ميليشيات الحوثي تصعّد في الساحل وتقصف أحياء سكنية بتعز

الجيش اليمني يحرر 18 موقعاً استراتيجياً في جبهات غرب مأرب

قوات الجيش اليمني أفشلت هجوماً حوثياً في نجد المجمعة جنوب مأرب. ■ أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، انتصارات نوعية في جبهات غرب محافظة مأرب، وتمكنت من تحرير 18 موقعاً استراتيجياً من ميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة، فيما شهدت جبهات الساحل الغربي تصعيداً في العمليات القتالية من قبل الميليشيات في مديريات حيس والدريهمي ومدينة الحديدة، وصعّدت قصفها على الأحياء السكنية في شرق مدينة تعز.

وتفصيلاً، قالت مصادر ميدانية إن قوات الجيش اليمني والقبائل حققت انتصارات نوعية في جبهات غرب محافظة مأرب، وتقدمت عبر أربعة محاور، وحررت 18 موقعاً في جبهات المخدرة في مديرية صرواح، ومديرية مدغل، بعد معارك عنيفة خاضتها مع ميليشيات الحوثي التي تكبدت قتلى وجرحى.

وذكرت المصادر أن الجيش والقبائل تمكنوا، عبر المحور الأول شمال غرب مديرية مدغل، من تحرير صفراء آل صعنون، وجبل تبيّن، وصفراء آل رقيبان، وبيوت آل سمران، وقرية النشيفة، وفي المحور الثاني باتجاه المخدرة تم تحرير الغرايق، وبلاد آل مدراج، وقرية آل حمد مدراج، وبلاد أبولحوم، وفي المحور الثالث تم تحرير بلاد آل شيبان، وبلاد آل جميح، وقرية آل خرصان، وبلاد المقاشدة، وفي المحور الرابع حررت بلاد آل شرهان، وبلاد آل دواس.

وأشارت المصادر إلى أن مناطق شمال مديرية مدغل تم تحريرها بالكامل وصولاً إلى منطقة الجدعان والمخدرة، ومنطقة محطة البقماء، مع استمرار العمليات العسكرية في المخدرة على تخوم ريف العاصمة صنعاء. وفي جبهات جنوب مأرب، تمكنت قوات الجيش والقبائل من إفشال هجوم حوثي في نجد المجمعة، وكبدتهم خسائر كبيرة، في حين واصلت التقدم في ميمنة جبهة رحبة . من جانبها، شنت مقاتلات التحالف سبع غارات، استهدفت تعزيزات قتالية للحوثيين في وادي خرابة بمديرية ماهلية.

وفي الساحل الغربي، صعّدت ميليشيات الحوثي بشكل لافت من عملياتها الحربية ضد مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية والمنشآت المدنية والصناعية، واستهدفت للمرة الثانية خلال أسبوع مجمع إخوان ثابت الصناعي.

في الأثناء، تمكنت القوات المشتركة، ممثلة باللواء 11 والسابع عمالقة، من صد هجوم كبير لميليشيات الحوثي باتجاه مدينة حيس عبر محورين، وفقاً لمصدر ميداني، مؤكداً أن الميليشيات قصفت المدينة بأكثر من 45 قذيفة مدفعية مختلفة العيارات.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من هجوم مماثل شنته على مديرية الدريهمي، التي تحاول عناصر الحوثي اقتحامها لفك الحصار عن عناصرها في مركز المديرية، لكنها فشلت، وتكبدت خسائر كبيرة نتيجة صمود قوات المقاومة الوطنية المرابطة في تخوم الدريهمي، والتابعة للقوات المشتركة، التي كبدت الميليشيات خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 30 قتيلاً، بينهم قيادات ميدانية بارزة، إلى جانب إصابة أكثر من 100 آخرين، وأسر أعداد منهم.

من جهته، أكد أركان اللواء 11 عمالقة في الساحل الغربي، العقيد أيمن مارش، في تصريح لـ«الإمارات اليوم»، تمكنهم من صد أكبر هجوم لميليشيات الحوثي على مواقعهم في مديرية حيس جنوب الحديدة منذ اتفاقية السويد في ديسمبر 2018، مشيراً إلى أن قوات اللواء بقيادة الشيخ مصطفى دوبلة، تمكنت من صد الهجوم الذي استمر أربع ساعات، وكبدت الميليشيات أكثر 80 بين قتيل وجريح.

وأوضح مارش أن الهجوم تركز على الخطوط الأمامية للمشتركة في شمال غرب حيس وتحت غطاء ناري كبير، وتمكنت قوات اللواء بمساندة من اللواء السابع عمالقة، بقيادة العميد علي الكنيني من إفشاله، وتكبيد الحوثيين 80 بين قتيل وجريح، وأسر آخرين، وغنيمة أسلحة متنوعة.

وكانت الميليشيات واصلت خروقها واستهدافها لمناطق مدينة في التحيتا، وشرق مدينة الحديدة، مستهدفة حي الربصة السكني بمديرية الحوك، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من المدنيين، بينهم امرأة، كما استهدفت قطاع المطار وكيلو 16 ومدينة الصالح السكنية، وقرية الحايط في الدريهمي، ما أدى الى إصابة امرأتين. وفي تعز، قصفت ميليشيات الحوثي من مواقع تمركزها في تبتي السلال وسوفتيل في الحوبات، أحياء سكنية شرق المدينة، منها منطقة العرضي والجحملية والكمب وحي الثورة، بأكثر من 22 قذيفة مدفعية، سقطت إحدها في مدرسة الثلايا، بالتزامن مع بدء أول يومي دراسي من العام الدراسي الجديد.

تسجيل 13 حالة تعافٍ وإصابة واحدة بـ «كورونا»

سجلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهات وباء كورونا في اليمن 13 حالة شفاء من «كورونا»، وحالة إصابة واحدة، فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة. وأشارت اللجنة في بيان على «تويتر» إلى أن الحالات المؤكدة في اليمن 2041 حالة، منها 589 حالة وفاة، و1320 حالة شفاء. عدن ■الإمارات اليوم


- ميليشيات الحوثي تكبّدت خلال الأيام الماضية أكثر من 30 قتيلاً بينهم قيادات ميدانية بارزة.

طباعة