حوثية في صعدة

أكدت مصادر محلية، في محافظة صعدة شمال اليمن، تمكن مقاتلات التحالف، أمس، من تدمير منصة إطلاق صواريخ باليستية، تابعة لميليشيات الحوثي في أطراف مديرية حيدان، معقل عبدالملك الحوثي.

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات على منطقة واقعة بين مديريتي حيدان والظاهر، تم نصب منصة إطلاق صواريخ باليستية فيها، لاستهداف الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، ما أدى إلى تدميرها ومصرع عدد من عناصر الحوثي، بينهم خبراء صواريخ وفنيون كانوا في الموقع المستهدف. صنعاء - الإمارات اليوم

دعوات لاستمرار انتفاضة ديسمبر في وجه الميليشيات

دعت فعاليات يمنية عدة إلى استمرار انتفاضة الثاني من ديسمبر، التي أطلقها الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، في العاصمة اليمنية صنعاء نهاية عام 2017، وأدت إلى مقتله، وعدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، في الرابع من ديسمبر من العام ذاته.

وجدد مقاتلو «حراس الجمهورية» المرابطون داخل مدينة الحديدة غرب اليمن، العهد والولاء لقائد المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة، العميد الركن طارق صالح، مؤكدين في الذكرى الثالثة لانتفاضة الثاني من ديسمبر، مضيهم بمعنويات عالية لاستكمال تحقيق أهداف الانتفاضة، التي دعا إليها علي عبدالله صالح، وقدم في سبيلها دمه.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن دعوات عدة لاستمرار الانتفاضة في وجه الميليشيات، خصوصاً أن البلاد تشهد انهياراً اقتصادياً، يقود نحو تسجيل أكبر مجاعة في تاريخ البلاد، وفقاً لمؤشرات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية العاملة في هذا المجال. صنعاء - الإمارات اليوم


- العثيمين شدد على إدانة منظمة التعاون الإسلامي استمرار ميليشيات الحوثي في ارتكاب الأعمال الإرهابية.

طباعة