الجيش يسقط طائرة تجسس للميليشيات في نهم

تدمير مواقع وآليات عسكرية حوثية في 4 جبهات باليمن

الجيش اليمني أحبط هجمات حوثية في جبهات عدة. أرشيفية

تصدت قوات الجيش والقبائل اليمنية، مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية، لهجمات شنتها ميليشيات الحوثي، وتمكنت من تدمير مواقع وآليات عسكرية تابعة للميليشيات في نهم ومأرب والجوف والضالع، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى، مع استمرار التصعيد الحوثي في جبهات الساحل الغربي لليمن.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، من التصدي لهجوم شنته ميليشيات الحوثي باتجاه المناطق المحررة في جبهة نجد العتق بمديرية نهم شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وتمكنت من إفشاله وتكبيد الحوثيين خسائر كبيرة.

ووفقاً للمصادر، فإن الجيش والقبائل كبدت الميليشيات 14 قتيلاً، وعدداً من الجرحى، فيما فرت بقية عناصر الحوثي من المعركة، مخلفة قتلاها وراءها، لافتة إلى أن الجيش والقبائل قصفا بالمدفعية مواقع الحوثيين في محيط نجد العتق، ما أدى إلى تدمير تحصينات وآليات عسكرية في المواقع المستهدفة.

وأسقطت قوات الجيش اليمني طائرة استطلاع حوثية، كانت تقوم بعمليات تجسس وتصوير فوق مواقع الجيش في نهم، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع الحوثيين في نهم ومناطق عدة بجبهات مأرب المحاذية لريف العاصمة صنعاء من جهتي مجزر وصرواح، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية للميليشيات، وسقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وفي الجوف، قصفت مقاتلات التحالف مواقع وأهدافاً عسكرية حوثية في محيط مدينة الحزم عاصمة المحافظة، محققة إصابات مباشرة، بينها تدمير دبابة وإحراق عربات عسكرية للميليشيات في منطقة الأقشع.

وفي البيضاء، تواصلت المواجهات المتقطعة بين الجيش اليمني والميليشيات في جبهات قانية الوهبية والعبدية على تخوم مأرب، كما تواصلت المواجهات بين المقاومة المحلية والحوثيين في جبهة آل حميقان بمديرية الزاهر، وتمكنت المقاومة من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وكانت ميليشيات الحوثي دفعت، مطلع الأسبوع الجاري، بتعزيزات إلى منطقة الكساد جنوب الزاهر، بهدف شن هجمات على مقاومة آل حميقان، لكن المقاومة رصدت التعزيزات وأفشلت هجمات الحوثيين.

وفي الضالع، أفشلت القوات المشتركة هجوماً حوثياً باتجاه القطاع الغربي لجبهة مريس شمال المحافظة، وكبدتهم خسائر كبيرة، وذكر مصدر عسكري أن الميليشيات فشلت في تحقيق أي من أهداف الهجوم، نتيجة يقظة القوات المشتركة التي دمرت آليات عسكرية للميليشيات، وأفشلت محاولة التسلل.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، تصدت القوات اليمنية المشتركة لهجمات حوثية على مواقعها في مديريات بيت الفقيه والدريهمي والتحيتا، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن عناصر الحوثي شنت هجوماً، وحاولت فتح ثغرة في خطوط التماس بمحيط مديرية الدريهمي، لإنقاذ عناصرها المحاصرين في بعض أحياء مركز المديرية، وسرعان ما وجد المهاجمون أنفسهم في مرمى نيران القوات المشتركة، على طول امتداد خطوط التماس في هذا القطاع الاستراتيجي.

وفي مديرية بيت الفقيه، حاولت بقايا جيوب الميليشيات التقدم من جهة مزارع الحسينية صوب منطقة الجاح، مسنودة بغطاء ناري مكثف، لكنها فشلت في تحقيق أهدافها نتيجة صمود القوات المشتركة في تلك المناطق والتي أفشلت الهجوم.

وشنت الميليشيات هجوماً واسعاً على منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، تصدت له القوات المشتركة، وأجبرت الميليشيات على التراجع والفرار نحو زبيد.


14 قتيلاً من الميليشيات الحوثية في نجد العتق.. ومواجهات بالبيضاء.

طباعة