أهالي المديرية نزحوا بسبب ممارسات ميليشيات الحوثي

فرق «الهلال» والسلطات المحلية تستقبل نازحي الدريهمي وخطوط التماس بالحديدة

«الهلال» وفرت مواد الإيواء والمياه وسبل الحياة للنازحين. وام

استقبلت فرق الإغاثة بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي والسلطات المحلية بمديرية الخوخة اليمنية، أهالي مديرية الدريهمي ومناطق خطوط التماس بمحافظة الحديدة، النازحين نتيجة ممارسات ميليشيات الحوثي الإرهابية خلال الأيام القليلة الماضية.

وبدأت فرق الإغاثة، فور وصول النازحين، إنشاء مخيم لاستيعابهم وتوفير مواد الإيواء والمياه، وسبل الحياة لتخفيف معاناتهم بعدما خرجوا من ديارهم تاركين كل ما يملكون، لينجوا بأرواحهم وعائلاتهم صوب مديرية الخوخة، بعد رحلة شاقة محفوفة بالمخاطر.

وفي هذا الشأن، قالت مديرة مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة، فتحية المعمري، في تصريحات، إن «الهلال الأحمر» بادرت باستيعاب النازحين الجدد وقدمت لهم مواد الإيواء والغذاء، في إطار نهج دولة الإمارات العربية المتحدة الإنساني، وتوجهت بالشكر الجزيل لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي تولي العمل الإنساني في اليمن أهمية قصوي.

من جهته، أكد مندوب هيئة الهلال الأحمر بالساحل الغربي أن الواجب الإنساني يحتم علينا الوقوف إلى جانب كل ذي حاجة، ودعم «الهلال» يأتي تجسيداً لأهدافها الإنسانية السامية التي ترمي إلى بناء الإنسان وتخفيف معاناته، بما يحفظ كرامته ويضمن العيش الكريم.

وأعرب النازحون عن شكرهم على توفير المأوى الآمن لهم ولأسرهم، وتوجهوا بالشكر الجزيل لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها، لوقفتها الأخوية الصادقة إلى جانبهم، مؤكدين أنهم لن ينسوا للإمارات دورها الكبير في خدمة الإنسانية.

طباعة