استهداف تعزيزات للميليشيات في 3 محافظات يمنية

مقاتلات التحالف تدمّر منظومة صواريخ ومخازن أسلحة حوثية في مأرب

عناصر من القوات اليمنية المشتركة على أطراف الحديدة. أرشيفية

تمكنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من تدمير منظومة صواريخ ومخازن أسلحة تابعة لميليشيات الحوثي في محافظة مأرب، إلى جانب استهدافها لمواقع وتعزيزات حوثية في مأرب والجوف والبيضاء، مع استمرار المعارك في تلك الجبهات، فيما واصلت الميليشيات تصعيدها في الساحل الغربي.

وتفصيلاً، دمرت مقاتلات التحالف العربي منظومة صاروخية تابعة لميليشيات الحوثي في مديرية مجزر بمحافظة مأرب، كما دكت مواقع تضم مخازن صواريخ وأسلحة مختلفة للحوثيين في المديرية ذاتها، ما أدى إلى تدميرها وتدمير آليات عسكرية، بينها دبابة ومدرعة.

وأكدت مصادر عسكرية وأخرى محلية في مأرب، أن الغارات كانت مركزة وأدت إلى تدمير المنظومة والمخازن والآليات الحوثية، كما خلّفت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، بينهم خبراء صواريخ، فضلاً عن استهدافها مواقع حوثية في جبل مراد ومديرية رحبة جنوب المحافظة، وأخرى في مديريتي مدغل وصرواح.

وكانت جبهات جنوب مأرب شهدت معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، أدت إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة، إلى جانب تدمير آليات قتالية وغنيمة أخرى.

وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش والقبائل من صد هجوم للميليشيات باتجاه مواقعهم في «حيد آل أحمد» وكبدتها خسائر كبيرة، فيما تواصلت المواجهات والاشتباكات المتقطعة بين الجانبين في الحدباء والأوشال ورحوم على تخوم جبل مراد، حيث عمدت الميليشيات إلى تفخيخ الطرق الجبلية إلى جانب تفخيخ جثث قتلاها، بهدف منع قوات الجيش والقبائل من التقدم نحو مناطق جديدة.

وفي الجوف، تواصلت المواجهات في جبهات خب والشعف وتركزت في محيط معسكر الخنجر وجبهة النضود الواقعة في محيط بئر المرازيق، فيما شنت مقاتلات التحالف ثلاث غارات على مواقع حوثية في المرازيق، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية كانت تستهدف مواقع الجيش المتقدمة في تلك الجبهة.

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية في مدينة الحزم، عاصمة الجوف، بقيام ميليشيات الحوثي بتحويل مدرسة الإمام علي بن أبي طالب الحكومية إلى ثلاجة مركزية لجثث قتلاها، بعد أن عجزت المشافي والمراكز الطبية في المدينة عن استقبال الأعداد الكبيرة من القتلى الذين سقطوا، أخيراً، في جبهات المحافظة.

وفي الضالع، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات في جبهات باب غلق في قطاع الفاخر شمال المحافظة، وأدت إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين، فيما واصلت الميليشيات حشد عناصرها باتجاه منطقة بيت الشرجي وشمال الفاخر.

ونقل المركز الإعلامي لجبهة الضالع عن القيادي في اللواء الرابع مقاومة جنوبية، النقيب أصيل المرهبي، قوله إن القوات المشتركة والجنوبية ستواصل انتصاراتها الملحمية حتى استكمال تحرير كامل محافظة الضالع.

وأقدمت ميليشيات الحوثي على تصفية أحد القيادات التابعة لها بمديرية دمت، يدعى قايد مسعد المحقني، بتهمة الخيانة، على وقع تقدم القوات المشتركة في جبهة مريس، فيما أقدمت على إعدام ثلاثة من جنود القوات المشتركة هم: صالح عبدالرحيم، ومحسن حشرة، وعبدالسلام توفيق، رمياً بالرصاص، وذلك بعد اختطافهم من قرية محقن جنوب مديرية دمت، التي شهدت عملية مداهمة واسعة من قبل الحوثيين واختطاف عدد من أبناء المنطقة.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت ميليشيات الحوثي تصعيدها وخروقها للهدنة الأممية، وقامت، أمس، باستهداف مناطق عدة في التحيتا وحيس والدريهمي، بعد يوم واحد من ارتكابها جريمة بحق المدنيين في حي المنظر بمديرية الحوك، ما أدى إلى إصابة ثلاثة أطفال وامرأتين نتيجة قصف عشوائي بصواريخ الكاتيوشا على الحي، وأدى أيضاً إلى تدمير خمسة منازل بشكل كلي، وتضرر منازل أخرى بشكل جزئي.

• الميليشيات تفخخ الطرق الجبلية في مأرب لمنع الجيش اليمني والقبائل من التقدم.

• الحوثيون يعدمون ثلاثة من جنود القوات المشتركة بعد اختطافهم في الضالع.

طباعة