صد هجوماً للميليشيات على معسكر «ماس»

مقاتلات التحالف تدمر تعزيزات «حوثية» في مأرب

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

تمكنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من تدمير تعزيزات تابعة لميليشيات الحوثي في محافظة مأرب، ونفت مصادر عسكرية في الجيش اليمني سقوط معسكر ماس الاستراتيجي بيد ميليشيات الحوثي، مشيرة إلى أن قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف تصدت للهجوم الحوثي الذي استهدف المعسكر من ثلاثة محاور، فيما أخمدت القوات المشتركة مصادر نيران حوثية في جبهات الساحل الغربي.

وتفصيلاً، صدت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي، مساء أول من أمس، هجوماً لميليشيات الحوثي على معسكر «ماس» الاستراتيجي غرب محافظة مأرب من ثلاثة محاور، ونفت مصادر عسكرية يمنية سقوط المعسكر بيد الميليشيات، وأشارت إلى أن المعارك تدور على مسافة كیلومترين منه.

ويقع المعسكر في مديرية «مدغل» بالجهة الشمالية الغربية، وتتخذه المنطقة العسكرية السابعة للجيش اليمني مقراً لها، وهو آخر المعسكرات الواقعة بين مأرب وجبهات ريف العاصمة صنعاء من جهة نهم.

وفي جبهات جنوب مأرب، تمكنت قوات الجيش والقبائل من صد هجمات حوثية في جبهة رحوم في أطراف مديرية رحبة، بغية التقدم صوب المديرية التي فشلت جميع محاولات اقتحامها السابقة.

وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات تحاول اقتحام المديرية منذ أربعة أيام، لكنها فشلت في تحقيق أهدافها، وتكبدت 30 قتيلاً بينهم اثنان من القيادات البارزة، خصوصاً بعد محاولة تقدمها في نجد المجمعة، وتم تدمير ثلاث آليات قتالية لها ومصرع وإصابة من كانوا على متنها.

وواصلت مقاتلات التحالف استهداف تحركات الحوثيين في جبهات محيط العاصمة صنعاء، وتمكنت من تدمير آليات قتالية وتعزيزات حوثية في مديريات مدغل ومجزر وصرواح بمأرب، كما استهدفت مواقع للميليشيات في المرازيق ومحيط معسكر اللبنات بمحافظة الجوف.

وفي نهم بمحيط صنعاء، تواصلت المعارك في جبهة الجدعان ومنطقة نجد العتق، حيث تكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، وأكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي المدعو «عبدالله مسعد» المكنى «أبوصالح» مع 14 من عناصره.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أخمدت القوات المشتركة مصادر نيران للميليشيات الحوثية استهدفت أحياء سكنية في مدينة التحيتا جنوب الحديدة، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقناصة.

وفي حي منظر التابع لمديرية الحوك بمدينة الحديدة تواصلت عمليات النزوح لسكان الحي باتجاه المناطق الآمنة في جنوب المحافظة، عقب استهداف الميليشيات خلال الأيام الثلاثة الماضية الحي بصواريخ الكاتيوشا وتدميرها عدداً من المنازل.

وأبطلت الفرق الهندسية للقوات المشتركة ثلاث عبوات ناسفة غير منفجرة من مخلفات الميليشيات، اثنتان منها شرق منطقة الهاملي في مديرية موزع، والثالثة بأحد المنازل المهجورة في حي سكني شمال المخا.

ورصدت القوات المشتركة تحليق ثماني طائرات استطلاع لميليشيات الحوثي: ثلاث في سماء حيس، وطائرتان في مديرية التحيتا، وثلاث طائرات في منطقتي الجبلية والفازة التابعتين لمديرية التحيتا.

وفي تعز توفي طفل يدعى جابر عبدالله الغزالي بشظايا قذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي على «طريق وادي القاضي» شمال المدينة في إطار استهدافها المتواصل للأحياء السكنية في المدينة منذ أيام.

طباعة