استكمل فرض سيطرته الكاملة على مناطق في الجوف

الجيش يفشل هجمات في محيط صنعاء ويوسع عملياته

قوات الجيش اليمني خلال عمليات ضد الميليشيات في الحديدة. أرشيفية

اتسع نطاق المواجهات بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، حيث أفشل هجمات حوثية، ووسع عملياته العسكرية ضد الميليشيات، فيما استكمل فرض سيطرته الكاملة على مناطق في الجوف.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، من إفشال هجمات واسعة لميليشيات الحوثي في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، غرب محافظة مأرب وشرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف، مشيرة إلى أن جبهات المخدرة والجدعان ومدغل في مأرب، شهدت معارك طاحنة بين الجانبين.

وأشارت المصادر إلى فشل الميليشيات في تحقيق أي اختراق لتلك الجبهات، كما هي الحال منذ قرابة ثمانية أشهر، حاولت خلالها عناصر الحوثي اختراق الدفاعات الأولى لجبهات مأرب، للوصول إلى حقول النفط والغاز، وتكبدت خلالها المئات من القتلى والجرحى بينهم قيادات ميدانية بارزة، إلى جانب أسر العديد منهم، كان آخرهم قائد جبهة المخدرة، ما دفع الميليشيات إلى قصف مدرسة الجدعان، ومسجد الجفرة بصواريخ باليستية.

وفي الجوف، استكملت قوات الجيش والقبائل، أمس، فرض سيطرتها الكاملة على مناطق خليف الدقيقة، ووادي وتباب الدقيقة، وجبال الرهينة في جبهة الخب والشعف، وفرضت سيطرتها النارية على مساحة تقدر بـ12كم.

في الأثناء، أفشلت قوات الجيش والقبائل هجوماً حوثياً واسعاً على مواقعها في شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وتكبدت الميليشيات مزيداً من الخسائر في صفوف عناصرها، بينهم قيادات ميدانية بارزة، منهم القيادي الحوثي حسن دشنان ضاعن، المكنى «أبودارس»، الذي لقي مصرعه مع 11 من عناصره في جبهة عدوان.

وأكدت مصادر ميدانية إفشال هجوم واسع من جهات عدة على منطقة المسيجد، باتجاه «عدوان» بين مأرب والجوف، وأنه تم تكبيد الميليشيات 40 قتيلاً، بينهم قائد الهجوم شرف حسين عبدالله المداني، فيما تم أسر 23 آخرين، إلى جانب تكبيدها إصابات بالعشرات وتدمير خمس آليات قتالية.

وفي نهم بصنعاء، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات صلب ونجد العتق، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة، استهدفت تعزيزات حوثية في نقيل الفرضة ووادي حريب نهم وخلف جبل مرثد، كما قصفت آليات حوثية كانت متجهة من صنعاء إلى جبهات الجوف، واستهدفت مواقع حوثية في مديريتي مجزر ومدغل في مارب.

وفي البيضاء، واصلت المقاومة المحلية في مديرية الصومعة استهدافها لموقع الميليشيات الحوثية في جبهة الحازمية، لليوم الرابع على التوالي، ما أدى إلى تدمير مخزن أسلحة للحوثيين، وآليات كانت في المواقع المستهدفة.

وفي الحديدة، أكدت مصادر في القوات المشتركة وصول وفد أممي إلى العاصمة المؤقتة عدن، لعقد اجتماعات مع وفد الجانب الحكومي في لجنة تنسيق وإعادة الانتشار في الساحل الغربي، لإحياء اتفاق السويد الذي عملت الميليشيات الحوثية منذ توقيعه في نهاية 2018 على تعطيله.

في الأثناء، واصلت الميليشيات خروقها للهدنة واتفاق السويد، حيث سجلت فرق الرصد في القوات المشتركة 84 خرقاً للهدنة، في مناطق الساحل، شملت أعمالاً عسكرية عدائية ضد المدنيين.

• الميليشيات واصلت خروقها للهدنة، واتفاق السويد.

• سجلت فرق الرصد في القوات المشتركة 84 خرقاً للهدنة، في مناطق الساحل، شملت أعمالاً عسكرية عدائية ضد المدنيين.

طباعة