تواصل العمليات العسكرية في جبهات محيط العاصمة وغرب تعز

شهدت جبهات غرب محافظة مأرب، أمس، مواجهات بين الجيش اليمني مسنوداً بالقبائل ومقاتلات التحالف من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى تركّزت في جبهات مركز مديرية صرواح، فيما واصلت ميليشيات الحوثي تصعيدها العسكري في جبهات الضالع والساحل الغربي، مع تجدد المواجهات في جبهات غرب تعز بالتزامن مع تحركات لميليشيات الإخوان في جنوب غرب المحافظة.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر عسكرية في مأرب استمرار المواجهات المسلحة بين الجيش والقبائل، وميليشيات الحوثي في جبهات صرواح والمخدرة غرب المحافظة لليوم الرابع على التوالي، تمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة، خصوصاً في محيط مركز مديرية صرواح وسوقها الرئيس.

وأشارت المصادر إلى أن مدفعية الجيش واصلت قصف مواقع وأهداف حوثية في صرواح والمخدرة وكبدتها خسائر كبيرة، لافتة إلى أن الميليشيات شنت خلال الـ24 ساعة الماضية هجمات ونفذت محاولات تسلل باتجاه مواقع الجيش في صرواح، لكنها فشلت نتيجة يقظة بواسل الجيش في تلك المناطق.

وفي تعز، لقي عدد من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون في عمليات للقوات اليمنية المشتركة في جبهات البرح التابعة لمديرية مقبنة غرب المحافظة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن القوات المشتركة تصدت لهجمات حوثية وحولت عمليات التصدي الى هجمات معاكسة في منطقة البرح أدت الى تدمير عربات عسكرية تابعة للميليشيات الحوثية، وأجبرت المهاجمين على الفرار والتراجع بعد تكبيدهم قتلى وجرحى في صفوف عناصرهم.

وفي الضالع، انشق قرابة 80 عنصراً من مقاتلي الميليشيات الحوثية المتمركزة شمال غرب الضالع أغلبيتهم من محافظة إب، إثر خلافات حادة عصفت بين قياداتهم بعد دفعها بتعزيزات بشرية واستحداث مواقع جديدة لها في تلك المناطق وفقاً لمصادر استخباراتية.

وفي إب، أقدمت ميليشيات الحوثي على نهب معدات وأدوية ومبلغ 50 ألف دولار أميركي من وحدة صحية في مديرية السياني، جنوب المحافظة وتسليمها إلى عناصرها.

طباعة