«التحالف» يسقط «مسيّرة» وصاروخين أطلقتها الميليشيات باتجاه السعودية

القوات اليمنية تكبّد الحوثيين خسائر فادحة في جبهات عدة

قوات الجيش اليمني والقبائل تمكنت من صد هجمات حوثية باتجاه مأرب. أرشيفية

شهدت جبهات الجوف والبيضاء وصنعاء معارك عنيفة بين الجيش اليمني والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تركزت على محيط محافظة مأرب، وفيما شهدت جبهات الضالع مواجهات بين القوات اليمنية المشتركة والميليشيات، استمرت الخروقات للهدنة الأممية في الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، شهدت جبهات الجوف والبيضاء وصنعاء معارك طاحنة بين القوات اليمنية والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في إطار عمليات التصعيد للميليشيات باتجاه محافظة مأرب. وتدخلت مقاتلات التحالف العربي بشنها سلسلة من الغارات على مواقع وتعزيزات الميليشيات الحوثية في جبهات عدة بمحيط مأرب. وفي مأرب، شهدت جبهات هيلان معارك هي الأعنف منذ أشهر بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

وفي البيضاء، أكدت مصادر عسكرية تمكن قوات الجيش والقبائل من صد هجمات حوثية باتجاه مأرب من جهة قانية باتجاه الكمب وجبل الثور.

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، اعتراض وإسقاط طائره بدون طيار «مفخخة» وصاروخين بالستيين، أطلقتها ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بمدينة في منطقة خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية.

وفي نهم شمال شرق صنعاء تواصلت المعارك في جبهات نجد العتق وسط تقدم كبير للجيش والقبائل. وفي الضالع، اندلعت مواجهات عنيفة بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية في جبهة الفاخر شمال غرب محافظة المحافظة.

وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي خروقها للهدنة الأممية، واستهدفت مناطق عدة في جبهات التماس في مديرية التحيتا وحيس وبيت الفقيه والدريهمي، إلى جانب استهدافها للأحياء السكنية في شرق الحديدة.


- ميليشيات الحوثي تواصل خروقها للهدنة الأممية وتستهدف مناطق عدة في الحديدة.

طباعة