بينها ورشة «تفخيخ زوارق» في الحديدة

«التحالف» يدمّر تعزيزات للميليشيات الحوثية في 4 محافظات يمنية

أحد عناصر قوات الشرعية اليمنية في الضالع. أرشيفية

تقدّمت قوات الجيش اليمني والقبائل في جبهات شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، مع استمرار المعارك في جبهات مأرب ونهم صنعاء، وحرر الجيش اليمني سلسلة جبلية في مأرب، فيما قصفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية منصات صواريخ وتعزيزات وآليات حوثية في صنعاء وصعدة ومأرب وحجة، ودمرت ورشة تفخيخ زوارق في الحديدة.

وتفصيلاً، تقدمت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، في جبهات شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف اليمنية على حساب ميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية أكدت تقدم القوات إلى مناطق متاخمة لطريق «الحزم - اللبنات»، ما يمكنها من قطع الإمدادات عن الحوثيين.

وفي مأرب، أعلن الجيش اليمني، أمس، تحرير السلسلة الجبلية المطلة على وادي السلام في مديرية رغوان شمالي غرب مأرب، وأكد أن ميليشيات الحوثي تكبدت خسائر فادحة، ودمرت مدفعية الجيش عدداً من آليات الميليشيات.

وفي غرب مأرب، تواصلت المعارك في جبهة المخدرة، في حين تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير منصة إطلاق صواريخ وتعزيزات حوثية في محيط مديرية مجزر بين مأرب وصنعاء. كما استهدفت مربض طائرات مسيّرة حوثية في قاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء، واستهدفت آليات قتالية حوثية في مديرية نهم، وأخرى في مديرية حرض بمحافظة حجة، وقصفت موقعاً حوثياً في مديرية منبه بمحافظة صعدة.

من جانبه، قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، إن «مجازر الميليشيات الحوثية بحق المدنيين في تعز والحديدة والضالع، تحتّم التحرك بكل المستويات لإيقافها عند حدها، وعلى الأمم المتحدة والمنظمات المعنية التحرك من هذا المنطلق»، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة التي ترعى مفاوضات السلام مسؤولة عن إيقاف الانتهاكات الحوثية.

وفي الضالع، أكدت مصادر ميدانية مصرع ستة من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادي ميداني يدعى «أبوعلي الديلمي»، وعدد من مرافقيه، في كمين للقوات المشتركة بمنطقة «نعوه» التابعة لمديرية جبن المتاخمة لمنطقة مريس.

وفي البيضاء، تجددت المواجهات بين المقاومة المحلية والميليشيات في جبهة الحازمية بمديرية الزاهر آل حميقان، ما أسفر عن مصرع وإصابة العديد من الحوثيين، إلى جانب تدمير آليات وعتاد قتالي تابع للميليشيات في المنطقة ذاتها.

وفي الحديدة، على الساحل الغربي لليمن، أكدت مصادر ميدانية، تمكّن مقاتلات التحالف من استهداف ورشة تفخيخ زوارق تابعة للميليشيات في الحديدة، ما أدى إلى تدميرها، وإفشال عمليات حوثية كانت تهدد الملاحة في البحر الأحمر. واستهدفت القوات المشتركة تحركات لمجاميع حوثية في ضواحي مديرية حيس جنوب الحديدة بعد رصدها، محققة إصابات مباشرة، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وذكرت مصادر أن القوات المشتركة تمكنت من إخماد مصادر نيران حوثية استهدفت الضواحي الشمالية والشرقية لمدينة حيس.

ورصدت القوات المشتركة 124 خرقاً للهدنة الأممية ارتكبتها ميليشيات الحوثي في مناطق متفرقة من «التحيتا، وحيس، والدريهمي»، ومناطق شرق مدينة الحديدة، مشيرة إلى أن الخروقات شملت قصف واستهداف الأحياء السكنية بقذائف الهاون الثقيل وأسلحة مختلفة.

• الجيش اليمني يطالب الأمم المتحدة بالتحرك لوقف مجازر الميليشيات بحق المدنيين.

طباعة