تجدد المواجهات بالجوف.. والمعارك تتواصل في مأرب

«التحالف» يدمر تعزيزات حوثية في 4 جبهات يمنية

عناصر من القوات المشتركة في الحديدة. أرشيفية

استهدفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، في اليمن، مواقع وتعزيزات حوثية في أربع جبهات بصنعاء ومأرب والجوف وصعدة، وتجددت المواجهات بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في محافظة الجوف اليمنية، فيما تواصلت المعارك في جبهات غرب وجنوب مأرب، وامتدت إلى ريف العاصمة صنعاء، في حين واصلت الميليشيات تصعيدها وخروقاتها في الساحل الغربي.

وتفصيلاً، تجددت المواجهات في جبهات الشهلاء بمحافظة الجوف بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، عقب وصول تعزيزات للحوثيين إلى المنطقة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الجانبين، خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، وأكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي يحيى وجيه الدين، المكنى «أبو جبريل»، والقيادي الحوثي حيدر الحيدري والمكنى «أبو سجاد».

وأشارت المصادر إلى أن المعارك خلفت سبعة قتلى آخرين في صفوف الحوثيين، بشرق جبهة بئر المرازيق، إثر استهداف الجيش والقبائل تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى المنطقة، ما أدى إلى تدمير آليات قتالية حوثية أيضاً.

وفي المناطق الواقعة بين مأرب وصنعاء، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات «وادي الجفرة وطلعة مياه»، وتمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من التصدي لهجوم حوثي بمفرق صلب في ريف العاصمة صنعاء، ومفرق الجوف، وتم أسر 22 حوثياً، وقعوا في كمين محكم للجيش والقبائل بالمنطقة.

إلى ذلك، أكدت مصادر أن ميليشيات الحوثي، بعد فشلها في تحقيق تقدم باتجاه معسكر ماس الاستراتيجي، بدأت بنقل المعركة إلى جبال هيلان في غرب مأرب، فيما شهدت الجبهة الجنوبية لمأرب معارك طاحنة في جبهة جبل مراد، تمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من إفشال هجوم للحوثيين، وتكبيد الميليشيات 12 قتيلاً وعدداً من الجرحى.

وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة من الغارات على مواقع وتعزيزات حوثية في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، أدت إلى تدمير آليات قتالية ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي، كما استهدفت آليات قتالية حوثية في مدغل ومجزر وصرواح في مأرب، وفي خب والشعف بالجوف.

وفي صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف مواقع للحوثيين في باقم وكتاف، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات وتدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، كثفت الميليشيات الحوثية استهداف القرى السكنية والمزارع في جنوب المحافظة، وأكدت مصادر في ألوية العمالقة التابعة للقوات المشتركة، أن الميليشيات فتحت نيران رشاشاتها صوب قرية دخنان والتجمعات السكانية المجاورة غرب الدريهمي، كما طالت قذائف الهاون مزارع في وادي رمان الممتد حتى أطراف مركز المديرية، واستهدفت الميليشيات، أيضاً، حي منظر جنوب الحديدة، بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة، ما أدى إلى تدمير منازل ووقوع إصابات في أوساط المدنيين، وقصفت مناطق عدة في الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه، في إطار خروقاتها اليومية للهدنة الأممية.

• الميليشيات الحوثية تكثف استهدافها القرى السكنية والمزارع في جنوب الحديدة.

طباعة