تواصل المواجهات في غرب تعز

ميليشيات الحوثي تشن هجمات متفرقة في الحديدة

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

صعّدت ميليشيات الحوثي من عملياتها في جبهات الساحل الغربي لليمن وقامت بشن هجمات على مناطق عدة في مدينة الحديدة ومديريات الدريهمي والتحيتا وحيس وبيت الفقيه، في إطار خروقها اليومية للهدنة الأممية، فيما تواصلت المواجهات بجبهة مقبنة غرب تعز.

وتفصيلاً، خاضت القوات اليمنية المشتركة في جبهة الساحل الغربي معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية شرق مدينة الحديدة مركز المحافظة، سقط فيها العديد من العناصر الحوثية إلى جانب تكبد الميليشيات خسائر في العتاد، عقب محاولتهم التسلل والتقدم نحو مواقع القوات المشتركة في إطار التصعيد الحوثي الأخير في مختلف جبهات الساحل.

وذكرت مصادر ميدانية في القوات المشتركة أن معارك عنيفة اندلعت بين القوات المشتركة وعناصر متسللة من ميليشيات الحوثي في شارع الخمسين وحي 7 يوليو، وبالقرب من سيتي ماكس شرق مدينة الحديدة وكلها مناطق سكنية حاولت الميليشيات التسلل إليها واتخاذ المدنيين فيها دروعاً بشرية.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات صعّدت هجماتها بشكل لافت خلال اليومين الماضيين، ما دفع القوات المشتركة إلى الرد على تلك الخروقات والتصعيد بالشكل المناسب، محققة إصابات مباشرة في صفوف الميليشيات وموقعة قتلى وجرحى في صفوفها.

وتوسعت رقعة المواجهات بين الجانبين ووصلت إلى محيط معسكر الدفعات الساحلي في شارع الخمسين، أحد المواقع المحصنة للميليشيات، وتمكنت القوات المشتركة من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة ودفعت مجاميع حوثية إلى الفرار.

وواصلت الميليشيات استهداف مناطق عدة في مديريات التحيتا منها الجبلية والفازة، وفي مديرية حيس طالت قرية بيت مغاري وقرى ومزارع في شمال شرق المديرية، وأخرى في محيط مديريتي الدريهمي وبيت الفقيه، مستخدمة الأسلحة الرشاشة عيار 12.7 وعيار 14.5 ومعدلات البيكا. وفي تعز، تواصلت المواجهات بين الجيش اليمني من جهة وميليشيات الحوثي في جبهات مقبنة غرب المحافظة لليوم الثاني على التوالي، واندلعت المواجهات بين الجانبين عقب محاولة الحوثيين التقدم في جبهة حمير، ما دفع وحدات من الجيش المرابطة في المنطقة التصدي للهجوم وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر محلية أكدت استمرار المواجهات بين الجانبين.

وفي صعدة شمال اليمن ومعقل الميليشيات الرئيس، تمكنت قوات الجيش اليمني من شن هجوم على مواقع الحوثيين في جبهة باقم محققة إصابات مباشرة، وأكدت مصادر ميدانية سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية حوثية في الهجوم الذي تركز على مواقع حوثية مستحدثة في محور علب.

وفي الجوف قتل اثنان من المدنيين في انفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي التي زرعتها في منطقة اليتمة بمديرية خب والشعف كبرى مديريات الجوف، أثناء مرور مركبتهم في الطريق الرابط بين اليتمة والخب. وفي إب قتل مواطن في العشرين من عمره على يد أحد مسلحي ميليشيات الحوثي في ظل فوضى أمنية عارمة تشهدها المحافظة الخاضعة للحوثيين، وذكر مصدر محلي أن الشاب «مطهر مصلح علي عاطف»، قتل برصاص مسلح حوثي يدعى «سنان محمد الرعيني» على خلفية إتاوات مالية تفرضها الميليشيات على مزارعي إب.

وفي العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي، شهدت شوارع المدينة تظاهرات احتجاجية لعشرات من سكان المدينة ضد ميليشيات الحوثي التي لم تحرك ساكناً لإنقاذهم من كارثة السيول التي ضربت صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات أخيراً، مسببة عشرات القتلى والجرحى وشردت الآلاف وهدمت منازل وطمرت محال تجارية وجرفت سيارات ومواشي وأراضي زراعية.

وقام شباب محتجون من أبناء المدينة لأول مرة منذ سيطرة الميليشيات على العاصمة بقطع شوارع عدة في المدينة احتجاجاً على عدم قيام الجهات المختصة في صنعاء التي تخضع لسيطرة الحوثيين بواجبها تجاه المدنيين.

من جانب آخر، نفت مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية وجود أي شحنة تحتوي على نترات الأمونيوم في مساحات ميناء عدن، معتبرة أن مزاعم وجود 140 حاوية محملة بنترات الأمونيوم بميناء عدن محتجزة منذ ثلاث سنوات، تعد تحريفاً وتزييفاً للحقائق.

وأوضحت الدائرة الإعلامية بميناء عدن في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» نسخة منه، أنه بحسب الإجراءات واللوائح والقوانين المنظمة لإجراءات عمل ميناء عدن في كل مرافقه وقطاعاته فإنه يحظر قبول مناولة وخزن أي شحنات تصنف بحسب التصنيف العالمي للمواد الكيميائية تصنيف رقم (1) وهي المواد المتفجرة، والتصنيف رقم (2) والتي تحتوي على المواد المشتعلة والتصنيف رقم (7) للمواد المشعة.

وقالت الدائرة الإعلامية إنها تود التوضيح من خلال مقاربة ما نشر مع بعض الشحنات القديمة والموجودة في أرصفة محطة الحاويات والتي تحتوي على مادة اليوريا (UREA 46%) العضوية، والتي تستخدم كأسمدة زراعية، وهي ليست بالمواد المتفجرة أو المشعة ولا يحظر عملية نقلها أو خزنها.

• مقتل مدنيين جراء انفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي في الجوف.

• قطع طرق وتظاهرات احتجاجية ضد الميليشيات في صنعاء.

طباعة