5 مصابين بانفجار لغم حوثي في الحديدة

أصيب خمسة من أفراد القوات اليمنية المشتركة في انفجار لغم من مخلفات الميليشيات الحوثية بشاحنة لنقل الماء، أثناء توزيع الماء ومساعدات غذائية على نازحين ومحتاجين جنوب الحديدة غربي اليمن.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة بأن شاحنة نقل المياه كانت في طريقها لمد أسر نازحة بالمياه ووجبات غذاء، في قرية ريحانة منطقة القضبة جنوب مركز مديرية الدريهمي، عندما انفجر بها اللغم الحوثي، ما أسفر عن إصابة خمسة، بينهم اثنان حالتهما خطيرة.

وفي السياق ذاته، قال مواطنون من أهالي القرية إنهم كغيرهم من أهالي القرية كانوا ينتظرون وصول هذه الناقلة التي تمدهم باحتياجهم من المياه وفوجئوا بالانفجار، مؤكدين أن الحزن عمّ جميع الأسر، ولفتوا إلى أن طفلاً وطفلة من أبناء النازحين كانا يتسابقان للوصول إلى الناقلة ونجيا بأعجوبة من الانفجار، وأكدوا أن حقول ألغام الحوثي التي أزهقت أرواح عدد من أبنائهم في أوقات سابقة، لاتزال تشكل خطراً على حياتهم كما تحدّ من نشاطهم الزراعي.

من جانبه، أكد مصدر في الفرق هندسة للقوات المشتركة أن فرقاً توجهت لمسح كامل المنطقة حرصاً على حياة المواطنين، مضيفاً أن ألغام المليشيات الحوثية لن تحول دون إيصال المياه والمساعدات الغذائية للنازحين.

من جانب آخر، نفذ مشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن عملية إتلاف وتفجير 1144 لغماً وعبوة ناسفة وقذيفة غير منفجرة، في مديرية باب المندب بالساحل الغربي. وفي تصريح خاص بمكتب مسام الإعلامي، أكد مدير عام المشروع، أسامة القصيبي، أن عملية الإتلاف الجديدة اشتملت على 226 لغماً مضاداً للدبابات، و309 قذائف غير منفجرة، و272 من الفيوز المنوعة، و333 ذخيرة غير منفجرة، وأربعة صواريخ.

طباعة