تواصل المعارك في جبهات الجوف ومأرب والضالع

التحالف: سقوط صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية في صعدة

القوات المشتركة تمكنت من تحرير قرى حجلان والرحبة وسون في محافظة الضالع. ■أرشيفية

قالت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، إن الميليشيات الحوثية أطلقت صاروخاً باليستياً، أمس، من محافظة صنعاء باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق، وسقط بعد إطلاقه بمسافة 159 كلم داخل الأراضي اليمنية في صعدة، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير غرفة عمليات استراتيجية تابعة للميليشيات في مديرية كتاف، في حين أدت الخروقات الحوثية في الساحل الغربي الى مقتل وجرح 31 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، في بيان صدر أمس، أن استمرار الميليشيات الحوثية في انتهاكها للقانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائياً على المدنيين، وكذلك التجمعات السكانية، يهدد حياة المئات من المدنيين.

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

إلى ذلك تمكنت مقاتلات التحالف العربي من تدمير غرفة عمليات استراتيجية تابعة لميليشيات الحوثي في محافظة صعدة بعد استهدافها بسلسلة من الغارات، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن التحالف وجّه ضربة موجعة للميليشيات بتمكنه من تدمير غرفة عمليات وشبكة اتصالات تابعة لعناصرهم في مديرية كتاف بمحافظة صعدة.

وفي الجوف، تواصلت المعارك بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى في جبهة الخنجر بمديرية خب والشعف مع استمرار تقدم الجيش نحو مناطق جديدة في محيط المعسكر الاستراتيجي من الجهة الغربية.

وذكرت مصادر ميدانية في الجوف استمرار المعارك في ثلاث جبهات رئيسة هي الخنجر وبئر المرازيق وباتجاه مدينة الحزم عاصمة المحافظة. وفي مأرب، شهدت الجبهات الواقعة بين مديريتي رحبة وجبل مراد معارك عنيفة بين الجانبين، تمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من استعادة مواقع في منطقة الأوشال التي تشهد معارك تعد الأعنف بين الجانبين مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. وفي الضالع، تمكنت القوات المشتركة من تحرير قرى حجلان والرحبة وسون، وتواصل التقدم نحو قرى منطقة كرش التي تحاصرها الميليشيات منذ ستة أيام. وفي الحديدة، قتل وجرح 31 مدنياً بينهم نساء وأطفال من سكان الساحل الغربي في عمليات التصعيد التي تقوم بها ميليشيات الحوثي منذ 25 يوماً، وفقاً للمركز الإعلامي التابع لألوية العمالقة اليمنية.


31

مدنياً، بينهم نساء وأطفال، سقطوا بين قتيل وجريح في عمليات التصعيد الحوثي.

طباعة