تجدّد المواجهات في حجة

تصاعد العمليات القتالية في محيط صنعاء

أحد أفراد الجيش اليمني في الضالع. أرشيفية

تصاعدت العمليات القتالية في جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء، لليوم الثاني على التوالي، بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، فيما قامت الميليشيات باستحداث مواقع شمال الضالع، وتجددت المواجهات بين الجانبين في حجة.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية، من إفشال هجمات واسعة لميليشيات الحوثي في جبهات «نجد العتق وصلب بنهم صنعاء، ومدغل والمخدرة ومجزر وعدوان في مأرب، وبئر المرازيق وشرق الحزم في الجوف».

وذكرت المصادر أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في جبهات «المخدرة ومدغل» في مأرب، ما دفع الحوثيين إلى قصف مديريتي مدغل ورغوان بطائرات مسيرة مفخخة أدت الى وقوع ست إصابات في أوساط المدنيين النازحين، بينهم أطفال ونساء.

ودمرت مقاتلات التحالف آليات قتالية حوثية كانت في طريقها إلى جبهة «وادي سرحان» قرب سوق الثلوث بمديرية خب والشعف في الجوف، كما استهدفت مواقع حوثية في «رحبة ومدغل وصرواح ومجزر بمأرب».

وفي حجة، تجددت المواجهات بين الجيش اليمني، وعناصر الحوثي، في أطراف مديرية عبس تركزت في منطقة «الجر» التي تضم آليات قتالية حوثية متنوعة، بينها راجمات صواريخ ومنصات إطلاق صواريخ باليستية.

وفي الضالع، أكدت مصادر في القوات المشتركة وأخرى محلية، قيام ميليشيات الحوثي باستحداث مواقع ونقاط تفتيش على طول المناطق الواقعة بين إب والضالع، وصولاً إلى قطع طريق «الفاخر- إب».


6

إصابات في أوساط المدنيين بمأرب جرّاء قصف حوثي.

طباعة