إعادة انتشار للقوات المشتركة في جبهات الساحل الغربي

الجيش اليمني يحرّر منطقة الحدباء ووادي بقثة جنوب مأرب

قوات الشرعية اليمنية كبّدت الحوثيين خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل عمليات تقدمها في جبهات مديريتي جبل مراد ورحبة في جنوب محافظة مأرب، وتمكنت من تأمين منطقة الحدباء بالكامل، ووصلت إلى مشارف وادي بقثة وآل حميم، بعد معارك عنيفة خاضتها مع ميليشيات الحوثي وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وفيما تمكنت قوات الجيش والقبائل من تنفيذ كمين للحوثيين في جبهة نجد العتق، قامت القوات المشتركة بتنفيذ إعادة انتشار وتمركز في ظل تصعيد خروقات الحوثي في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أمّنت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، منطقة الحدباء في جبهة جبل مراد بالكامل، واستكملت تطهيرها من عناصر ميليشيات الحوثي التي تكبدت قتلى وجرحى وأسرى، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن الجيش والقبائل في جبل مراد تمكنا من تطهير الحدباء، ومنطقة حيد آل أحمد على مشارف جبل مراد، وغنما ثلاثة أطقم وكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر كانت الميليشيات أرسلتها إلى المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك مستمرة في جبهات رحبة ومراد جنوب مأرب ووصلت إلى منطقة سائلة وادي بقثة، بعد معركة خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، كما أدت إلى تدمير مخزن أسلحة وعدد من الآليات القتالية، ما دفع ميليشيات الحوثي إلى شن حملة اعتقالات في أوساط أبناء قبيلة آل حمم التابعة لمراد القاطنين.

وأوضحت المصادر أن المعارك مستمرة، وأن قوات الجيش اليمني والقبائل تقدمت نحو ثمانية كيلومترات باتجاه الرحبة، ووصلت إلى بيوت آل دهمش بالمديرية، فيما واصلت مقاتلات التحالف شن غاراتها المساندة، وتمكنت من تدمير آليات قتالية للحوثيين كانت في طريقها إلى جبهت رحبة وجبل مراد.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في رحبة وماهلية، وغرب مأرب، وأخرى في منطقة جمرك حرض ومديرية خب والشعف ومديرية مجزر.

وفي صنعاء، لقي العديد من عناصر الحوثي مصرعهم وجرح آخرون في عملية استدراج نوعية نفذتها قوات الجيش والقبائل باتجاه جبل المضابيع، بجبهة نجد العتق، وشنت عليها هجوماً أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، وفقاً لقائد اللواء 81 مشاة، العميد الركن عبدالوهاب أسعد، مشيراً إلى أن الجيش والقبائل استهدفا مواقع وتعزيزات للحوثيين في مناطق متفرقة من جبل صلب ونجد العتق.

وفي صعدة، قتل ستة عناصر من ميليشيات الحوثي بقصف لطيران التحالف العربي، جراء استهداف مواقعهم في مديرية كتاف، وأدى أيضاً الى تدمير آليات قتالية تابعة لهم في وادي العبر.

وفي الساحل الغربي، أكدت مصادر ميدانية أن القوات المشتركة قامت أخيراً بتنفيذ عمليات إعادة انتشار للقوات في مناطق التماس مع ميليشيات الحوثي التي واصلت تصعيدها خلال الفترة الماضية بشكل لافت.

في الأثناء، واصلت ميليشيات الحوثي استهداف مزارع وأحياء سكنية جنوب غرب مركز مدينة التحيتا بالقذائف المدفعية الثقيلة، ضمن سلسلة خروقاتها المتكررة للهدنة الأممية، كما استهدفت مناطق سكنية وقرى في مديريات الدريهمي وبيت الفقيه وحيس، ما تسبب في وقوع عدد من الإصابات في أوساط المدنيين، بينهم أطفال ونساء.


مصرع عناصر حوثية في عملية استدراج نوعية نفذتها قوات الجيش اليمني والقبائل باتجاه جبل المضابيع، بجبهة نجد العتق في صنعاء.

الميليشيات تستهدف بالقذائف المدفعية، مزارع وأحياء سكنية جنوب غرب مركز مدينة التحيتا، ضمن خروقاتها المتكررة للهدنة الأممية.

طباعة