مواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهات عدة

مقاتلات التحالف تدمّر تعزيزات حوثية في 5 محافظات يمنية

آليات عسكرية تابعة للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

دمّرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن في عملية عسكرية تعزيزات لميليشيات الحوثي في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، واستهدفت مواقع للميليشيات في مأرب وصعدة وحجة والجوف، وتواصلت المعارك في جبهات الجوف ومأرب، حيث تسعى قوات الجيش اليمني والقبائل إلى قطع طرق الإمداد الحوثية في خب والشعف ومثلث هيلان بالمخدرة، فيما تواصلت المواجهات في جبهات شرق تعز وشمال الضالع، في حين واصلت الميليشيات تصعيدها في جبهات الساحل الغربي.

وتفصيلاً، دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات تابعة لميليشيات الحوثي في نجد العتق بمديرية نهم شمال شرق صنعاء، في عملية عسكرية وصفت بالنوعية والناجحة، حيث كانت تضم التعزيزات آليات قتالية متنوعة في طريقها إلى جبهات نهم والمخدرة في مديرية صرواح غرب مأرب.

وأكدت مصادر عسكرية في نهم أن مقاتلات التحالف شنت أكثر من 10 غارات على تعزيزات الحوثي في الطريق الرابط بين نهم صنعاء وغرب مأرب، ما أدى إلى تدمير آليات قتالية عدة تم تجميعها من قبل الحوثيين من صنعاء وعمران للدفع بها باتجاه جبهات غرب مأرب لتعويض خسائرها وتنفيذ محاولات هجومية جديدة باتجاه قلب مدينة مأرب، بعد فشلها خلال الأشهر الماضية في اقتحام المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات أدت إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي ممن تم حشدهم أخيراً في محافظات صنعاء وعمران وذمار والمحويت وحجة وإب، بينهم أعداد كبيرة من فئة المهمشين «الاخدام»، وصغار السن من المغرر بهم.

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت أيضاً مخزنين للسلاح في جبل «مرثد» في جبهة المخدرة، كما استهدفت نقاطاً حوثية في وادي الجفرة في نهم، في الوقت الذي كانت الميليشيات الحوثية تنسق لمرور التعزيزات التي تضم دبابات محملة على قاطرات، وعربات مصفحة، وآليات وعربات تحمل ذخائر وأسلحة، ما أدى إلى تدمير معظم تلك الآليات.

وشنت مقاتلات التحالف 13 غارة على مواقع وتعزيزات الميليشيات في مديريتي مدغل وصرواح بمأرب، كما استهدفت مواقع حوثية في منطقة بني معاذ بمديرية سحار بمحافظة صعدة، وأخرى في محيط مديرية حرض بحجة، وفي مناطق متفرقة من مديرية خب والشعف في الجوف.

إلى ذلك، شهدت جبهات المخدرة ومدغل في مأرب معارك عنيفة بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، أدت إلى قطع طرق الامداد الحوثية في مفرق هيلان الاستراتيجي بعد السيطرة على أجزاء منه نارياً، والذي بالسيطرة عليه تكون قوات الجيش والقبائل قطعت جميع طرق الإمداد الحوثية القادمة من صنعاء باتجاه صرواح، ومنها إلى هيلان والمخدرة.

وفي جنوب مأرب، تواصلت المعارك في جبهات نجد المجمعة ومنطقة الأوشال بين مديريتي رحبة وجبل مراد، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، إلى جانب تدمير آليات قتالية تابعة للميليشيات، وفقاً لمصدر ميداني أكد مصرع القيادي الحوثي زيد علي محمد الشامي المكنى بـ«أبوإيران»، إلى جانب عدد من عناصره.

وأقدمت ميليشيات الحوثي، أمس، على قطع خدمات الإنترنت والاتصالات عن مناطق واسعة في محافظة مأرب دون معرفة الأسباب، والتي قد تتعلق بسعيها لمنع وصول الاخبار والمعلومات إلى عناصرها حول خسائرها في مأرب والجوف خلال اليومين الماضيين.

وفي الجوف، شنت قوات الجيش اليمني والقبائل هجوماً مباغتاً على مواقع ميليشيات الحوثي قرب محيط معسكر الخنجر بمديرية خب والشعف، بهدف تأمين المعسكر الاستراتيجي الواقع بين تباب عدة تسيطر عليها عناصر الحوثي.

وذكرت المصادر أن أفراد الجيش والقبائل شنوا هجمات مباغتة على مواقع الحوثيين في تلك المناطق وكبدوهم خسائر كبيرة، وتقدموا باتجاه الطريق الرابط بين الجوف وصعدة من جهة محور «الريان – الخنجر – صبرين»، بمساندة مباشرة من القوات القادمة من محور «اليتمة – المهاشمة»، مشيرة إلى استمرار المعارك في تلك المناطق.

