الميليشيات تصعّد في الساحل وغرب الضالع

الجيش اليمني يكبّد الحوثيين خسائر فادحة في 5 جبهات

جنود من الشرعية اليمنية في أحد المواقع بجبهة نهم القريبة من صنعاء. رويترز

شهدت جبهات الجوف ومأرب ونهم في صنعاء، وحيران في حجة والبيضاء، أمس، معارك ومواجهات عنيفة بين الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، أدت إلى تدمير آليات قتالية وإسقاط طائرة مسيرة حوثية، إلى جانب مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات، فيما واصلت الأخيرة تصعيدها في جبهات الساحل الغربي وغرب الضالع.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية في محافظة الجوف مصرع 15 حوثياً وإصابة آخرين في مواجهات دارت بين الجيش اليمني والميليشيات، في محيط معسكر الخنجر بمديرية خب والشعف، مشيرة إلى تمكن الجيش والقبائل من إسقاط طائرة مسيرة حوثية في المديرية ذاتها، كانت تقوم بعمليات استطلاع في جبهة السليلة والوجف، قبل أن تسقطها الوحدات المرابطة في تلك الجبهة.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة من الغارات المركزة على أهداف وآليات قتالية تابعة للحوثيين في محيط جبهة الخنجر، وأخرى كانت في طريقها إلى جبهة المهاشمة في خب والشعف بالجوف، ما أدى إلى تدمير عدد منها ومصرع وإصابة من كانوا على متنها، كما شنت ثلاث غارات على تعزيزات حوثية في مديرية جبل مراد جنوب محافظة مأرب، وأخرى على أهداف حوثية في مديريتَي باقم وكتاف بمحافظة صعدة.

من جهة أخرى، قتل شخص وأصيب اثنان آخران جراء انفجار لغم زرعته ميليشيات الحوثي، في الطريق الرابط بين مأرب ومديرية خب الشعف شمالي محافظة الجوف، وفقاً لمصدر محلي أكد أن لغماً أرضياً زرعته الميليشيات، انفجر في سيارة محمد عكروت الشاعري، أثناء عودته برفقة أقاربه من مأرب إلى منزله في منطقة اليتمة بمديرية خب الشعف، ما أدى إلى مقتله وإصابة اثنين من أقاربه.

وفي مأرب تواصلت المعارك في جبهات صرواح وهيلان في غرب المحافظة لليوم الثاني على التوالي، وتمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من تدمير آليات وتحصينات حوثية في مفرق هيلان - المخدرة، الذي سعت الميليشيات إلى التمركز فيه، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين.

وأفادت مصادر ميدانية بأن الجيش والقبائل كبّدا الميليشيات قتلى وجرحى عندما حاولوا التسلل إلى مواقع متقدمة في المخدرة، كما تمكنوا من تدمير تعزيزات حوثية كانت قادمة من خولان في ريف العاصمة صنعاء إلى جبهات غرب مأرب.

وفي نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، أكدت مصادر ميدانية اندلاع اشتباكات عنيفة في جبهة نجد العتق، التي دفعت الميليشيات نحوها بتعزيزات قتالية كبيرة، بهدف استعادة المنطقة والدخول إلى مأرب عبر مديرية حريب نهم، مشيرة إلى أن الميليشيات استخدمت في الهجوم أسلحة ثقيلة وصواريخ الكاتيوشا إلا أنها فشلت في تحقيق أهدافها.

وفي حجة، تجددت المعارك في جبهة حيران شمال المحافظة، بعد توقف دام أكثر من عامين، وفقاً لمصادر عسكرية في المنطقة الخامسة، مشيرة إلى تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في المعارك التي دارت شرق مديرية حيران بعد محاولة الحوثيين اختراق الجبهة.

وفي البيضاء، تواصلت المعارك في المناطق الواقعة بين مديريتي جبل مراد ورحبة، تمكنت خلالها قوات الجيش اليمني والقبائل، بمساندة مقاتلات التحالف، من التقدم باتجاه منطقة النقم ووادي بقثة بعد استهداف آليات حوثية كانت تتمركز في تلك المناطق من قبل مقاتلات التحالف.

وفي جبهة عقبة ثرة بين البيضاء ومحافظة أبين، تمكنت القوات اليمنية المشتركة من قصف مواقع حوثية بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى تدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين، دفعت بها إلى مناطق مطلة على مواقع المشتركة، في رأس جبل ثرة ومنطقة بركان.

وفي الضالع تمكنت القوات اليمنية المشتركة، مسنودة بالمقاومة، من صد هجوم للميليشيات في قطاع هجار على تخوم مخلاف العود، الممتد من غرب الضالع إلى شرق محافظة إب، وأفشلت محاولة تقدم نحو باب غلق مركز الفاخر من المحور الغربي.

وفي الحديدة تصاعدت عمليات الاستهداف والخروق من قبل ميليشيات الحوثي، باتجاه المناطق السكنية ومواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة، خلال الساعات القليلة الماضية، حيث قامت بإطلاق 14 قذيفة متنوعة العيارات باتجاه شرق مدينة حيس، كما قصفت بـ11 قذيفة جنوب مديرية التحيتا، إلى جانب إطلاق 10 قذائف على قرية الزعفران وكيلو 16 بمحيط الدريهمي.

وكانت الميليشيات ارتكبت، مساء أول من أمس، أربع جرائم بحق أبناء الحديدة، حيث استهدفت مجمع لخوان صابت الصناعي والتجاري، بعدد من القذائف، ما أدى إلى مقتل عامل وإصابة ثلاثة آخرين، كما استهدفت بالقناصة منطقة الجبلية في التحيتا ما أدى إلى إصابة طفلة.

وفي موزع غرب تعز، تمكن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن «مسام»، من نزع 2151 لغم وعبوة ناسفة وقذيفة غير منفجرة، كانت مزروعة في الطرق الرئيسة والفرعية بالمنطقة والمناطق المحيطة بها، وفقاً للمركز الإعلامي التابع للمركز.

تسجيل 6 حالات تعافٍ من «كورونا»

سجّلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهات وباء كورونا في اليمن، ست حالات شفاء من «كورونا» في حضرموت، فيما لم يتم تسجيل أي إصابات جديدة أو حالات وفاة.

وأشارت اللجنة، في بيان لها على «تويتر»، إلى أن الحالات المؤكدة في اليمن 2057 حالة، منها 597 حالة وفاة، و1344 حالة شفاء. عدن - الإمارات اليوم


- مقاتلات التحالف تشنّ سلسلة غارات على أهداف وآليات قتالية للحوثيين في محيط جبهة الخنجر.

طباعة