تحرير مناطق واسعة في جنوب المحافظة وشرقها

إفشال هجمات حوثية في 17 محوراً قتالياً بمحيط مأرب

عناصر من ألوية العمالقة التابعة للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

أفشلت قوات الجيش اليمني والقبائل، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، هجمات واسعة لميليشيات الحوثي على محافظة مأرب من ثلاث جهات ومن 17 محوراً قتالياً، وتمكنت القوات من شن هجمات معاكسة أدت إلى تحرير مناطق واسعة في جنوب المحافظة وشرقها، فيما تواصلت المعارك في جبهات الجوف وصنعاء والضالع، وسط تنسيق حوثي - إخواني في البيضاء.

وتفصيلاً، أفشلت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، هجوماً لميليشيات الحوثي على محافظة مأرب من ثلاث جهات، ومن أكثر من 17 محوراً قتالياً، وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش والقبائل من إفشال هجمات للحوثيين من جهات البيضاء والجوف وصنعاء، وفي محاور قتالية بلغت 17 محوراً، كان أبرزها في المخدرة بصرواح ومجزر ومدغل من جهة الجوف وصنعاء، ورحبة وجبل مراد من جهة البيضاء.

وأكدت مصادر ميدانية تمكّن الجيش والقبائل من تحرير مناطق سمرة في وادي بقثة جنوب مأرب، وآل شيبان وآل قرعان والصفر في جبهة الجدعان بين صنعاء ومأرب، بعد شنهم هجوماً معاكساً على مواقع الميليشيات التي هاجمت مواقع الجيش والقبائل في تلك الجبهة.

وأكدت المصادر تكبد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى وعدداً من الأسرى، إلى جانب تدمير آليات قتالية تم استدراجها إلى مواقع استراتيجية، كما حدث في محيط معسكر ماس، حيث تمت إحاطتها من جميع الجهات والقضاء على أعداد كبيرة من مسلحي الحوثيين، إلى جانب أسر البقية، وغنيمة كمية كبيرة من الأسلحة.

وفي الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، تمكنت قوات الجيش والقبائل من إفشال هجوم للميليشيات تزامن مع الهجوم من جهة المخدرة ومدغل، تركز في منطقة حيد آل أحمد، وجبال الظلمان على حدود رحبة وجبل مراد، وتم حصر 19 قتيلاً في صفوف الحوثيين بينهم قناصة، بالإضافة إلى إصابة العشرات من عناصر الميليشيات.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة، استهدفت مواقع وتعزيزات وآليات قتالية للحوثيين في جبهات رحبة وجبل مراد والمخدرة وهيلان ومدغل ومجزر، وبمحيط مناطق العلم في الجوف، وأخرى في منطقة الجوة والجدعان بين صنعاء ومأرب، مخلفة عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين إلى جانب تدمير آليات قتالية تابعة للميليشيات.

وفي صنعاء تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات صلب ونجد العتق، تم فيها تدمير خمس آليات قتالية للحوثيين، إلى جانب مصرع 20 حوثياً وإصابة آخرين، وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش والقبائل من قصف مواقع حوثية عدة في مفرق فرضة نهم.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش والقبائل، أمس، من إسقاط طائرة مسيرة حوثية شرق جبهة النضود بين بئر المرازيق ومدينة الحزم عاصمة المحافظة، التي شهدت هي الأخرى معارك بين الجانبين، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين الذين حاولوا التقدم نحو مأرب من جهة جبهة النضود - العلم، لكنهم فشلوا في تحقيق أي هدف من أهدافهم بالوصول إلى مناطق النفط في مأرب.

وتواصلت الاشتباكات بين القوات المشتركة والميليشيات في محيط جبل ناصة الاستراتيجي، ما أدى إلى مصرع 13 حوثياً وإصابة آخرين، فيما قُتل طفل يدعى محمد فيصل المطار، بعد إصابته بطلق قناص حوثي في منطقة مريس.

وفي البيضاء، كشفت مصادر محلية عن اتفاق بين عناصر «ميليشيات الإخوان»، وميليشيات الحوثي، بشأن التقدم نحو مديرية لودر في محافظة أبين من محور ثرة - مكيراس، إلى جانب تسهيل مرور عناصر «ميليشيات الإخوان» باتجاه منطقة شقرة في أبين من جهة البيضاء، من خلال المرور بطرق تحت سيطرة الميليشيات الحوثية.

وفي الساحل الغربي، أخمدت القوات المشتركة، أمس، مصادر نيران حوثية كانت تستهدف مناطق سكنية شرق مدينة الحديدة، ضمن خروق الميليشيات المتكررة لعملية وقف إطلاق النار، كما تم استهداف مصادر نيران كانت تقوم بقصف مناطق سكنية في التحيتا، ما أدى إلى إصابة مواطن يمني يدعى عبده حسن مسبح، بشظايا قذيفة حوثية سقطت على قرية البقعة التابعة لمديرية التحيتا.

وفي تعز، قصفت ميليشيات الحوثي أحياء سكنية في شرق وشمال شرق المدينة، وطال القصف مستشفى الأمل لعلاج الأورام السرطانية، ما أسفر عن إصابة اثنين من الكادر الطبي في المستشفى، وتسبّب في حالة من الرعب والهلع في أوساط المرضى.


إسقاط طائرة مسيّرة حوثية شرق جبهة النضود في محافظة الجوف.

قصف حوثي على أحياء سكنية في تعز، يطال مستشفى لعلاج الأورام.

مقاتلات التحالف تستهدف مواقع وتعزيزات للحوثيين في جبهات عدة.

طباعة