مواجهات في تعز ولحج ومأرب وإفشال هجمات للحوثيين بالحديدة

القوات اليمنية تستكمل تحرير مناطق عدة في الجوف وتقترب من الحزم

جبهة الدفاع الجوي في تعز شهدت مواجهات بين الجيش اليمني والميليشيات. أرشيفية

شهدت جبهات الجوف ومأرب والبيضاء معارك كر وفر بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، حيث اقتربت قوات الشرعية من مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، فيما شهدت جبهة الدفاع الجوي في تعز معارك بين الجيش اليمني والميليشيات، مع استمرار الحوثيين بقصف منطقتي الحوامرة والحامل بين لحج وتعز، وتواصل الخروقات في جبهات الساحل الغربي لليمن.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر ميدانية في محافظة الجوف اقتراب الجيش والقبائل من مدينة الحزم عاصمة المحافظة، بعد استكمالها تحرير مناطق عدة في قطاع النضود والحبيل وشرق معسكر اللبنات، مشيرة إلى أن الزحف متواصل باتجاه الحزم التي باتت قاب قوسين أو أدنى من استعادتها.

وأشارت المصادر إلى أن فرقة اللواء 101 مشاة فرضت سيطرتها على مواقع ومناطق عدة في شرق بير المرازيق، وتمكنت من إحراق عربات وآليات حوثية كانت في طريقها إلى مناطق التماس بالمنطقة، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات، في حين تمكنت وحدات من الجيش في جبهة الصبائغ من محاصرة مجاميع حوثية ضلت الطريق في المنطقة التي كانت قوات الجيش حررتها قبل أيام، ما أدى إلى استسلامهم بالكامل، وفقاً لمصادر عسكرية.

وفي جنوب محافظة مأرب، شهدت جبهات ماهلية ورحبة معارك كر وفر بين قوات الجيش والقبائل، وميليشيات الحوثي، تركزت في مناطق الصدارة والجوبة والمناقل والكولة، فيما تمكنت قوات الجيش من إسقاط طائرة مسيرة في ماهلية مأرب.

وأكدت مصادر ميدانية مصرع 40 من عناصر الحوثي في قصف لقبائل مراد استهدف اجتماعاً لهم في منطقة أبوعشة، مشيرة إلى أن قيادات حوثية بارزة من بين القتلى، في حين شهدت جماعة الحوثي خلافات واسعة في أوساط قياداتها الميدانية، على خلفية الخسائر الكبيرة التي منيت بها في جبهات مأرب والجوف والبيضاء.

وأوضحت المصادر أن انقسامات حادة شهدتها صفوف الميليشيات بين المؤيد لاستمرار المعارك وآخر يقترح وقفها والانسحاب إلى مناطق محصنة، لافتة إلى أن الميليشيات تعيش حالة استنزاف واسعة في أوساط عناصرها، وأن ما بين 250 و300 حوثي يقتلون بشكل يومي في تلك الجبهات.

وكانت الميليشيات الحوثية استنفرت قياداتها من الصف الأول للقيام بعمليات حشد وتجنيد إجباري واسعة في مناطق سيطرتها، وكلفت عقال الحارات في العاصمة صنعاء القيام بعملية حشد في أوساط الشباب، وإجبارهم على القتال في جبهات مأرب والجوف، لتعويض خسائرها، ومنع تقدم الجيش والقبائل نحو مناطقها.

وفي صنعاء، لقي القيادي الحوثي المدعو علي علوان، والمكنى بـ«القذاقي»، مصرعه مع عدد من عناصره في المعارك التي تشهدها جبهات نهم وعدد من جبهات محيط العاصمة. وعلوان يشغل منصب أركان شرطة النجدة في الأجزاء الواقعة تحت سيطرت الميليشيات بمحافظة تعز، والمسؤول الأول عن الاعتقالات ودهم منازل المدنيين فيها.

إلى ذلك، أكد رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية السابعة، العقيد فيصل ناصر مختار، استعادة الجيش اليمني 15 عربة عسكرية وعدداً من المواقع كانت في قبضة الميليشيات في جبهة نهم شمال شرق العاصمة، مشيراً إلى أنهم استعادوا مواقع عسكرية مهمة في نجد العتق، إضافة إلى استعادة آليات قتالية، بينها 15 عربة، وعدد من الأسلحة الثقيلة، وكميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة (الكلاشينكوف).

وفي تعز، شهدت جبهة الدفاع الجوي شمال غرب المدينة معارك ومواجهات بين قوات الجيش والميليشيات الحوثية، بعد فترة طويلة من الهدوء بين الجانبين.

وفي منطقتي الحوامرة وحمالة بين لحج وتعز، واصلت ميليشيات الحوثي قصف المناطق المدنية في تلك المناطق، لليوم الثاني على التوالي، ما دفع القوات المشتركة والجنوبية للرد على مصادر النيران. وفي الحديدة، تصدت القوات المشتركة، أمس، لهجوم شنته ميليشيات الحوثي على الأحياء السكنية في جنوب المدينة، تركزت في مديرية الحوك جنوب المدينة، ومدينة الصالح شرق المدينة، استخدمت فيها قذائف مدفعية الهاون الثقيل.

وأفاد إعلام القوات المشتركة بأن عناصر الميليشيات حاولت التسلل إلى تبة المنظر الاستراتيجية المطلة على حي المنظر ومطار الحديدة، ولكنها باءت بالفشل، وتكبدت خسائر بشرية في صفوفها، مؤكداً أن الوحدات المرابطة من القوات المشتركة لتأمين حي المنظر المكتظ بالسكان، الكائن في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، اشتبكت مع عناصر الميليشيات قبل اقترابها من خط التماس، وأجبرتها على الفرار بعد مصرع وجرح عدد منها.

وفي جنوب المحافظة، تمكنت القوات المشتركة من إفشال هجوم للحوثيين باتجاه منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، وكبدتهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، كما ردت على مصادر نيران الحوثيين، التي كانت تستهدف المدنيين في منطقة الفازة في المديرية ذاتها.

• مصرع 40 من عناصر الحوثي في قصف لقبائل مراد استهدف اجتماعاً لهم في منطقة أبوعشة بمأرب.

• قوات الجيش اليمني أسقطت طائرة مسيّرة حوثية في ماهلية مأرب.

• الجيش اليمني استعاد عدداً من المواقع كانت في قبضة الميليشيات في جبهة نهم.

 

طباعة