وصول سفينة إماراتية إلى المكلا بمساعدات غذائية وأدوات مدرسية لأهالي حضرموت

سفينة المساعدات تحمل أطناناً من المواد الغذائية والحقائب المدرسية لحضرموت. وام

وصلت إلى ميناء المكلا سفينة مساعدات إنسانية تحمل على متنها أطناناً من المواد الغذائية والحقائب والأدوات المدرسية، مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أهالي محافظة حضرموت.

يأتي وصول السفينة امتداداً للجسر البحري الإغاثي الذي تسيّره دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي رصدت ضمن أجندتها تنفيذ حزمة من المشروعات الإغاثية والتنموية والصحية، دعماً لليمن وشعبه.

وعبّر المسؤولون في مديرية المكلا عن شكرهم لدولة الإمارات، قيادة وشعباً، على الجهود التي تبذلها على جميع الأصعدة عموماً وعلى الصعيد الإغاثي خصوصاً، والتي خففت من وطأة المعاناة التي تعيشها الأسر المتضررة في المحافظة، مشيدين بالتدخل الإنساني الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر في محافظة حضرموت، عبر تسيير مئات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والإغاثية وإقامة المشروعات التنموية.

من جهة أخرى، تواصل الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية لسكان محافظة حضرموت، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها للتخفيف عن الأهالي من وطأة الأزمة بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد. ووزعت الهيئة 500 سلة غذائية تزن 21 طناً و 400 كيلوغرام، مستهدفة 2500 فرد من الأسر الفقيرة والمحتاجة، في منطقة الحرشيات بمديرية المكلا في محافظة حضرموت.

وعبّر أهالي منطقة الحرشيات شرق المكلا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، على هذا العون الكبير، واللفتة الإنسانية التي ستسهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر وسط هذه الظروف المعيشية الصعبة.

طباعة