مقتل 6 حوثيين في الساحل الغربي

تجدد المواجهات في جبهات محيط صنعاء

جنود من قوات الشرعية يحتفلون بعد التقدم على الميليشيات. أرشيفية

تجددت المواجهات بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى في جبهات مأرب والجوف وصنعاء، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف، فيما تواصلت المعارك في شمال الضالع، وسط حملة مداهمة من قبل الحوثيين على قرى عدة، في حين تكبدت الميليشيات ستة قتلى وعدداً من الجرحى في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، تجددت المواجهات بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى في جبهات مأرب والجوف وصنعاء، بعد هدوء حذر دام أياماً، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة اندلاع مواجهات بين الجانبين في جبهات غرب وجنوب مأرب، تركزت في جبهات مدغل والمخدرة ومثلث هيلان، وفي جبهات رحبة وجبل مراد.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات قصفت بشكل عشوائي قرى ومناطق مدنية في مديريتي مدغل وصرواح غرب مأرب، ما تسبب في تضرر عدد من المنازل والمزارع، ودفع قوات الجيش والقبائل للرد على مصادر النيران، وقصفت مواقع حوثية في مثلث هيلان على تخوم المخدرة ووادي الضيق محققة إصابات مباشرة.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية سلسلة من الغارات، استهدفت مواقع وتعزيزات حوثية في صرواح ومجزر، وحدود جبل مراد ورحبة وصرواح وجبل مرثد بين صنعاء، ومأرب، كما قصفت مواقع حوثية في مديرية خب والشعف، ما أدى إلى تدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين، ومصرع وإصابة عدد من عناصرهم.

وفي نهم صنعاء، أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة، اللواء الركن أحمد جبران، في تصريحات صحافية، تواصل المواجهات في جبهات نجد العتق وجبال صلب ومختلف جبهات نهم المحاذية لمحافظة مأرب، وأن الجيش يحقق تقدمات نوعية على حساب الميليشيات.

وكانت الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في أوساط عناصرها خلال اليومين الماضيين في جبهات محيط صنعاء ومحافظة الضالع والساحل الغربي، حيث قامت بتشييع 232 من عناصرها، بينهم 42 قيادياً بارزاً يحملون رتباً عسكرية مختلفة.

كما قامت بدفن 35 جثة من عناصرها كانت في ثلاجات مستشفيات صنعاء وذمار، تضم قتلى من المختطفين والمخفيين قسرياً، وعناصر شاركت في القتال معهم شوهت ولم يتم التعرف إلى هويتها، ما يرفع الحصيلة في هذا الجانب إلى 715 جثة تم دفنها منذ مطلع العام دون معرفة هويتها.

وفي الحديدة، أكدت مصادر ميدانية في القوات المشتركة مصرع ستة من عناصر الحوثي في عملية إحباط محاولة تسلل لهم شرق مدينة التحيتا جنوب الحديدة، أمس.

من جهة أخرى، نجحت الفِرَق الهندسية للقوات المشتركة في تفكيك عبوة ناسفة زرعتها عناصر الحوثي على الطريق الرابط بين التحيتا والخوخة، في حين واصلت الميليشيات خروقها للهدنة الأممية، حيث قامت فرق الرصد التابعة للمشتركة بتسجيل 124 خرقاً وانتهاكاً في مناطق متفرقة من الحديدة، وشملت القصف والاستهداف للأحياء والقرى السكنية، ومحاولة التسلل نحو مواقع القوات المشتركة.

• 715 جثة دفنتها الميليشيات، منذ مطلع العام، دون معرفة هويتها.

طباعة