يقدم خدماته لأبناء 4 محافظات يمنية

«الهلال» تفتتح مشروع تأهيل وصيانة بنك الدم بمستشفى ابن سينا في المكلا

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، المرحلة الأخيرة من مشروع تأهيل وصيانة مركز بنك الدم بمستشفى ابن سينا بمديرية المكلا في محافظة حضرموت، الذي يقدم خدماته لأبناء المحافظات اليمنية الأربعة «حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى»، كونه المركز الوحيد في حضرموت المتخصص في توفير كل فصائل الدم لجميع المحافظات.

ويأتي المشروع ضمن مشروعات الهيئة لدعم القطاع الصحي في المحافظة، للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة ودعمها للمشروعات الإنسانية والصحية.

وقال رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، حميد راشد الشامسي، خلال مراسم افتتاح المشروع التي حضرها مدير المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه، صالح عمر الذيباني، وعدد من الأطباء ورؤساء ومشرفي الأقسام، إن افتتاح هذا المشروع يأتي ضمن الجهود الرامية لتخفيف العبء عن المواطنين اليمنيين في المجالات الصحية والإنسانية، ومساعدة الأهالي عبر دعم وتوفير أهم الاحتياجات الطبية في المستشفيات والمراكز الحكومية، وإعادة تأهيلها، وتوفير الأجهزة الحديثة لها.

وأكد الشامسي أن مشروع تأهيل وصيانة مركز بنك الدم تم تجهيزه على مراحل عدة ابتداءً من المرحلة الإنشائية إلى مرحلة صيانة الآلات وأجهزة الفحص، والمرحلة الأخيرة إدخال أجهزة جديدة وأدوية ومحاليل طبية ستساعد على تلبية احتياجات المواطنين، وذلك ضمن مشروعات دعم القطاع الصحي بمحافظة حضرموت لتأهيل وصيانة ثمانية مستشفيات ومراكز طبية بالمحافظة، الذي تموله دولة الإمارات، وبإشراف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

من جانبه، أشاد الذيباني، بالدور الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في حضرموت، واهتمامها بالجانب الصحي ومختلف القطاعات الخدمية بالمحافظة، مؤكداً أن الهيئة أسهمت بشكل ملموس وواضح في تحسين وإنعاش الخدمات الصحية.

وأوضح أن مشروع تأهيل وصيانة مركز بنك الدم بمستشفى ابن سينا يعد من المشروعات الخدمية المهمة، وسيستفيد من خدماته نحو ثلاثة ملايين نسمة من أبناء محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى، كونه المركز الوحيد المتخصص في توفير كل فصائل الدم للمحافظات الأربع المتقاربة.


3

ملايين نسمة من أبناء «حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى» يستفيدون من المشروع.

طباعة