إسقاط طائرة مسيرة بـ «باقم»

القوات المشتركة والجيش اليمني يسيطران على مواقع جديدة في الضالع وصعدة

الميليشيات الحوثية تواجه انتكاسات متواصلة في أكثر من جبهة على يد قوات الجيش والقبائل والقوات المشتركة. أرشيفية

تمكنت القوات اليمنية المشتركة، أمس، من السيطرة على مواقع جديدة في محافظة الضالع، خلال عملية عسكرية واسعة، مشيرة إلى أن العملية أدت الى تحرير خمسة مواقع، فيما تمكنت القبائل من فتح طريق مأرب - الجوف من جهة مديرية مدغل، في حين شهدت جبهات كتاف البقع وباقم في صعدة عمليات عسكرية للجيش مسنوداً بمقاتلات التحالف أدت الى تحرير مواقع استراتيجية، وتم إسقاط طائرة مسيرة في باقم صعدة.

وفي التفاصيل، أطلقت القوات اليمنية المشتركة، أمس، عملية عسكرية واسعة في جبهات شمال الضالع وسط اليمن، تمكنت خلالها من السيطرة على مواقع جديدة في جبهة مريس، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة الى أن العملية أدت الى تحرير مواقع «السبعة، والدبابة، وجبال ملزق، ومريفدان والخوار» بعد معارك خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وأوضحت المصادر أن المعارك أدت إلى تدمير آليات قتالية للحوثيين استخدمت في المعارك الأخيرة، كما تمت غنيمة أسلحة وذخائر متنوعة.

وشهدت جبهات غرب محافظة مأرب، أمس، معارك عنيفة بين الجيش اليمني والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من السيطرة على مواقع جديدة بعد عملية عسكرية أدت إلى مصرع وإصابة وتدمير آليات قتالية للحوثيين. وكانت قوات الجيش والقبائل تمكنت من السيطرة على الطريق الرابطة بين الجوف ومأرب وتم تأمينها وفتحها أمام حركة السير بعد أشهر من سيطرة الميليشيات عليها عقب تقدمهم في جبهات نهم وشرق مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، وبذلك تكون قوات الجيش والقبائل فتحت طريق إمداد جديدة نحو الجوف من جهة مأرب.

وفي صعدة، تمكنت قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف من السيطرة على مناطق جديدة في جبهتي كتاف البقع وباقم، بعد تنفيذها عملية عسكرية واسعة أدت الى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة تمكن القوات من السيطرة على جبهات جبال رشاحة على طريق البقع كتاف، والتي تضم إحدى أهم السلاسل الجبلية المطلة على مواقع وأراضٍ واسعة. وذكرت المصادر أن قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف تمكنت من تأمين قمة العلم أعلى نقطة في سلسلة جبال الجبلية، فيما بدأت مدفعية الجيش قصف مواقع حوثية في جبال مورك الاستراتيجية محققة إصابات نوعية. كما تمكنت قوات الجيش من إسقاط طائرة مفخخة تابعة لميليشيات الحوثي قبل دخولها أجواء المناطق المحررة بمديرية باقم معقل زعيم الميليشيات بصعدة. وقال قائد محور أزال، العميد ياسر الحارثي: «إن الطائرة المسيرة كانت تحمل متفجرات لاستهداف مواقع الجيش الوطني»، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، مشيرة إلى أن تلك الطائرة هي السابعة التي يتم إسقاطها في أقل من 10 أيام في جبهات متفرقة. وفي البيضاء، تمكنت قوات الجيش والقبائل من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في الطريق المتجهة نحو محافظة مأرب، بينها قيادات بارزة منهم القيادي الحوثي المدعو أبوعدي الولي أحد مدربي القناصة الحوثيين.

وكانت المعارك تواصلت في جبهات قانية - العبدية على تخوم مأرب بين الجيش والقبائل والميليشيات الحوثية تركزت في منطقة الرخيم، حيث أدت إلى مصرع العديد من الحوثيين، بينهم القيادي الحوثي طه حسين الوالي.

وفي الحديدة، تواصلت الخروقات اليومية للهدنة الأممية من قبل ميليشيات الحوثي تركزت في مناطق الجبلية والفازة في التحيتا وبيت مغاري في محيط حيس، تمكنت خلالها القوات المشتركة من إفشال محاولات تسلل حوثية وإخماد مصادر النيران التي كانت تستهدف المناطق المدنية في تلك المناطق.

من جهة أخرى، تمكنت وحدة الهندسة التابعة للقوات المشتركة من تفكيك حقل ألغام زرعته الميليشيات الحوثية في مزرعة بمديرية الدريهمي.


القوات المشتركة تمكنت من تفكيك حقل ألغام زرعته الميليشيات في الدريهمي.

طباعة