114 قتيلاً من الميليشيات معظمهم في جبهات الضالع

تدمير آليات عسكرية حوثية وإسقاط طائرة مسيرة في مأرب

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي إلى جانب تدمير آليات عسكرية دفعت بها الميليشيات إلى جبهات مأرب، فيما دمرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية آليات وتعزيزات عسكرية حوثية في مأرب وصعدة، وذكرت مصادر مطلعة في صنعاء أن ميليشيات الحوثي قامت خلال اليومين الماضيين بدفن 114 من قتلاها الذين سقط معظمهم في جبهات الضالع.

وتفصيلاً، دخلت قوات ألوية العمالقة على خط المواجهات ضد ميليشيات الحوثي في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء التي شهدت مواجهات عنيفة بين الجانبين خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، وذكرت مصادر ميدانية أن وحدات من «العمالقة» ساندت المقاومة المحلية في منطقة الحبج بـ«آل حميقان» ضد الميليشيات التي حشدت عناصرها إلى المنطقة بهدف القضاء على المقاومة فيها.

وأوضحت المصادر أن تدخل قوات العمالقة جاء لمساندة مقاومة الزاهر لمنع أي تقدم للحوثيين في المنطقة القريبة من جبهة يافع في محافظة لحج، وبعد قدوم حشود وتعزيزات دفعت بها الميليشيات إلى المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكداً وقوع قتلى وإصابات كثيرة في صفوف الحوثيين.

إلى ذلك، لقي القيادي الحوثي المدعو «أحمد عبدالقوي صالح» مصرعه مع عدد من عناصرالميليشيات في جبهة قانية التي شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، أدت إلى مصرع وإصابة عدد من الحوثيين بينهم القيادي صالح.

وأكد قائد اللواء 157 مشاة في الجيش اليمني العميد الركن ناصر العواضي، أن ميليشيات الحوثي في جبهة قانية تكبّدت خلال المواجهات المستمرة خسائر بشرية ومادية كبيرة، لافتاً إلى أن عشرات جثث قتلى الحوثي مازالت ملقاة ومتناثرة في الشعاب والوديان.

وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات غرب المحافظة وتركزت في جبهات صرواح الممتدة من المخدرة والمشجح إلى هيلان وسوق صرواح، وتمكنت خلالها قوات الجيش اليمني والقبائل من إسقاط طائرة مسيرة حوثية إلى جانب تدمير آليات عسكرية دفعت بها الميليشيات إلى هيلان، فيما دمرت مقاتلات التحالف آليات حوثية في مديرية مجزر وأخرى في محيط صرواح.

وقصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية كانت في طريقها بين مديريتي الظاهر وحيدان في صعدة، واستهدفت مخزن أسلحة يضم طائرات مسيرة وغرفة عمليات للميليشيات في جبل ضين بمديرية عيال سريح بمحافظة عمران شمال العاصمة صنعاء.

وفي الضالع لقي القيادي الحوثي المدعو «محمد إسماعيل النجح» مصرعه مع عدد من مرافقيه في مواجهات مع القوات المشتركة في جبهة باب غلق، فيما شهدت جبهات حبيل يحيى والثواخب غرب حجر شمال الضالع مواجهات عنيفة تكبدت فيها الميليشيات خسائر كبيرة، وأكدت مصادر ميدانية مصرع 20 حوثياً وإصابة آخرين خلال المواجهات.

وأفادت المصادر بأن المواجهات امتدت إلى شعب الأبيض وحبيل ناجي الذي حاولت الميليشيات التسلل إليه، لكنها اصطدمت بالقوات المشتركة المرابطة في المنطقة والتي كبدتها خسائر كبيرة.

إلى ذلك، أكدت مصادر مطلعة في صنعاء أن ميليشيات الحوثي قامت خلال اليومين الماضيين بدفن 114 من قتلاها الذين سقط معظمهم في جبهات الضالع، مشيرة إلى أن من بين القتلى الحوثيين 18 قيادياً، وتوزع القتلى على محافظات صنعاء وعمران وذمار وإب وصعدة وحجة، بينهم «محمد يحيى الوزير، وخالد عتين، وعبدالرحمن أبوعبدل، وكمال الحكيم». وفي الحديدة تصدت القوات المشتركة لهجمات حوثية عدة في جبهات جنوب المحافظة وشرق مدينة الحديدة، والتي شهدت اشتباكات بين الجانبين على إثر محاولة الحوثيين التسلل إلى منطقة الكيلو 16 وشرق مدينة الصالح وشارع الخمسين.

وذكرت مصادر ميدانية أن الاشتباكات التي شهدتها المدينة، فجر أمس، امتدت إلى محيط جامعة الحديدة وهيئة تطوير تهامة، جنوب غرب المدينة، وأن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة وتم حصر تسع جثث ملقاة في شوارع تلك المناطق، فيما فرت بقية عناصر الميليشيات على وقع ضربات المشتركة إلى مناطقهم السابقة في شمال المدينة.

وفي «حيس» سقطت قذيفة هاون أطلقتها ميليشيات الحوثي من مناطق سيطرتها على مسجد بيت مغاري الواقع شمال غرب المدينة، كما قصفت الميليشيات بقذائف الهاون الثقيل قرى بيت مغاري ومناطق أخرى ما تسبب في وقوع إصابات في أوساط سكان تلك المناطق.

وتكبدت الميليشيات ستة قتلى وثلاثة جرحى جراء انفجار لغم أرضي زرعته عناصرها في وقت سابق في الطريق الرابط بين شرق حيس ومفرق العدين، وذلك أثناء مرور مركبتهم في المنطقة، كما استهدفت ميليشيات الحوثي مركز مدينة التحيتا بقذائف الهاون الثقيل عيار 120، وقصفت منطقتي الجبلية والفازة بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة.

• الميليشيات الحوثية تقصف قرى بيت مغاري بقذائف الهاون.

طباعة