الميليشيات تواصل خروقاتها في جبهات الساحل الغربي

عمليات للجيش اليمني في محيط صنعاء تودي بقيادات حوثية بارزة

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى مناطق المخاء. رويترز

لقي عدد من قيادات ميليشيات الحوثي الميدانية مصرعهم، وأصيب عدد آخر في مواجهات مع الجيش اليمني والقبائل وغارات التحالف في جبهات محيط العاصمة صنعاء، فيما تواصلت المواجهات في جبهات شمال وغرب الضالع، مع استمرار الخروقات الحوثية في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، تواصلت المواجهات العسكرية بين قوات الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات البيضاء والجوف ونهم في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وأكّدت مصادر ميدانية أن جبهات قانية والعبدية بين البيضاء ومأرب شهدت مواجهات بين الجانبين خلفت قتلى وجرحى، وأن القيادي الحوثي العميد المهندس محمد يحيى عبدالصمد الوزير لقي مصرعه في المواجهات إلى جانب عدد من عناصره، مشيرة إلى مصرع القيادي الحوثي عبدالله مصلح شويان، نجل المشرف العام لميليشيات الحوثي بمديرية برع محافظة الحديدة، في جبهة قانية.

وكان القيادي الحوثي والخبير في إطلاق الصواريخ وصناعة الألغام خالد مسعود أبوإبراهيم من محافظة صعدة لقي مصرعه في جبهة العبدية مأرب على أيدي قوات الجيش والقبائل.

وفي جبهة صرواح مأرب تجددت أمس المواجهات بين الجيش والقبائل والميليشيات الحوثية، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، بينهم القيادي الحوثي أبومازن العزي، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من دك مواقع حوثية في المنطقة، مخلفة قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي الجوف لقي القيادي الحوثي عقيل المؤيد، مصرعه مع عدد من عناصره بمواجهات عنيفة مع قوات الجيش والقبائل دارت في مناطق متفرقة شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، والتي شهدت سلسلة من الغارات لمقاتلات التحالف، مستهدفة مواقع حوثية في معسكر اللبنات ومحيطه أدت إلى تدمير آليات حوثية.

وأفادت مصادر ميدانية بالجوف بأن المعارك العنيفة بين الجانبين تركزت في منطقة النضود الواقعة بين الجوف ومأرب، وأن جثث قتلى الحوثيين منتشرة في المنطقة.

وفي الضالع، تمكنت القوات اليمنية المشتركة، مساء أول من أمس، من كسر هجوم واسع لميليشيات الحوثي على مواقعها شمال غرب المحافظة، حاولت من خلاله عناصر الحوثي اختراق دفاعات القوات المشتركة تحت غطاء ناري كثيف، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن الميليشيات فشلت في تحقيق أي تقدم نحو منطقة السقاية في قطاع بتار بجبهة المشاريح غرب حجر شرق مديرية الحشاء.

وكانت الميليشيات فشلت خلال الفترة الماضية من تحقيق أي تقدم أو اختراق في جبهات شمال وغرب الضالع، وتكبدت خسائر كبيرة في أوساط عناصرها، تم حصر قرابة 104 قتلى وجرحى تم نقلهم إلى مقابر إب وذمار خلال الأيام العشرة الماضية.

وأشارت المصادر الى أن 68 عنصراً وقيادياً ميدانياً لقوا مصرعهم، اليومين الماضيين، في جبهات باب غلق، والخرازة، وحبيل العبدي وبتار، وغيرها، شمال وغرب الفاخر، بمديرية قعطبة.

وفي الحديدة، أفشلت قوات اللواء الثاني عمالقة محاولة تسلل لعناصر الحوثي باتجاه منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة وكبدتها خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة تمكن القوات المشتركة، من استهداف مصادر نيران للميليشيات التي كانت تقصف مناطق سكنية في حي منظر الشعبي ومدينة الصالح وشارع الخمسين شرق مدينة الحديدة.

وكانت القوات المشتركة أفشلت محاولة تسلل في محيط مديرية الدريهمي، وأخرى في منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه.

من جانبها، استهدفت ميليشيات الحوثي محطة للمشتقات النفطية شرق مديرية التحيتا تابعة للمواطن خالد سليمان اهيف بقذائف الهاون والهاوزر، ما تسبب في خسائر مادية كبيرة في المحطة.

وفي تعز، صعدت ميليشيات حزب الإصلاح (الإخوان) عسكرياً في مدينة التربة وفجرت الوضع، وقامت بشن هجمات على مواقع اللواء 35 مدرع في جبل بيحان، وباتجاه منطقة ذبحان ومدينة التربة.

وأوضحت المصادر أن المواجهات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الجانبين، وان قوات اللواء تمكنت من صد محاولة تقدم لعناصر «الإخوان» باتجاه مواقعه في المنطقة، والتي جاءت بعد خروج تظاهرة شعبية حاشدة رافضة لوجودها في منطقة الحجرية.

وفشلت محاولات «الإصلاح» المتكررة في السيطرة على مواقع اللواء 35 مدرع، فيما توسعت المواجهات إلى داخل أحياء وشوارع مدينة التربة.

• القوات اليمنية كبّدت الميليشيات خسائر فادحة في جبهات قانية والعبدية بين البيضاء ومأرب.

طباعة