وأوضحت المصادر أن المعارك في صحراء خب والشعف بين الجانبين أدت إلى تدمير خمس آليات عسكرية، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من استهداف آليات قتالية حوثية شرق جبهة بئر المرازيق وقامت بتدميرها.

وفي الحديدة، على الساحل الغربي لليمن، أفاد المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة بتسجيل فرق الرصد التابعة للقوات المشتركة 132 خَرقاً للهدنة الأُممية ارتكبتها ميليشيات الحوثي، في جبهات الساحل، تركزت في مناطق متفرقة من مدينة الحديدة ومديريات التحيتا وحيس والدريهمي ومنطقة الجبلية، استخدمت فيها الميليشيات مختلف أنواع الأسلحة.

وقصفت الميليشيات الحوثية، أمس، مناطق سكنية في مديرية التحيتا وتركزت أعنف الهجمات على منطقة الفازة التي انهالت عليها قذائف الحوثيين بشكل عشوائي، كما واصلت قصفها لمناطق سكنية في شرق مدينة الحديدة ومحيط الدريهمي وشمال شرق مديرية حيس، وصعدت الميليشيات من هجماتها على حي صلاح الدين في بلدة ربع المحل في مدينة حيس، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين.

وفي حجة، تواصلت المواجهات بين الجيش اليمني ممثلاً باللواء 82 مشاة، والميليشيات، في جبهة حرض لليوم الثاني على التوالي، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة للجيش استهدفت آليات حوثية بمحيط حرض ودمرتها.

وفي تعز، قصفت ميليشيات الحوثي حي الجحملية ومدينة صالة شرق مدينة تعز بالمدفعية الثقيلة، ما تسبب في وقوع إصابات في أوساط المدنيين، منهم أطفال، وذلك رداً على مصرع القيادي الحوثي والمسؤول في ما يسمى بالأمن الوقائي التابعة لجماعة المدعو شهاب المكردي، خلال المعارك التي شهدتها مناطق عدة شرق المدينة أخيراً. وأكدت مصادر ميدانية في تعز وصول تعزيزات كبيرة لميليشيات الحوثي من محافظة إب إلى مناطق الستين وبالقرب من جبل الهان شمال غرب المدينة، في إطار التصعيد الحوثي في جبهات القتال المختلفة.

وفي مديرية القبيطة بمحافظة لحج، أكدت مصادر محلية مقتل امرأة تدعى منى علي عبدالله القباطي (63 سنة)، تنتمي لقرية الشعيب بعزلة اليوسفيين، نتيجة إصابتها بطلق ناري من قناص تابع لميليشيات الحوثي كان متمركزاً بأحد المواقع المطلة على القرية.

وأكدت مصادر محلية في الضالع قيام عناصر الحوثي بعمليات تلغيم واسعة للطريق الرابط بين دمت ومدينة الضالع مركز المحافظة، إلى جانب زرع مئات الألغام في المزارع والوديان والجبال على محاذاة الطريق، ما يهدد حياة المدنيين في تلك المناطق.

وفي أبين، تمكنت القوات المشتركة في جبهة مكيراس باتجاه محافظة البيضاء من صد هجوم حوثي على مواقعها في أسفل «نقيل ثرة»، وكبدتها خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، إلى جانب تدمير آلية قتالية وإعطاب أخرى.

خلافات «حوثية - حوثية»

كشفت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء عن قيام ميليشيات الحوثي بمحاصرة منزل الشيخ القبلي البارز، حنين قطينة، في منطقة العشاش بشارع الخمسين جنوب العاصمة بخمس آليات عليها مسلحون معززون بعتاد عسكري نوعي، وذلك بتهمة تخطيطه لقتل قيادي ميداني. وأشارت المصادر إلى أن الخلافات بين قيادات الحوثي البارزة تصاعدت أخيراً ووصلت إلى حد المواجهات المسلحة، كما حصل في مديرية أرحب شمال العاصمة بين عناصر مسلحة حوثية تتبع المدعو أبوعلي الحاكم، وأخرى تتبع القيادي المدعو محمد علي الحوثي. وفي الضالع، أكدت مصادر عسكرية اندلاع اشتباكات بين عناصر «حوثية - حوثية» في مدينة دمت شمال المحافظة، نتيجة خلافات وقعت بين القيادي الحوثي نجم الدين الغرباني، والقيادي الحوثي صلاح حطبة، بعد رفض الأول أوامر الثاني بتقديم أبناء منطقة دمت إلى مقدمة الصفوف في جبهات القتال بمريس وقعطبة. صنعاء - الإمارات اليوم


- ميليشيات الحوثي تقصف مناطق مدنية في تعز بالمدفعية الثقيلة.. وسقوط مصابين، بينهم أطفال.

- الجيش اليمني والقبائل يشنّان هجوماً مباغتاً على مواقع الميليشيات قرب معسكر الخنجر بالجوف.

طباعة