تدمير مخزن أسلحة للحوثيين بصعدة

الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية في محيط صنعاء

صورة

تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي من تحقيق انتصارات مهمة في شمال شرق العاصمة صنعاء، حيث سيطرت على مواقع استراتيجية في محيط صنعاء، فيما واصلت مقاتلات التحالف دك مواقع وتعزيزات وتحصينات الحوثيين في صعدة، ما أدى الى تدمير مخزن أسلحة في جبهة البقع، في حين تواصلت الخروقات اليومية للحوثيين في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف والقبائل من السيطرة على مواقع مهمة في جبهات محيط العاصمة صنعاء تركزت في جبهة نجد العتق بمديرية نهم شمال شرق العاصمة، بعد هجوم واسع على ميليشيات الحوثي، أدى الى تدمير آليات ومصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثيين.

وأكدت مصادر ميدانية في نهم تمكن قوات الجيش والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف العربي، من تحرير مواقع مهمة في محيط منطقة نجد العتق، ووصلت إلى نهاية سلسلة جبال بحرة والمنامة الاستراتيجية المطلة على خطوط الإمداد للميليشيات المؤدية الى جبهات صرواح وهيلان غرب محافظة مأرب.

وأسفرت المواجهات والغارات الجوية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية، إضافة إلى تدمير عدد من عرباتها وآلياتها القتالية.

ونقل موقع الجيش اليمني عن قائد اللواء 55 مشاة العميد الركن علي الحميدي، أن المواقع التي حررتها قوات الجيش خلال الأيام الماضية في جبهة نهم، كانت الميليشيات الحوثية تستهدف منها بالصواريخ القرى والأحياء السكنية الآهلة بالسكان غرب محافظة مأرب، مضيفاً أن «الميليشيات الحوثية في جبهة نهم تعيش انهيارات كبيرة في صفوفها، على وقع ضربات أبطال الجيش الذين يتمتعون بمعنويات عالية».

وفي صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف لليوم الثاني على التوالي مواقع وتعزيزات وأهدافاً حوثية في جبهات كتاف البقع وباقم، ما أدى الى تدمير آليات وتحصينات ومصرع وإصابة العديد من الحوثيين، إلى جانب تدمير مخزن أسلحة في جبهة البقع كانت الميليشيات نقلت عتاداً عسكرياً وخزنته فيه قبل أيام.

وفي حجة، قتل أربعة حوثيين بينهم نائب مدير أمن مديرية عبس في اشتباكات حوثية بينية على خلفية تجارة المخدرات التي تدر أموالاً طائلة لصالح قيادات الميليشيات، والتي باتت أحد أهم الأسلحة التي تحشد بها الميليشيات الشباب اليمني بعد استدراجهم للتعاطي، ثم جرهم إلى الجبهات مقابل تزويدهم بجرعات مخدرة.

كما قتل مواطن مسن يدعى يحيى صغير 75 عاماً، وأصيب ثلاثة مدنيين كانوا في الشارع لحظة وقوع الاشتباكات بين الحوثيين على خلفية تقاسم الأموال العائدة من تجارة المخدرات.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، استهدفت ميليشيات الحوثي قرى سكنية ومزارع في منطقتي دخنان ووادي رمان بمديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة مستخدمة المدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة، ما دفع القوات المشتركة المرابطة في المنطقة للرد على مصادر النيران وإخمادها.

وكانت الوحدات الهندسية التابعة للقوات المشتركة في الساحل الغربي تمكنت خلال اليومين الماضيين من تفكيك حقل ألغام زرعته ميليشيات الحوثي شرق مدينة الحديدة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن الفرق قامت بعمليات مسح واسعة للمناطق الواقعة بين مطاحن البحر الأحمر ومعسكر الدفاع الجوي، وتمكنت من نزع مئات الألغام بأحجام مختلفة ومموهة بشكل لا يمكن للمدني العادي التفريق بينها وبين طبيعة تلك المناطق، ما يجعلها مصدر تهديد كبيراً على حياتهم ومواشيهم.

وجاءت عملية نزع وتفكيك الألغام ضمن جهود القوات المشتركة لمسح المناطق المحررة التي فخختها ميليشيات الحوثي بالألغام قبل انسحابها منها بعد زراعتها بمئات الآلاف من الألغام والعبوات الناسفة.

إلى ذلك، تمكنت القوات المشتركة، من إفشال محاولة تسلل حوثية باتجاه منطقتي الجبلية والفازة في مديرية التحيتا ومناطق أخرى في شرق وشمال شرق مديرية حيس جنوب الحديدة وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، فيما أفشلت محاولة تقدم وهجوم باتجاه مواقع المشتركة والأحياء السكنية في منطقة الجاح الأعلى في مديرية بيت الفقيه، وأخرى باتجاه مناطق كيلو 16 وشرق مدينة الحديدة.

18 حالة تعافٍ من «كورونا» في اليمن

سجلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهات وباء «كورونا» في اليمن، 18 حالة شفاء من «كورونا»، إلى جانب تسجيل 10 حالات إصابة جديدة وخمس حالات وفاة.

وأشارت اللجنة إلى أن إجمالي الحالات المؤكدة ارتفعت إلى 1841 حالة منها 528 حالة وفاة، و937 حالة تعافٍ. عدن - الإمارات اليوم


- الميليشيات الحوثية بجبهة نهم تواجه انهيارات كبيرة في صفوفها.

طباعة