تواصل المعارك في جبهات الضالع

80 قتيلاً من الميليشيات واستسلام مجاميع حوثية في البيضاء ومأرب

عناصر من قوات الجيش اليمني في جبهة نهم. أرشيفية

شهدت جبهات البيضاء ونهم صنعاء ومأرب، أمس، معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تكبد خلالها الحوثيون عشرات القتلى بينهم قيادات بارزة، واستسلمت مجاميع تابعة للميليشيات الحوثية في جبهتي البيضاء ومأرب بعد مصرع 80 من عناصر الميليشيات، كما تواصلت المعارك في جبهات الضالع مع استمرار الخروقات الحوثية في جبهات الساحل الغربي.

وتفصيلاً، أكدت مصادر عسكرية في الجيش اليمني مصرع وإصابة أكثر من 80 حوثياً بينهم قيادات بارزة خلال المعارك التي شهدتها جبهات قانية والعبدية خلال اليومين الماضيين، مشيرة إلى امتداد المعارك إلى جبهات نهم في محيط العاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر أن البيضاء شهدت أمس، عملية استسلام واسعة لعناصر الحوثي في جبهة العبدية على تخوم مأرب، فيما فرت بقية عناصر الميليشيات باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

ووفقاً للمصادر، فإن عناصر الحوثي في جبهة خرفان بالعبدية بين مأرب والبيضاء أعلنت استسلامها بعد مصرع أكثر من 80 من عناصرهم بينهم خمسة من القيادات الميدانية البارزة، وهم: «عبدالله حسن الجوفي، القبلي أحمد القبلي، حسن الحداد، محمد الظهري، مسعد العمس».

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات استهدفت مواقع وتجمعات وآليات عسكرية تابعة للميليشيات في المنطقة ذاتها، مخلفة عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وذكرت المصادر أن مديرية الزاهر، شهدت مواجهات مماثلة بين مقاومة آل حميقان وميليشيات الحوثي، عقب شن الأخيرة هجوماً على مناطق كساد والمحصن ومواقع أخرى في المديرية. وأوضحت المصادر، أن المقاومة القبلية من آل حميقان تصدت للهجوم الحوثي، وأجبرت عناصر الميليشيات على التراجع دون أن تحقق أي تقدم ميداني.

وفي نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، تواصلت المعارك بين الجيش اليمني والميليشيات في جبهة صلب بالتزامن مع وصول تعزيزات للحوثيين قادمة من صنعاء وعمران إلى المنطقة، وذكرت مصادر ميدانية أن مدفعية الجيش استهدفت التعزيزات بضربات مركزة أدت إلى تدمير وإحراق آليات عسكرية للحوثيين.

وفي صعدة، قصفت قوات الجيش اليمني مواقع حوثية في جبهة البقع، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة استهدفت مواقع وآليات حوثية في مديريات كتاف وشدا ورازح ومنبه.

وفي الجوف لقي أربعة من قيادات الحوثيين مصرعهم مع العديد من عناصرهم في عملية للجيش اليمني والقبائل وصفت بالنوعية في جبهة الجدافر شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وأكد مصدر ميداني مصرع القيادات الحوثية «عدي محسن، وعبدالفتاح محمد درجان، ومراد علي درجان، ومجدالدين عبدالملك المغربي».

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، تواصلت الخروقات الحوثية للهدنة الأممية، وقامت الميليشيات فجر أمس، بمحاولة تسلل نحو مواقع القوات المشتركة في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة، ما دفع القوات المشتركة للرد على المحاولة وتكبيد الميليشيات قتلى وجرحى.

وأوضحت مصادر أن الوحدات المرابطة في منطقة الجاح رصدت تحركات لعناصر الميليشيات واشتبكت معها بمختلف الأسلحة وأجبرتها على الفرار بعد مصرع وجرح عدد منها، فيما قصفت مدفعية القوات المشتركة مخابئ فرّ إليها عدد من عناصر الحوثيين.

ورصدت القوات المشتركة 77 خرقاً حوثياً للهدنة الأممية، في مناطق مختلفة بمحافظة الحديدة، خلال 24 ساعة، وتنوّعت الخروقات بين عمليات استهداف وقصف وقنص للأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين اليمنيين.

وفي إطار الانتهاكات الحوثية، فجرت الميليشيات مساء أول من أمس، مدرسة حبيل العبدي ومنازل مجاورة لها، وزرعت مئات الألغام في الطرقات وحول المباني والمزارع، شمال غربي الضالع.

وفي الجوف، داهمت عناصر حوثية منزل الشيخ القبلي يحيى حزام الهمداني، بمديرية الحزم، عاصمة المحافظة، وعبثت بمحتويات المنزل وروعت الأطفال والنساء.

وذكرت مصادر مقربة من الشيخ حزام، أن الاقتحام جاء بعد رفضه مع عدد من مشايخ القبائل في المحافظة التجاوب مع الدعوات الحوثية تحت مسمى «النكف القبلي»، لحشد المواطنين والقبائل إلى صفوف مقاتليها في الجبهات.

وفي صنعاء، صادرت الميليشيات منازل الشيخ ياسر العواضي وعائلته في العاصمة صنعاء، وذلك على خلفية انتفاضته التي قادها في مديرية ردمان بمحافظة البيضاء على خلفية مقتل جهاد الإصبحي على أيدي عناصر حوثية بطريقة مهينة.

وفي عمران، اقتحمت عناصر من جهاز ما يُسمى بـ«الأمن الوقائي الحوثي» منزل سليمان قاسم عويدين الغولي وقامت باختطافه وهو أحد الموالين للميليشيات، وقامت بنقله إلى جهة مجهولة في إطار الخلافات في أوساط قياداتها الميدانية.

وفي إب، ذكرت إحصائية صادرة عن المقاومة أن الميليشيات ارتكبت 1722 انتهاكاً بحق المدنيين في المحافظة خلال الأشهر الستة الماضية، بينها 125 جريمة قتل، و227 جريمة شروع في القتل، فيما توزعت بقية الانتهاكات بين السرقة والاختطاف والنهب وقطع الطرق وبيع وترويج المخدرات وجرائم أخرى.

• مقاتلات التحالف تستهدف مواقع وآليات عسكرية للميليشيات الحوثية في البيضاء.

طباعة